أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسين الرواني - بالتجاور 3














المزيد.....

بالتجاور 3


حسين الرواني
الحوار المتمدن-العدد: 4642 - 2014 / 11 / 24 - 13:19
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    



القبانجي.. خبير الشؤون الخليجية

ألا من ناقل ينقل عني إلى رويترز وفرانس 24 اقتراحي بالاستعانة بالمحلل السياسي الألمعي صدر الدين القبانجي وتحليلاته الحاذقة للوضع السياسي في المنطقة والإقليم.
فمنذ خمس جمع مباركة، يتحدث ممثل المرجعية الدينية في محافظة النجف القبانجي، في محاور تخص الأوضاع في بعض الدول في المنطقة، فيطالب بشيء، ويستنكر آخر، ويدعو إلى ثالث، وهو مولع بصورة واضحة، بالسعودية والبحرين، أما اهتمامه بالأولى فراجعوا ما قال عن النمر، اعتذر عن عدم ذكر اسمه كاملا لأنه ليس ابن عمي المدروجي، وأما الثانية، فرأيه في الانتخابات البحرينية، التي يقاطعها ربعه.
لكن هذا الممثل، جف حبره عن أن يتابع شأن المحافظة التي يسكن فيها، ويخطب فيها، ويبارز من منبرها الوجه الآخر منه، عبد الله النفيسي، حيث غاب عن هذا المتابع، متابعة شؤون مدينته التي لا تتجاوز المساحة المأهولة منها بالسكان، المساحة التي يصل إليها صوته وهو يخطب.
فقد صوت مجلس محافظة النجف في التاسع عشر من آب الماضي على قراره المرقم 32 بعزل كافة المديرين العامين في الدوائر الحكومية المحلية في المحافظة ممن تجاوزوا في مناصبهم أكثر من أربعة أعوام، لكن لم يجر حتى الآن تغيير مدير واحد من 25، يسوسون الدوائر الـ25 في المحافظة، وبعضهم يتوضأ لصلاة الظهر في دائرته منذ تسعة أعوام، دون أن يقدم للمحافظة شيئا سوى التعقيبات.

أميركا والأغلبية.. كوام
حتى الولايات المتحدة، بإمبراطوريتها العالمية المعاصرة، تستجدي الدعم من العشائر، ويبح صوت البنتاغون أمام الكونغرس لتسليح المقاتلين من أبناء العشائر السنية، ليكونوا، إن شاء الرب الأسود في البيت الأبيض أن يكونوا، نواة الحرس الوطني.
إنه مرة أخرى، ميزان القوى يتأرجح بين طائفة تبايع داعش، وتعاني حساسية تاريخية مزمنة من المجوس الصفويين، وبين طائفة الأغلبية السياسية.
وفاضل ثامر يهدد أحد زملائه في خصومة نشبت بينهم: ترة اسويها عشاير، والبصرة تشكل فوجا عسكريا قتاليا وتصرف عليه تسليحا وتدريبا وجهودا وأموالا، لفض نزاعات العشائر التي تتخذ من المنطقة الشمالية من المحافظة ساحة مفتوحة لمواجهاتها المسلحة الكابوي ـ الهراتي.

جبن كيري والمرشد
دخلت دكانا فأردت شراء باكيت جبن كيري، ثم أعرضت، فسألني صاحب المحل عن السبب فقلت ممازحا، كيري فشل في مجرد مفاوضات، وإيران تفكر الآن في تمديد مفاوضاتها بشأن النووي عاما آخر، فكيف سآكله؟
فقال لي أحد الملتحين ويرتدي دشداشة سوداء، كان حاضرا وسمع حديثي، عمي خل ايران يصير عدها نووي، هاي سند النه، فقلت، إي.. ونعم السند، بدليل انه ما كو عبوة تطك بالعراق الا المرشد يدري بيها.. يا عيني.
وخرجت..
وأنا ماش راجع إلى شقتي، فهمت وعلمت بالشعور، كيف أن آلاف الناس في زمن صدام، قضت عليهم ألسنتهم.










رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ما يفعله البهاضمة يتكرر 7
- بالتجاور 2
- البناء المعماري والصوت في قاعات الموسيقى
- محنة الموسيقى الشرقية
- فؤاد زكريا.. وتجريد الموسيقى عن التأويل
- قواعد التدوين الموسيقي ببرنامج انكور
- بالتجاور
- الفن تحت عقلانية الفلسفة كروتشه نموذجا
- قذر الذات العراقية والرابسودي
- ما يفعله البهاضمة يتكرر – 6 -
- ما يفعله البهاضمة يتكرر - 5 -
- خذوها كلها.. ودعونا نعيش
- لا نأكل الكلام
- الفشلان العراقيان: العولمة الشيوعية.. والعرقنة الجهادية
- عمان ما زالت تلوط.. وتموزنا بلا شرف
- كأس ألمانيا والجلسة الثانية
- لكنني خرب
- محرِر غير محرَر
- العراق.. بين الرمل والطين
- الواقع العراقي.. الشسمه


المزيد.....




- إيران: المرشد الأعلى يقرر التوقف عن استخدام تطبيق تلغرام من ...
- عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى اليوم
- الجيش العراقي يشن غارات جوية على مواقع لتنظيم -الدولة الإسلا ...
- القوات الجوية العراقية تشن ضربات على موقع لتنظيم "الدول ...
- القوات الجوية العراقية تشن ضربات على موقع لتنظيم "الدول ...
- جيش الإسلام يسلم أسلحته بالضمير قبيل التهجير لجرابلس
- -مقاصد-.. أول مؤسسة لإدارة المحافظ وفق الشريعة بتركيا
- الملك سلمان يبحث نبذ التطرف مع مسؤول بالفاتيكان
- الادعاء الألماني لن يحقق مع مسرح شجع رواده على ارتداء الصليب ...
- الادعاء الألماني لن يحقق مع مسرح شجع رواده على ارتداء الصليب ...


المزيد.....

- علم نفس إنجيلي جديد / ماجد هاشم كيلاني
- مراد وهبة كاهن أم فيلسوف؟ / سامح عسكر
- الضحك على الذقون باسم البدعة في الدين / مولود مدي
- فصول من تاريخ الكذب على الرسول / مولود مدي
- تفكيك شيفرة حزب الله / محمد علي مقلد
- اماطة اللثام عن البدايات المبكرة للاسلام / شريف عبد الرزاق
- المتأسلمون بين نظرية المؤامرة والشوفينية / ياسين المصري
- سوسيولوجية الأماكن الدينية بين البنية المزدوجة والوظيفة الضا ... / وديع جعواني
- وجة نظر في البحث عن ثقافة التنوير والحداثة / ياسين المصري
- إستراتيجية الإسلام في مواجهة تحدي الحداثة كلود جيفري ترجمة ح ... / حنان قصبي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسين الرواني - بالتجاور 3