أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم البهرزي - مثلما كل مرة ..














المزيد.....

مثلما كل مرة ..


ابراهيم البهرزي

الحوار المتمدن-العدد: 4589 - 2014 / 9 / 30 - 13:29
المحور: الادب والفن
    


مثلما كل مرة ..


حملوا قبور أجدادهم وطافوا بها .
أكثر من مدينة غريبة طوت زهورها بوجوههم
كما يُطوى سجل ٌّ سرّي ٌّ,
من المؤكّد أنهم لايقطفون الزهور لأجل موتاهم
هذا ليس من تقاليدهم
ولكن روح الموت كانت تشيع حولهم كالفضيحة .



انهم الموت , كان أمناء البلديات يهمسون .
ولم يكونوا كذلك في حقيقة الامر ,
انّما كانوا يحملون قبور أجدادهم لأن َّ هناك
في البلاد التي لم تحتمل وجودهم
كان أعداءهم ينبشون القبور َ
بحثا ً عن شبهات تبرّر اقتلاعهم .



كانوا سيُقتلَعون َ في كل ّ الأحوال
خفافا ً أو بما احتَملوا ,
غير أنّهم أرادوا ان يقولوا لأعداءهم
كنّا نريد أن نحتفظ َ بحب ِّ أجدادنا لأجدادكم
كامنا ً في العظام , بعيدا ً عن الشبهات ِ
فلا يرثها الأحفاد ُ كحقائق مؤكّدة .



هم
أو أعداءهم
أو أعداء أعداءهم
ممّن طوّفوا في مدن ٍ غريبة ٍ
أو أقاموا غرباء َ في مواطنهم ,
كانوا نُسّاج َ الكراهة ِ من رميم القبور .

30-9-2014





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,159,779,729
- قصيدة ُ النسيان
- ثلاث لحظات...
- اياب...
- تُم ْ تاك ...
- في مديح العبور الوجيز ...
- عبد يغنّي ...
- حماسة الخائب ...
- تعزيم ...
- من شرفة قسطنطين كافافي ....
- في الذكرى الثمانين لحزب فهد ..(الصائغون ذهبا ً )
- هو أنت َ...
- المجد ُ الآن َ , هنا ...
- في مقهى الصيّادين ...
- رهين ُ الورد ...
- لم يعد في البلاد ثمّة ورد ..
- ألملل .....
- جنّة ُ الهواة ...
- تدثرْ يا نهر الشاني * ...
- الغائب ُ والحاضر ...
- من أرض الظلمات ...


المزيد.....




- نظرات في شعر الأمازيغ.. أبيات من آيات
- فنان سوري لزملائه: اليوم تناشدون الأسد -وبالأمس أعطوكم الدول ...
- وجه فنانة لبنانية على بيضة... والممثلة: كرتونة البيض تصير بـ ...
- السينما العربية تشهد اول فلم مصري باللغة الهندية
- -والت ديزني- تحيي فيلم -أحدب نوتردام- من جديد
- لطفي بوشناق: تلقيت عروضا مغرية من إسرائيل لكني رفضتها
- انخفاض التمثيل في قمة بيروت الاقتصادية
- العثماني : الحكومة تقوم بالزيارات الجهوية بنية صادقة وليس لأ ...
- كرواتيا: لاجئ سوري يتغلب على عائق اللغة بشغفه بالطباعة
- رئيس وفد الإمارات: مؤتمر الأدباء العرب يعزز ثقافة التسامح وب ...


المزيد.....

- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور
- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم البهرزي - مثلما كل مرة ..