أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حميد حران السعيدي - واصله (للذيل) ياخويه














المزيد.....

واصله (للذيل) ياخويه


حميد حران السعيدي

الحوار المتمدن-العدد: 4659 - 2014 / 12 / 11 - 00:17
المحور: كتابات ساخرة
    


حُكِمَ على (فرحان) بحكم عشائري معروف ب (الجلوه) ... أي ألجلاء عن ديار ومضارب العشيره نتيجة فعل إرتكبه بحق أحد أفراد العشيره , حيث سرق من بيته (ديكا) وذبحه لأبنه المريض بعد أن أشار عليه (العارفه) –طبيب القريه- بذلك , وتحت ضيق ذات اليد لم يجد في كل (أمواله المنقوله وغير المنقوله) مايكفي ثمنا للديك , وبغريزة الاب ولوعة الطفل المريض ووصفة (العارفه) وقع الرجل في حيره لم يجد منها مخرجا إلا بالسطو على بيت جاره وسرقة أحد ديكته وتنفيذ وصفة (الجهبذ) , ولأن المسكين لايُجيد فن (السرقه) فقد وضع ريش الديك أمام الكوخ الذي يسكنه , وعند الصباح أحصت عائلة الجار ممتلكاتها من الدجاج كما اعتادت تنفيذا لأوامر ألأب الصارمه بهذا الخصوص لكي لايكون (دجاجهم) مثل ثروة العراق العظيم بدون حسابات ختاميه وبعد التدقيق والتمحيص عرفوا ما أصاب ثروتهم من نقص رغم عدم وجود برلماني واحد في العائله يقوم بالرقابه والتشريع ولا وجود للمفتش العام ولا رقابه ماليه وأخبروا ألأب بنقص واحد من أسباب البركه , خرج ألأب في الصباح الباكر ليبحث عن دليل يُمسك به الجاني بالجرم المشهود , وبسبب (غشامية) فرحان ألأنفة الذكر وصلت سلطة الجار التنفيذيه لخيوط الجريمه بكل سهوله والدليل (ريش المرحوم) امام الكوخ , وبما ان الرجل لايملك جواز سفر (دبلوماسي فضائي) فقد سهل القاء القبض عليه وأقيمت عليه دعوى إنتهاك حرمة بيت في مضيف القريه وصدر قرار الجلاء بالاجماع .
غادر فرحان القريه مُكرها لا لمال خلفه ولا لطيب معشر فقده , وحين سؤل عن أسباب بكاءه قال : الناس هنا عرفوا عن فقر حالي ما عرفوا ولا أريد لغيرهم أن يًطلع على ما انا فيه .
وقبل أن تنتهي مدة (محكوميته) قصده أحد أصدقاءه داعيا أياه للعوده لأن هناك أمور تكشفت وظهر ان العديد من وجهاء القريه قد تورطوا هم وابناءهم بسرقات ومفاسد لاحصر لها , وبدأ الوافد بتعداد ماتم ضبطه عند فلان وعلان ومن بين من إرتكبوا تلك (الجرائم) أهل الحل والعقد من وجهاء القريه الذين قرروا عليه ذلك الحكم القاسي , علق فرحان باقتضاب : (كول خايسه من راسها) ... فرَد الوافد : (لا واصله للذيل ياخويه لملم غريضاتك وارجع ) .
شاهدنا على الفضائيين وجوازات السفر الدبلوماسيه واعداد المستشارين وغيرها من (البلاوي السود ) والسؤال : مادام هؤلاء ما زالوا طلقاء رغم ان جرائمهم يندى لها جبين الأنسانيه ... فلماذا يقبع في السجون أشباه فرحان ممن لاتتعدى جرائمهم (سرقة ديك) ؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,607,868,087
- الى السيد حيدر العبادي
- ما خفي أعظم
- بِيعْ عِجِلْ جيب (تِتِن)
- بَعضُنا أمرُهُ عَجَبْ
- إِعدلها (يبو الجعل)
- (الملكي والكتلوني)... وخراب بيت (جاسم)
- لماذا الرهان على الفاشلين
- (بشت) مصاول و(خفخاف) بعض المسؤولين
- الصم البكم
- جُمَلٌ غير مُفيده
- دعم الرموز النزيهه
- فيدراليات
- ألنظام السابق ...
- ألإجراء من جنس الفكر
- مًن يًدعم مَن ... الدوله أم العمليه السياسيه ؟
- (إحنه وين؟) ...
- أحلام رجل فقد واقعيته
- دعونا ومن مع الناس
- وجوه للقلق ,,, وجوه للطمأنينه
- بطل من بلادي


المزيد.....




- -البيريتا يكسب دائما-... سيرة مسدس مشبوه للتونسي -كمال الريا ...
- لماذا تكشف آراؤك عنك أكثر مما تظن؟.. إليك ما يقوله الفلاسفة ...
- -عنكبوت فى القلب- لمحمد أبو زيد ضمن قائمة زايد للكتاب
- والي جهة الرباط يدخل على خط توترات الأغلبية والمعارضة بمجلس ...
- -تعبت نفسيا-... فنانة مصرية مشهورة تفاجئ جمهورها بخلع الحجاب ...
- إسرائيل تفتتح أحد مهرجاناتها السينمائية بفيلم سعودي
- في معرض دبي للطيران : توقيع اتفاقية بين شركتي مصرللطيران للص ...
- إسرائيل تعلن عن افتتاح مهرجان سينمائي بفيلم للمخرجة السعودية ...
- الكشف عن حقيقة وصية هيثم أحمد زكي واقتحام ورثته لفيلته (فيدي ...
- أحمد زكي مع أنجلينا جولي..كيف ظهر نجوم السينما المصرية مع نج ...


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حميد حران السعيدي - واصله (للذيل) ياخويه