أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مازن المنصور - Berlioz Hector الموسيقار برليوز هكتور ((1803-1869 والقصائد السيمفونية














المزيد.....

Berlioz Hector الموسيقار برليوز هكتور ((1803-1869 والقصائد السيمفونية


مازن المنصور

الحوار المتمدن-العدد: 1281 - 2005 / 8 / 9 - 07:59
المحور: الادب والفن
    


ولد الموسيقار هكتور برليوز في سانت اندريه في الحادي عشر من كانون الأول عام 1803 و التحق بكلية الطب في باريس لمدة عامين رغبة لوالده و لكنه تركها ودرس في المعهد الموسيقي في باريس و عندما بلغ السابعة و العشرين من العمر حاز على جائزة روما في التلحين اتسمت معظم أعماله بالطابع المسرحي أو الأوبرالي
و افتتاحياته أقرب للأشعار السمفونية ونال شهرة في أوربا توفي في باريس في الثامن من آذار عام 1869.

ومن أعماله
السمفونية الفانتازية , المهرجان الروماني , سيمفونية هارولد في ايطاليا عن بايرون , سيمفونية روميو
و جولييت عن شكسبير , سيمفونية الموت و النصر التي ألفها لشهداء الثورة الفرنسية ، بالية لعنة فاوست عن غوتيه .

سيمفونية هارولد في ايطاليا (Harold in Italy )

الحركة الآولى:
تصور رولد وحيدا بين أحضان الطبيعة ، حيث الهدوء والسكينة ، فالسحب تتجمع وتتفرق ، والرياح الباردة تهب فوق الجبال الثلجية . وها هو هارولد يرتاد التلال والوديان ، يحس تارة بسعادة الحب والأمل ، وتارة يرزح تحت كاهل الحسرة والهجران .
تبدأ الحركة بموسيقى هادئة ، مشيدة على فكرة رومانتيكية ، تزداد حدتها عندما تصور لنا هارولد يتسلق القمم العالية . فالألحان تتصاعد رويدا رويدا حتى تبلغ شدتها ، وقد تبطىء وتخف حينما يشعر هارولد بالتعب والفتور . وقد نفاجأ في بعض الأحيان بنوطات قوية قصيرة ، وكأنها تحذر هارولد من ا لسقوط في الهاوية . ثم يتبدل اللحن بآ خر يصف لنا تلبد السماء بالغيوم القاتمة التي تنذر بعاصفة هوجاء ، تعقبها لحظات من الهدوء والطمأنينة ، تؤكدها لنا ألحان الفيولا بمرافقة الة الهارب في نوطات زخرفية وفي كوردات أربيجية ، تتنوع في المقامات المتقاربة والمتباعدة .
وفي القسم الأخير من الحركة الأولى تراودنا نفس الجملة الموسيقية الهادئة الباسمة،
التي تمثل الطمأنينة في أجمل صورها . وقد نحس في بعض مقاطعها بنوطات رهيبة تمثل قسوة القدر على الإنسان .




الحركة الثانية:
موسيقى تصف سير الحجاج متجهين نحو روما طلبا للتوبة والغفران . فيتحرك الموكب في خطوات هادئة كالنسيم ، حيث تصور لنا آ لة الكورنو ا قترا ب القوم من الأفق البعيد . وهاهي القافلة تقترب ، يتوسطها هارولد ، متكئا على عصاه . وتستمر القافلة بقطع المسافات الشائكة على إقدامها ، حتى يسدل الليل ستاره على صوت الموسيقى الهادىء ا لناعم . وما أ ن تظهر خيوط الفجر حتى يترجل الحجاج من جديد صوب مكان البركات ، نستمع فيه إلى حوار موسيقى بين الفلوت والآلات الوترية ، وكأنها أناشيد صوفية تبعث في ا لنفس الرهبة والخشوع . وقد نلمس في نهاية الحركة نوطا ت زخرفية تؤديها آ لة الفيولا بمصاحبة آ لة الفلوت مصورة عودة القافلة مع هارولد ،بعد أ ن قامت بتأدية الفريضة المقدسة .

