أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد الحداد - الحرق وحز الرقاب وقطع الرؤوس من الإسلام الصحيح














المزيد.....

الحرق وحز الرقاب وقطع الرؤوس من الإسلام الصحيح


محمد الحداد

الحوار المتمدن-العدد: 4710 - 2015 / 2 / 4 - 14:12
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


كثر هم الذين يدعون أن حرق الأسير ليس من الإسلام، هذا ما يكتبونه في تعليقاتهم على الأخبار أو المقالات هنا وهناك، ولكنهم لم يسألوا أنفسهم لم لا تخرج مظاهرات ضد الحرق والحز وقطع الرقاب، بل خرجت مظاهرات عديدة ضد رسوم الكاريكاتير، وقالوا إلا رسول الله، بأبي وأمي هو، الرسول خط أحمر.
ولكن لا خطوط حمراء ضد الحرق وتقطيع الأوصال وتعليق الجثث.
لنرى هل مارس السلف الصالح كما يسمونه هذه الأفعال المشينة والتي يدعي بعض مسلمي اليوم أنها لا تمت للإسلام بشئ من قريب أو بعيد.
دعونا أولا نبحث في القرآن لنجد بعض الآيات التي تدعوا بصورة أو بأخرى لتلك الأعمال، ونحن نعلم أن هناك من سيقول أن تلك الآيات لم تعني ذلك، وهذا فهمهم الخاطئ لها، فأجيب، أن ما يهمني هنا هو وجود نصوص تدعوا للإرهاب، فهمها البعض بذلك الشكل، وطبقها قديما، ويطبقها يوميا، ويدعون لها الناس.
ففي الآية اربعة من سورة المائدة جاء التالي:
انما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا ان يقتلوا او يصلبوا او تقطع ايديهم وارجلهم من خلاف او ينفوا من الارض ذلك لهم خزي في الدنيا وفي الآخرة لهم عذاب عظيم.
فالآية تخير المسلمين بين قتل من يحارب الله ورسوله، أو صلبه، نعم صلبه، وهذا معناه أن داعش لم تخالف النص الصريح من القرآن بالصلب.
أو تقطيع الأيدي والأرجل من خلاف، أي من أصولها أو أساسها، فما تقوم به داعش من قطع للأوصال موجود بنص صريح أيضا.
وهناك خيار أخير وه النفي من الأرض، وهذا ما تقوم به حكومة مصر والكويت وغيرها، بطرد الكتاب مثل نصر حامد أبو زيد بعد تطليق زوجته منه، أو سجب الجنسية كما فعلت الكويت مع ياسر الحبيب.
اذن القتل، والصلب، وتقطيع الأيدي والأرجل وأخيرا النفي هي أحكام أصيلة، ولم يأتي ما ينسخها حسب كذبة الناسخ والمنسوخ.
لنأتي الآن للحرق:
لم أجد نص قرآني يدعوا للحرق، ولكني وجدت بعض أعمال السلف ممن قام بالحرق.
ففي المرويات أن كل من أبي بكر وعلي بن ابي طالب وخالد ابن الوليد قد قاموا بالحرق، أبو بكر قام بالحرق في حروب الردة، كذا قام بالحرق خالد ابن الوليد بأمر من أبي بكر، أو من عنده كما في حرق مالك بن نويرة.
أما علي بن ابي طالب فقد قام بالحرق بمن ادعى أنه هو الله من أتباعه.
وأضع لكم أدناه رابط لمقال على منبر التوحيد والجهاد للإستزادة:
http://www.tawhed.ws/r?i=cu0646ur
حيث يعيب فيه الكاتب من ينتقد عملية الحرق، كما ويحث داعش والذين يسميهم بالمجاهدين في الفلوجة الى قتل وصلب وحرق الروافض، يقصد بهم شيعة العراق.
وهناك نقاش على موقع سي ان ان بالعربي يناقش آراء بعض العلماء المسلمين والدعاة السنة حول الموضوع، فهناك من مؤيد ومن معارض حول مسألة الحرق، الحرق فقط
ولكن يبدوا أنهم جميعا متفقون على حز الرقاب، فها هو نائب القرضاوي، علي القره داغي يستغرب حرق المسلم والتي عنده أشد عقوبة من حز رقبة الياباني البوذي، فعنده وجب أن تكون عقوبة المسلم أقل شدة من عقوبة البوذي.
أترككم مع قراءة هذه الأراء، وأترك عقولكم النابهة لتتعرفوا على ما بين الأسطر والكلمات لكل من أدلى برأيه بهذا الموضوع.
وأثير انتباهكم إلى كيفية نظر الشريعة الإسلامية بالتفريق بين المسلم والذمي والكافر في العقوبات وشدتها.
والحليم تكفيه الإشارة

محمد الحداد
4 شباط 2015






الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,323,015,805
- حرق معاذ الكساسبة، ولا من مظاهرة
- تطهير رجل بحرقه بالنار
- الجمجمة
- خبر ناقة ثمود
- أبقاء انتاج اوبك كما هو لمصلحة من ؟
- أعداءنا يعيشون بيننا
- الحسين في زمانه و مكانه
- الفرق بين السب والوصف
- فاطمة ناعوت والمذبحة
- بعض الملاحظات حول غزة
- النظام الرئاسي أفضل لعراق اليوم
- تعديل مقال
- يجب تجريم خطاب الكراهية
- خليفة وأخوته مع داعش
- أفضل حل للعراق هو التقسيم
- زواج متأخر
- أحب النساء
- تعري أمينة و هيفاء
- خالد 59 والبواسير
- ارتقوا .... فالقاع مزدحم


المزيد.....




- رصد -معجزة- بعد إخماد حريق كاتدرائية نوتردام في باريس
- ملك المغرب يتخذ خطوة هي الأولى من نوعها منذ نصف قرن بشأن الي ...
- الرموز الدينية المصرية تدلي بأصواتها في استفتاء التعديلات ال ...
- ملك المغرب يحيي انتخابات ممثلي اليهود
- كاتدرائية نوتردام: خلايا النحل تنجو من الحريق المدمر
- شيخ الأزهر يدلي بصوته في الاستفتاء على التعديلات الدستورية
- كيف تم إنقاذ الكنوز التي لا تقدر بثمن بكاتدرائية نوتردام؟
- رئيس الطائفة الإنجيلية يُدلي بصوته في الاستفتاء على الدستور ...
- عشرات القتلى من القوات النظامية والموالين لها في هجمات لتنظي ...
- بعد 50 عاما.. الملك محمد السادس يوعز بإجراء انتخابات للهيئا ...


المزيد.....

- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد الحداد - الحرق وحز الرقاب وقطع الرؤوس من الإسلام الصحيح