أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - علي الزاغيني - أنا وحشود من اللا أحد للشاعرة حياة ألشمري














المزيد.....

أنا وحشود من اللا أحد للشاعرة حياة ألشمري


علي الزاغيني
(ali alzagheeni)


الحوار المتمدن-العدد: 4733 - 2015 / 2 / 27 - 15:34
المحور: قراءات في عالم الكتب و المطبوعات
    


أنا وحشود من اللا أحد للشاعرة حياة ألشمري
علي الزاغيني
برعاية السيد وكيل وزارة الثقافة الأستاذ مهند الدليمي وعلى قاعة نقابة الأطباء في بغداد / المنصور أقيم حفل توقيع المجموعة الشعرية الخامسة للشاعرة العراقية حياة الشمري ( انا وحشود من اللا احد ) بحضور حشد كبير من الأدباء والمثقفين ووسائل الإعلام وأدار الجلسة الشاعر مثنى احمد نوري .
رحبت الشاعرة حياة الشمري بالحضور وعبرت عن شكرها وامتنانها واعتزازها بهذا الحضور الجميل الذي اضاء يومها ومنحها سعادة كبيرة .
كان اول تحدث الدكتور عبد الرضا علي عن المجموعة الشعرية وعن قصيدة النثر وعن تجربة الشمري من خلال قراءته للمجموعة الشعرية وأثنى كثيرا على ما قدمته الشاعرة من جمال الحرف وأضاف الدكتور خلال حديثه ان قصيدة النثر انها نص مفتوح وهو لا تستطيع ان تصل الى نهايات محددة , وتطرق ايضا الى الأخطاء التي تحدث خلال الطباعة وهذا ما يجب ان ينتبه اليه الشعراء وخاصة الحركات التي يجب ان ينتبه عليها قبل الطباعة , وفي نهاية حديثه قدم تهنئته للشاعرة وتمنى لها المزيد من العطاء .
وبعدها القت الشاعرة عدد من نصوصها للترك المجال لعدد من الادباء والنقاد والشعراء للحديث عن مجموعتها الشعرية وهم ( الناقد نجاح كبة / الدكتورة نادية هداوي / الاستاذ رفعت الصفار / الشيخ فيصل الزبيدي / الشاعرة غرام الربيعي / الفنان عمر مصلح / الاستاذ حيدر الدهوي / الاستاذ عبدالله العزاوي ,) وغيرهم وقدمت للشاعرة عدد من الشهادات التقديرية والدروع والهدايا بالمناسبة , وكان مسك الختام حفل غنائي للمطربة العراقية امل خضير.
ومن الجدير بالذكر ان المجموعة الشعرية ( انا وحشد من اللا احد ) تقع في 127 صفحة من الحجم المتوسط وصمم الغلاف الفنان العراقي عمر مصلح وتنفيذ حذيفة عمر وطبعت بمطبعة الرفاه / بغداد – البتاوين , وتضمنت 36 نصا .
جاء في الاهداء
الى النفس الحانية وهي ترى ذاتها ... الشاعرة تعبر عما في أعماقها من أبجدية الشجن المستحب لتعانق ضفافها, وضفافه وضفاف الثرى الذي صاغهما معا ..

وقد احتوى شعري الغلاف الخلفي احدى نصوص الشاعرة
اعشقه بين الشفتين
واعتمر الكلمات
مرفوعة بك يا حبيبي
لكن اخاف يوما
ان اكون من منصوبات
الاناث
وعذري اني احبك
و لا ارضى لدهر
ان يحعلني من المجرورات

جدائل الليل
تتشابك اضلعي
تحت عواصفك
المطرية
وقلبي الارجواني
يقطر في صحنك فاكهة
تقضمني
فيتنفس الشتاء معنا
عبق الاس
ينزع قميص ضيابه
ويقترب ... يقترب
..نقترب ..
ننفض ..
جدائل الليل عنا
بفضة جسدينا
قد ااجل ارتعاشاتي
موتي ..
الى حين تنفرط
شفاهي على مسامات
جلدك المسحور
او حينما تذوب
بين يديك
صبية عاشقة
مهووسة
اتمدد على صدرك
المجبول
من طينة الارض
لاذوب بقطعة
السكر