الحركة الثالثة :
هو لحن خفيف ، مشيد على إيقاع ثلاثي راقص ، يصور فرح هارولد بعد عودته من روما . تبدأ الحركة بمناظرة موسيقية بهيجة ، بين آ لتي الكلارينيت والكونو ، وما أ ن تنتهي المداعبة الفنية حتى نلمس لحنا حيويا آ خر ، مشيدا على إ يقاع رقصة إيطالية تسمى ( الترنتيلا ) ، يليه فكرة هادئة تعزفها الفيولا بمصاحبة الشيلو في نوطات خا فتة عميقة . ويستمر هذا الحوار حتى تنتهي الحركة بجملة متهادية تؤكد الغبطة والارتياح .

الحركة الرابعة:
موسيقى سريعة صاخبة ، تمثل هارولد وقد ضل ا لطريق بين الاحراش والادغا ل . فتبدأ بجملة رهيبة تفصح عن الخطر المحدق بالمكان ، تعقبها نغمات هادئة تنفذها آلات ا لفيولنسل والكونترباص مصورة السكينة والانتظار . وهكذا تتنوع الأ لحان من اللين إ لى الصخب تمثل صراع الفنان بين سعادة الحياة ، من حب وصفاء ، وغضب وجفاء ، وتختم الحركة بألحان الفوز والانتصار .

ها هي بعض من ا لتعبيرا ت ا للحنية في ا لقصيدة السيمفونية للموسيقار برليوز هكتور.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,163,866,091
- (Chamber- Music) موسيقى الصالون
- توجيهات في التربية الموسيقية
- ريشارد شتراوس والقصيدة السيمفونية
- والموسيقى(Haydn,Mozart) هايدن وموتسارت
- الصوناتة وقالب الصوناتة في الموسيقى
- فيروس حاليا سهل الانتشار احذرو منه ؟
- اثر الموسيقى في العلاج النفسي
- الموسيقار روبرت شومان والعصر الرومانتيكي
- موسيقى (فرانكو أ رب) في الناصرية
- تاريخ اليهود في موسيقى العراق
- موسيقى فردريك شوبان في العصر الرومانتيكي
- الموسيقار فيليكس ماندلسون والعصر الرومانتيكي
- تضامن معنا من اجل حرية الكاتب محسن الخفاجي
- اشهر الرقصات في القرنين السابع عشر والثامن عشر
- الموسيقار فون فيبير والعصر الرومانتيكي
- الموسيقار شوبرت وتحليل السمفونية الثامنة الناقصة
- أعلام الموسيقين في القرن التاسع عشرفي القصائد السيمفونية
- بيتهوفن وسمفونياتة التسعة
- موسيقى مانويل ضيف الله الاسباني
- الموسيقى في عصر الباروك


المزيد.....




- القاهرة: انطلاق عروض -شجر الدر- يومي 24، 25 يناير الجاري
- بعد احتلال الأرض.. إسرائيل تسطو على الثقافة العربية
- على طريق الأوسكار.. -الكتاب الأخضر- يفوز بجائزة هامة!
- ميج.. مصرية تنشر ثقافة اليابان ويتابعها 7 ملايين على يوتيوب ...
- صدر حديثا كتاب -أوراق القضية 805.. مقتل الأنبا إبيفانيوس- ل ...
- مديرة معهد الأفلام السويدية -اتمنى ايجاد حلول للحد من انتقال ...
- تعزيز علاقات التعاون البرلماني محور مباحثات المالكي مع رئيس ...
- وفاة منتج سلسلة -رامبو- الهوليوودية
- عندما تصبح كتابة الذات علاجا نفسيا
- جامعة الطائف السعودية تعلّم العزف والغناء


المزيد.....

- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد
- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور
- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مازن المنصور - Berlioz Hector الموسيقار برليوز هكتور ((1803-1869 والقصائد السيمفونية