أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مؤيد عبد الستار - اهمية الرمز الثقافي : البحث عن سرفانتس / دون كيشوت














المزيد.....

اهمية الرمز الثقافي : البحث عن سرفانتس / دون كيشوت


مؤيد عبد الستار

الحوار المتمدن-العدد: 4506 - 2014 / 7 / 8 - 08:20
المحور: الادب والفن
    


ميغيل سرفانتس مؤلف رواية دون كيشوت ، كان اسيرا ، لدى القراصنة الجزائريين / المغاربة . اطلق سراحه بعد سنوات بمساعدة هيئة دينية دفعت فدية مالية لتحريره من الاسر .
بعد 400 عاما من وفاته ، يبحث علماء الاثار الاسبان عن رفاتـه و بقايا عظامه حسبما جاء في الصحف الاسبانية الصادرة بالانجليزية في مدريد التي اطلعت عليها خلال زيارتي الاخيرة لها ، اذ سيبدأ العلماء الكشف والبحث بواسطة اشعة الرادار داخل التربة ، في قلب العاصمة مدريد .
حين توفي ميغيل سرفانتس بتاريخ 23 نيسان 1616، كان له من العمر 69 عاما ، طلب دفنه قرب داره ، علما ان تاريخ وفاته يصادف تاريخ وفاة وليم شكسبير ايضا.
ان الحي الذي دفن فيه سرفانتس مازال معروفا ، ولكن قبره لم يعد معروفا ، للقرون التي مرت على رحيله والتغيير الذي طرأ على المباني والتوسع في البناء .
يقول المؤرخ فرناندو دي برادو الذي كافح طويلا من اجل الحصول على رخصة البحث عن رفاة سرفانتس ( نحن على ثقة باننا سنتمكن من العثور على مكان ضريحه ، فنحن اليوم نمتلك التكنلوجيا التي تساعدنا على البحث وان ذلك لن يكون صعبا ) .
الخطوة الاولى ستكون بالمسح الراداري وتصوير الارض والتربة التي تحت الكنيسة في القسم القديم من مكان دفنه ، وفحص الجدران التي بجوار الكنيسة .
سيكون ذلك باشراف لويس افيال الذي عمل على كشف عشرات المقابر التي تعود للحرب الاهلية الاسبانية ، واذا تم تحديد المنطقة والكشف عن قبره ستكون الخطوة التالية العمل على العثور على عظامه ، والتي سيكون من السهل التعرف عليها نظرا للعلامات الفارقة والجروح التي تعرض لها سرفانتس حين كان جنديا .
هرب سرفانتس الى ايطاليا حين كان عمره 21 عاما ، وحارب كجندي في المعركة البحرية ليبانتو عام 1571 التي دمر فيها الاسطول الاسباني الغزو العثماني لغرب اليونان .
تؤرخ سجلات تلك المعركة على اصابة سرفانتس في صدره وذراعه اليسرى التي جعلته معاق اليد طيلة حياته .
ان الاصابة التي على ذراعه وشلل يده اليسرى والعلامات البينة على القفص الصدري والجراح التي على ضلوعه تجعل من السهل معرفة و تحديد رفاته .
كما نعرف من خلال صورة شخصية له – لوحة بورتريت - ان له انفا معقوفا ، اضافة الى ذلك فانه كتب قبيل وفاته ان ستة اسنان فقط بقيت في فمه .
يضيف دي برادو : ان البحث قد يستمر بضعة اشهر ، ولكننا نتوقع الحصول على نتيجة اواخر العام الحالي ، وتعتقد حكومة مدينة مدريد التي تمول المشروع بميزانية قدرها مائة الف يورو ، ان الكشف عن رفاة سرفانتس يساهم في تطوير السياحة في مدريد .
ويقول بيدرو كورال مستشار الثقافة : حان الوقت لاسبانيا ان تبحث عن اديبها العبقري الذي يعد أب الرواية الحديثة ، ويضيف قائلا : لايوجد تأكيد قاطع على النجاح في العثور على رفات سرفانتس ، ولكن يجب علينا ان نحاول .
* منحوتة ( دون كيشوت ) في شارع سرفانتس بمدريد .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,467,877,566
- من أجل جلسة برلمانية مثمرة
- وا موصلاه ......
- فوج نسوي في الديوانية... في الامر مبالغة
- اوباما يتخلى عن الاتفاقية الاستراتيجية مع العراق
- رشاشة اثيل النجيفي وبندقية سلفادور الليندي
- رسالة مفتوحة الى اعضاء اللجنة التفاوضية بين اقليم كردستان وا ...
- اللعبة المحكمة ...... رواية الاديب كريم السماوي
- النفط سلاح خطير ....... استنزف العراق
- لماذا يفوز المالكي رغم الاعتراض على ولايته الثالثة ...مقاربة ...
- ابعاد الانتخابات العراقية في الداخل والخارج
- العراق والسعودية ...... كي لاتقود التصريحات المتبادلة الى حر ...
- العلاقات المضطربة بين القوى السياسية تهدد مصير العراق
- وا..... صدراه
- الانتخابات خارج العراق حيث لا توجد بطاقة الكترونية
- فتنة مجلس النواب في تقاعد شرب الانخاب
- الكرد الفيلية وابناء الكاظمية وفقراء العراق ... استشهدوا في ...
- جريمة 8 شباط .. مقدمة ونتائج
- النفط : لكي لايدق اسفينا بين المركز والاقليم
- العراق .... شذر مذر
- ايران والعرب قاب قوسين من الغرب وادنى


المزيد.....




- شاهد: عرض أزياء للكلاب في أتلانتا
- شاهد: عرض أزياء للكلاب في أتلانتا
- القبض على مخرج سينمائي حاول إدخال مواد مخدرة بمطار القاهرة ( ...
- حكاية سرية لفتيات خاطرن بحياتهن لتذوق طعام هتلر وتجرع السم ب ...
- د. زياد بهاء الدين خلال مشاركته في فعالية “الفن الأفريقي: ال ...
- ابنة أحمد الفيشاوي توجه رسالة مؤثرة له بعد صدور حكم بحبسه
- بوراك أوزجفيت يتصدى للحملة على زوجته فهرية: عشقي لها يتضاعف ...
- إنطلاق الدورة 12 من مهرجان المسرح القومى..عبد الدايم : الحرا ...
- مهرجان -إلرو-: الحفل الموسيقي المفعم بالألوان
- يصدر قريباً كتاب -يوما أو بعض يوم- للكاتب محمد سلماوى


المزيد.....

- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مؤيد عبد الستار - اهمية الرمز الثقافي : البحث عن سرفانتس / دون كيشوت