الجرح محطات
اتسلل
في لوعة الحب
حين يمر صوتك
في دمي
ينتشلني
من زاوية الانكسار
فامضي
اريد التساقط
على ضوئك
الندى والشجن
الليلي
لاامتلك رفض
لغتك
و لا
طيورك التي تعود
في المساء
الا تعلم
اني نجم مضيء
طوته السنون
وجرحي محطات
وشطان جرفتها
السيول
نورسي
العدم
يسكن الطريق
راسي نافذة افق
تطرح الاحلام
ونورسي
يلتقط النهار
وعلى خارطة جسده
رسم زمنه المستحيل
القادم ... هو ... هو
يلونه وجه الحياة
يا ايها الليل الغافي
على هدب نورسي
لتضئ الجراح
شمعتك للقادمين
ولتوقظ الامل
في الرمال
فتغدو التراتيل
ارغفة للجائعين





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,397,445,083
- الطب رسالة بين الانسانية والجشع
- في ضيافة الاديب علي الخباز
- المواطن والمسؤول والحرامي
- حديث الحب
- عندما يعكر مزاجك شرطي
- الزوجة الثانية والثالثة بين السعادة والجحيم ؟
- الميزانية والنفط والحل الامثل
- قريبا جدا من الحلم الاسيوي
- محطات الوداع
- العراقيل والطموح منظمات المجتمع المدني
- الخدمة الالزامية ضرورة وطنية
- الى جيشنا الباسل في ذكرى تاسيسه
- الهجرة الى تركيا
- الى والدي
- طلبتنا وهموم الدروس الخصوصية
- عندما تكون الرياضة هزيمة ودموع
- الجنس بين التحرش والاعتداء
- مقامة العطش / جابر السوداني
- من يخسر المعركة ؟
- عيون العاشقين


المزيد.....




- البحر المتوسط: أي حوار ولماذا؟
- عقوبات أمريكية جديدة تطال خامنئي وظريف
- "متخلّف عقليا".. هكذا نعت روحاني ترامب بعد فرضه عق ...
- الرئيس الإيراني حسن روحاني يصف إدارة ترامب -بالمعاقة عقليا- ...
- "متخلّف عقليا".. هكذا نعت روحاني ترامب بعد فرضه عق ...
- روسيا تؤكد أن الطائرة الأمريكية المسيّرة كانت تحلق في مجال إ ...
- ألمانيا ستحظر تصدير الأسلحة الصغيرة خارج الاتحاد الأوروبي وح ...
- الانتخابات الرئاسية بموريتانيا.. جنرال قد يخفي آخر
- كيف تفاعل الداخل الإيراني مع العقوبات الأميركية الجديدة؟
- ورشة -السلام من أجل الازدهار- تنطلق اليوم بالمنامة


المزيد.....

- ‎⁨المعجم الكامل للكلمات العراقية نسخة نهائية ... / ليث رؤوف حسن
- عرض كتاب بول باران - بول سويزي -رأس المال الاحتكاري-* / نايف سلوم
- نظرات في كتب معاصرة - الكتاب الأول / كاظم حبيب
- قراءة في كتاب - دروس في الألسنية العامة / أحمد عمر النائلي
- كارل ماركس و الدين : قراءات في كتاب الدين و العلمانية في سيا ... / كمال طيرشي
- مراجعة في كتاب: المجمل في فلسفة الفن لكروتشه بقلم الباحث كما ... / كمال طيرشي
- الزمن الموحش- دراسة نقدية / نايف سلوم
- قراءة -المفتش العام- ل غوغول / نايف سلوم
- طائر الندى / الطيب طهوري
- قصة حقيقية عن العبودية / نادية خلوف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - قراءات في عالم الكتب و المطبوعات - علي الزاغيني - أنا وحشود من اللا أحد للشاعرة حياة ألشمري