أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - الشربيني المهندس - مقهي بشارع الفوضي /الضرورة والصدفة














المزيد.....

مقهي بشارع الفوضي /الضرورة والصدفة


الشربيني المهندس

الحوار المتمدن-العدد: 4437 - 2014 / 4 / 28 - 18:06
المحور: الادب والفن
    


واضعا ساقا فوق الأخري فتحت صفحة الحوادث ، بعد أن وضعت نظارتي ذات العدسات السميكة جانبا علي الطاولة أمامي .. كان النادل يتململ من الوقفة ..
- خلص يا عم الحاج ما عندناش غير مشروب عادي ومشروب مخصوص ..
حملقت فيه .. عاد يقول : تشرب شاي" مصحوبة بعيون الرجاء
سألته حتنتخب مين يا عبده ..
- يا صباحي يا السيسي .. ودي عايزه فهلوة .. السيسي طبعا وأشار بأصبعه إلي صور المشير المعلقة
- ما سمعتش عن مرتضي
- هو الجورنال بيقول ايييه يا حاج
- الجورنال بيتكلم عن الرئيس الضرورة والرئيس الصدفة
- ودول اعلاناتهم فين لا مؤاخذة
- انت مش عايش يا ابني الاستاذ هيكل عارفه .. هز رأسه .. مع الرئيس الضرورة ..
- هرش رأسه طب والمرشح التاني مين
- هو نفسه ، بس عند الدكتور وحيد هو الرئيس الصدفة
- نافخا في الهواء .. واللـه العظيم ما حانتخب غيره
.. اختفي من أمامي وكلاكسات التوك توك لا تتوقف ، والأغاني إياها تمنعك من الكلام
.. سرحت بخيالي .. تشرب شاي كانت تعيدني إلي ذكريات فيلم "شاي وحنان" tea and sympathy بعنوانه المنقسم إلي شقين كانفراجة شفتي ديبورا كيرا ..
كأنهما ضفتا نهر أو غصنا زيتون وجنتا خجل أو شهيق وزفير، لا غني لأحدهما عن الآخر، فلا شاي بلا حنان، والحنان نفسه في حاجة للارتواء برشفة شاي، وقعدة شاي، وإبريق شاي يصب رحيق كهرمانيته بعضا عندها وبعضا عنده، فيحلو الكلام والسمر وتطول ليالي السهر.. يااااه كانت أيام .. كلاكس مستمر يوقظه من سرحانه ..
.. يعني لازم الزمارة ..
يعود للاسترخاء .. صحيح ايه الفرق بين الضرورة والصدفة
.. مع الزمارة عادت خناقة الزبون مع سواق التوك توك ، وانقسم الشارع ، فأدرت رأسي وحملقت في الساعة .. يااااااااه ..
ناديت علي النادل .. أنت نسيتني يا ابني أنا اتأخرت ..
– حاملا الشيشه .. خير يا عم الحاج
- فين الشاي يا ابني
- بص يا عم الحاج المشروب العادي بالصدفة خلص .. نفث دخان الشيشه الأزرق حلقات متصاعدة في الهواء .. راقبها وسط دهشتي ثم عاد يقول ..
والمشروب الخصوصي حيكون بالليل بالضرورة
أصابني الخرس وحلقات الدخان تختفي ، وميكروفون يطوف بالشارع معلنا عن انقطاع التيار الكهربي لمدة ساعات فقط ..
الشربيني المهندس
عضو اتحاد الكتاب





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,609,072,846
- مقهي بشارع الفوضي /حلاوة روح
- بأي ذنب قتلت ماري المصرية
- في ذكري احمد ياسين
- الرجل الذي مر علي الميدان
- مصر والسبكي في البير ..
- مصر التمرد والتيه
- ادب الطفل رؤية مستقبلية
- من يغرد خارج السرب
- الخروج من الأزمة المصرية
- أنا والثورة والاغتراب
- ازدواجية المعايير وهل هاجر سيدنا موسي
- انتهازية الجماعة سلبا وايجابا
- مصر بين الدقنوقراطية والعسكوقراطية
- رابعة بين مفتاح الببلاوي وقفل البرادعي
- الابداع والنشر في مرآة النقد
- عباس يطبخ ومشعل يطفئ شعلة الربيع
- عرائس اوباما تفتتح المسرح
- قلعة بديع وسنة اولي سياسة
- اعتذر نتينياهو فهل يعتذر مرسي
- هل يقابل مرسي اوباما في تل أبيب


المزيد.....




- مهرجان -كان- السينمائي عام 1939 يوزع جوائزه
- بعد رحيل نجله.. نقابة الممثلين المصريين تكشف مصير مقتنيات ال ...
- بعد إعلان مشاركته في فيلم إلى جانب ممثلة إسرائيلية.. مغردون ...
- الرئيس السيراليوني يشيد بريادة جلالة الملك لفائدة التعاون ال ...
- من -مدينة الحَجّاج- الثقفي إلى عاصمة السيسي.. هل منعت عواصم ...
- -إليسا- تتضامن مع الصحفي الفلسطيني معاذ عمارنة
- معرض “عودة إلى الجمال” للفنان فريد فاضل في العويس
- الحاج عمر طعل: -الخليفة- الأفريقي الذي أعادت فرنسا سيفه للسن ...
- نوال السعداوي: -لم أخن الوطن-
- ميخالكوف: الجوائز السينمائية الدولية مسييسة للغاية


المزيد.....

- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني
- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - الشربيني المهندس - مقهي بشارع الفوضي /الضرورة والصدفة