أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الصديق بودوارة - مأزق الحوثيين














المزيد.....

مأزق الحوثيين


الصديق بودوارة
الحوار المتمدن-العدد: 4700 - 2015 / 1 / 25 - 15:29
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


(1)
الحوثيون ، ينتصرون ، يسيطرون ، يملأون الدنيا ويشغلون الناس ، لكنهم وأثناء هذا الزخم ، يلبسون العباءة التي ستثقلهم بالأعباء وتضعهم في مواجهة المأزق .
(2)
الحوثيون ، مواليد 1992 م. الذين كانوا نتاجاً طبيعياً لحركة مرتبكة ضاعت بين التشدد الداخلي باعتبارهم ورثة مذهب زيدي عتيد ، وبين عصبية قبلية كونهم أبناء منطقة "صعدة" الجبلية النائية ، وبين لاعب صغير في لعبة دول كبيرة بتورطهم في نزاع سعودي ايراني قديم .
(3)
الحوثيون ، ينتصرون الآن ، لكنهم يُهزمون .
(4)
ربما تبدو هذه العبارة متناقضة وبعيدة عن المنطق ، لكنها صحيحة إلى أبعد حد ممكن .
(5)
الحوثيون يقدمون لنا ، دون علمهم ، درساً علينا نحن أن نتعلمه ، ولكن ، من قال إننا شعوب تتعلم من دروس الآخرين ؟
(6)
الحوثيون ، مواليد 1992 م. لم ينضجوا بعد ليتعلموا أن نزاعات الدول تتكلم لغة بلا أبجدية ، وبالتالي فهي لاتتقيد بالنقط ولا الدوائر ولا علامات الترقيم ، وأن من السهل عليهم أن يضربوا بسيف إيران ، إذا أرادت ايران ذلك ، ولكن من المستحيل عليهم بعد ذلك أن يتحكموا هم بايقاعات سواعدهم وهي تضرب ، فالسيف ليس سيفهم على أي حال ، والمال الذي يحرك سواعدهم ليس مالهم ، والسلاح الذي يطلقون منه النار ليس سلاحاً لهم ، بقدر ماهو سلاح عليهم .
(7)
اللعبة كبيرة ، والحوثيون صغار ، هم الآن في مواجهة اليمن كله ، بعد أن كانوا في مواجهة رئيس اليمن وحده ، لأن لاعب الشطرنج السعودي كان ماهراً في نقلته الأخيرة ، عندما تراجع بحصان الرئيس ليورط الفيل الحوثي في متاهة مواجهة لانهائية مع جموع حانقة يائسة فقيرة مهمشة يملؤها الغضب من حماقات حوثي صدّق مؤخراً أنه صاحب الرقعة ، وأنه الخصم والحكم في آن واحد ، وبقى عليه الآن أن يدفع الثمن . هذا هو درس الحوثيين هناك ، فهل يوجد من يمكن أن يتعلم الدرس هنا ؟!!
ولكن ، من قال إننا شعوب تتعلم من دروس الآخرين ؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- لعبة شارلي ابيدو
- مجلس أمن الجثث
- القداسة .. بذيل قرد
- الدم الرخيص .. جداًً !!
- سوق متعة الكذب !!
- مطلوب غاندي .. ليبي !
- متاهة الحقائق الضائعة
- ثورة صباحي أم دولة السيسي ؟!!
- أحزان الولاية الرابعة
- أوكرانيا .. الربيع الميت !!
- الماليزية .. وأختها الليبية !!
- دروس الثورة الثانية (1)
- نهاية العصر الأردوغاني !!
- كلاب -كيم جونغ- !!
- المترهلون
- ثور بشار الأبيض
- ليلة عرس -روان-!!
- الحجاج بن يوسف .. ونحن !!
- ذبابة أوباما
- الرائحة


المزيد.....




- التغييرُ هو الخيارُ الوحيد المجدي في السودان: جرد حساب للوضع ...
- جدل بين أبوظبي والدوحة حول "خريطة بلا قطر" في اللو ...
- أنقرة: أبلغنا دمشق بإطلاق عملية -غصن الزيتون- في عفرين
- -غصن الزيتون- التركية في عفرين لحظة بلحظة
- لافروف يناقش مع تيلرسون الوضع في سوريا
- اختبارات على بدلة قتالية روسية متطورة!
- دمشق تصف العملية العسكرية التركية في عفرين بالعدوان
- مصادر رسمية أفغانية: أربعة مسلحين يهاجمون فندق أنتركونتننتال ...
- مسلحون يقتحمون فندقا رئيسيا في العاصمة الأفغانية
- جدل إماراتي قطري حول -إزالة قطر- من خريطة للخليج


المزيد.....

- روسيا والصراع من أجل الشرعية في سوريا / ميثم الجنابي
- غاندي وسياسات اللا عنف / مانجيه موراديان
- الدروز الفلسطينيون: من سياسة فرق تسد البريطانية إلى سياسة حل ... / عزالدين المناصرة
- كتابات باكونين / ميخائيل باكونين
- المدرسة الثورية التي لم يعرفها الشرق / الحركة الاشتراكية التحررية
- اصل الحكايه / محمود الفرعوني
- حزب العدالة والتنمية من الدلولة الدينية دعويا الى الدلوة الم ... / وديع جعواني
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الصينية؟ / الصوت الشيوعي
- المسار - العدد 11 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- حديث الرفيق لين بياو في التجمع الجماهيري معلنا الثورة الثق ... / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الصديق بودوارة - مأزق الحوثيين