أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - طاهر مسلم البكاء - العرب ..احتمال ان يبيض الديك














المزيد.....

العرب ..احتمال ان يبيض الديك


طاهر مسلم البكاء

الحوار المتمدن-العدد: 4511 - 2014 / 7 / 13 - 11:22
المحور: القضية الفلسطينية
    


بعد اربعة ايام من استخدام احدث ترسانة امريكية صهيونية ضد الفلسطينين العزل ،ينسى العالم بسرعة من الذي بدأ القتال ومن عربد وصال وجال ،ليستمع فقط للدعاية الصهيونية والأمريكية –الأطلسية والتي تزيف الحقائق وتظهر ان الفلسطينيون هم من يستخدم الصواريخ لأقلاق الأمن الأسرائيلي ودك مدنه الأمنه وسكانه المدنيين ،وتناسوا كل شئ تناسوا ان لادليل واضح على ان حماس او الفلسطينين بصورة عامة هم المسؤولون عن قتل القتلى اليهود الثلاث ، بل هي تهم اطلقت جزافا ً وقد تكون لدى الصهاينة اهدافا ً ابعد في صنع هذا السيناريو كعادتهم دائما ً ،ولكن قتل الفلسطيني حرقا ًمن قبل المستوطنين الغزاة كان ثابت بالجرم المشهود ومع ذلك عربد الصهاينة واستخدموا الطائرات بكثافة وقتلوا وهدموا البيوت ،ويعلن خلالها نتنياهو : ان العملية في غزة لأجل استعادة الهدوء الى المدن الأسرائيلية !
ويبادر أوبامـا متفضلا ً على الفلسـطينين في الظاهر وشـامتا ً في الباطن : بان امريكا مستعدة للتوسط لوقف الهجوم الأسرائيلي .
وماذا عن العرب :
بعد استعراض القوة الأسرائيلية والمدعومة امريكيا ًواطلسيا ً ضد شعب غزة الأعزل واستمرار هدير الطائرات ودوي الأنفجارات ووصول الشهداء الى اكثر من 120 شهيد بينهم اكثر من 22 طفل وتجاوز اعداد الجرحى 800 جريح وخراب البيوت وقلبها فوق ساكنيها ،انبرت احدى الدول العربية لتدعو لأجتماع على مستوى وزراء الخارجية ،يا للهول ويا للبؤس فماذا سيفعل هذا الأجتماع وما ذا يخيف وماذا بقي من العرب لكي يجتمعوا ،وان اجتمعوا ماذا يستطيعون ان يقرروا ،لنتناول بعض الأحتمالات فربما نكون على خطأ :
- هل يمكن للعرب ان يكونوا قوة ردع عسكرية او اقتصادية تقف الى جانب شعب غزة المحاصر منذ سنوات طويلة والذي يشترك العرب في جزء من هذا الحصار ، بحيث ان هذه القوة تقف بوجه الغطرسة الصهيونية وتجبرها وتوقفها عن الأنفراد بشعب عربي مسلم ليس له جريرة سوى ان ارضه احتلت وتعرض للظلم والقهر والموت البطئ .
- الجواب : كلا والف كلا لن يستطيع العرب فعل ذلك ولو بالكلام ولا خلاف على صحت هذا الجواب .
- هل يمكن للعرب ان يوجهوا خطاب موحد شديد اللهجة فيه تهديد عل اتخاذ مواقف قوية في حالة استمرار العدوان ،بحيث يحسب العدو له حساب .
- الجواب كلا والف كلا ولاوجود أي واقع لمثل هذا الأحتمال .
- هل يمكن للعرب ان يعلنوا المساندة الممكنة من المال والسلاح والغذاء والدواء وبدأ فتح المعابر ورفع حصار غزة من جانبهم وتزويدها بما تحتاجه من ضروريات بعد ما تعرضت له من عدوان ووحشية .
- الجواب كلا ايضا ً لأن اغلبهم مشغولون بتجهيز وتسليح داعش واخواتها ،اذ ان هذا الفعل لايغضب امريكا ولاالصهاينة ولكن لو وقفوا الى جانب شعب غزة فأن كلا ً من امريكا والصهاينة سوف يغضبون منهم وقد تطير عروشهم مثل من سبقوهم .
- الأحتمال الأخير انهم يتناولون الشاي والقهوة ويتنادمون ظاهريا ًوهم يبغض كل منهم الآخر في الباطن بسبب التآمر والتخريب الذي يجري بين بعضهم البعض منذ سنين طويلة ،ثم يصدرون بيان كان قد اعد منذ سنين يدعون فيه مجلس الأمن الى تحمل مسؤولياته ثم يعودون الى روؤسائهم ليقولوا لهم ان الديك لن يبيض .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,475,150,859
- الفلسطينيون والهنود الحمر
- فقدان النخوة لدى العرب
- بوادر نشوء حلف دولي جديد
- جنت على نفسها براقش
- السحر الصهيوني الأمريكي
- عبير وحب وفراق
- بلد العجائب والغرائب
- وضوح اولى خطوط اللعبة
- العراق وامريكا حيرة وتساؤلات
- السيناريوهات المحتملة في العراق
- تزاوج الصهيونية والوهابية أولد داعش
- أين العرب
- التحدي بين الموت والحياة
- الهدف الحقيقي للغزو الأمريكي للعراق
- داعش هل نزلت من السماء ؟
- ليس داعش بل تقصيرنا
- خط بارليف والأستيطان الصهيوني
- حكاية كرسي الحكم
- نهتم بالماضي ام بالمستقبل
- عثمان علي ووحدة النسيج العراقي


المزيد.....




- محمد جواد ظريف -سياسة الترهيب الأمريكية لن تنجح مع الإيرانيي ...
- -فورين بوليسي-: قوى خارجية تمنع إنهاء حرب ليبيا بسبب عقود إع ...
- أردوغان: موجودون شرق المتوسط عبر سفننا وقواتنا تحميها ولا ان ...
- مظاهرات في كوبنهاغن ومدريد تضامناً مع الأمازون تنديداً بسياس ...
- اعتزال الدرّاج الألماني كيتل بعدما "فقد الحافز لتعذيب&q ...
- مظاهرات في كوبنهاغن ومدريد تضامناً مع الأمازون تنديداً بسياس ...
- اعتزال الدرّاج الألماني كيتل بعدما "فقد الحافز لتعذيب&q ...
- ظريف: على أوروبا إيجاد وسائل لتخفيف الضغط عن إيران
- دراسة تكشف كيف يحكم الناس على صورك -السيلفي-
- الجيش اليمني: إسقاط طائرة مسيرة لـ-أنصار الله- جنوب الحديدة ...


المزيد.....

- وثائق مؤتمرات الجبهة بوصلة للرفاق للمرحلة الراهنة والمستقبل / غازي الصوراني
- حزب العمال الشيوعى المصرى - ضد كل أشكال تصفية القضية الفلسطي ... / سعيد العليمى
- على هامش -ورشة المنامة- -السلام الاقتصادي-: خلفياته، مضامينه ... / ماهر الشريف
- تونى كليف ضد القضية الفلسطينية ؟ / سعيد العليمى
- كتاب - أزمة المشروع الوطني الفلسطيني / نايف حواتمة
- كتاب -اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام- / غازي الصوراني
- حركة حماس والكيانية الفلسطينية المستقلة / فهد سليمان
- في راهنية الفكر السياسي للجبهة الديمقراطية.. / فهد سليمان
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمودفنون
- مخيم شاتيلا - الجراح والكفاح / محمود عبدالله كلّم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - طاهر مسلم البكاء - العرب ..احتمال ان يبيض الديك