أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - رزكار نوري شاويس - النفد و النقد الذاتي كوردستانيا .. كمهمة بناء و تعزيز وحدة الصف في الاوضاع الراهنة لكوردستان و المنطقة














المزيد.....

النفد و النقد الذاتي كوردستانيا .. كمهمة بناء و تعزيز وحدة الصف في الاوضاع الراهنة لكوردستان و المنطقة


رزكار نوري شاويس

الحوار المتمدن-العدد: 4397 - 2014 / 3 / 18 - 00:08
المحور: القضية الكردية
    


عندما – ننتقد الذات – فهذا يعني البحث عن الاصح و الفعل الاكثر صوابا في اداء مايخص كل منا ( حسب موقعه كمواطن ) من مهام و واجبات ، كما ويعني امتلاك و عي رصين منشؤه الحرص الدائم على سلامة الاداء و مردوده الايجابي على الكل سواء كان ذلك على المستوى الفردي او الجماعي .. ويعني ايضا ان النوايا واضحة و شفافة و الاستعداد المخلص قائم لقبول المزيد من الاضافات الداعمة التي تعين الجهد البناء على التواصل المثمر و اكتساب المزيد من المنعة و الحصانة على مواجهة الازمات و المفاجآت غير المتوقعة و تجاوزها كمعوقات تعترض طريق المناضلين و المصلحين الخيرين في سعيهم لتحقيق المكاسب التي تسعد مجتمعاتهم و شعوبهم .
و الجريء المقدام في دروب النضال و الاصلاح ، انه متى ما استوجب امر ما النقد ، يبدأ اولا بنفسه قبل الاخرين ، مستخدما نقده الذاتي مصباحا كاشفا يراجع به مسلكه المرتبطان بالمهمة التي كرس لها وجوده و جهده ، يدقق و ينقب في ذاته عن خلل او هفوة حتى لوكانت غير مقصودة ، ليرمم و يقوم الاعوجاج في سيرته النضالية و به يصون مصداقيه خطابه السياسي و الاصلاحي و ثبات نهجه النضالي .
ان هيبة المناضل الحقيقية و تأثيره من سلوكه و تواضعه و مرونة تعامله مع الجماهير وليس في عضلاته ( و اعني بالعضلات ما يملك من ثروات و مظاهر جاه و خدم و حشم ) .. فالثقة بالقادة و المسؤولين تأتي من تطابق أقوالهم مع أفعالهم و قدرتهم على عطاء ما يصب في مصلحة عموم الشعب و ليس الاتباع فقط ..
ان من يمنحه الشعب صفة المناضل و تناط به مسؤولية قيادية لابد ان يواجه بموضوعية كل انتقاد يتعلق باسلوب تعامله مع المهام المنوطة به و التزاماته ازاء اهداف و مطاليب الشعب و طموحاتهم في احوال و اوضاع افضل و التي هي جوهر النهج و العقيدة التي يناضل في رحابها و يتولى مسؤولية ادارة دفتها بامانة للتقدم نحو ما يحقق رضا و ثناء ابناء شعبه ..
نعم ، لابد للمناضل المسؤول ان يتقبل النقد برحابة صدر و امتان و من دون ان يضمر اي حقد و ضغينة للناقد خصوصا عندما يأتي إنتقاده كاشارة تنبيه و تحذير ، و كنصيحة ورأي مخلص واع يراد به تجنب خطأ او خلل قد ينجم حتى من البسيط منها اضرارا جسيمة و ظلما و اجحافا بحق الاخرين . فالنقد البناء ليس تشهيرا و لا يعبر عن ردة فعل عدائية او تنفيس عن حقد و حسد ، فالنقد الموضوعي البناء كان دائما صمام امان لتجنيب المنتقد و اخرين كثر الاذى و الضرر .
و هكذا فالنقد البناء و معه النقد الذاتي الشجاع ، كممارستين اساسيتين يعتبران جوهر و اكسير صحة و سلامة البنية الديمقراطية ،و نمط السلوك الفردي و الجماعي الذي يجب ان يؤخذ به تجنبا من السقوط في مهاوي و شراك الدكتاتورية البغيضة سواء كانت الدكتاتورية تلك على مستوى قيادة جماعة صغيرة او مجتمع او شعب و امة ، و في الواقع فأن هذا المبدأ ( النقد و النقد الذاتي )هو القدرة الوحيدة التي تعين اليوم كل المجتمعات التي عانت من الدكتاتورية على تاكيد حضورها في اوساط العالم الديمقراطي و طلب العون و الاسناد منها لنصرة قضاياها وطموحاتها المشروعة في الحياة .
ان المرحلة التي يمر بها مجتمعنا الكوردستاني ( في ظل الاوضاع المضطربة الراهنة التي تعيشها المنطقة ، و وسط كل شبك و فخاخ التامر و الالغام الموقوتة التي يحيكها و ينصبها الاعداء التقليديين للحقوق الكوردية المشروعة ..) تستوجب التزام المناضلين اكثر بالصراحة و بمبدأ النقد و النقد الذاتي كعناصر تعزيز و بناء و وسائل تقارب و تلاحم نضالي اكثر عمقا بين كافة فصائل و فرق النضال الكوردية الكوردستانية التحررية التقدمية الرؤى و المناهج ، لتسد بتلاحمها كل ثغرة و شق خلاف يتسلل منها اعداء الحق الكوردي المعروفين والمتربصين شرا بتجربة اقليم كوردستان العراق الديمقراطية .
ختاما اقول :
دائما من يعمل و يناضل بجد و اخلاص معرض للوقوع في اخطاء اكثر من غيره .. لكنه و بوعيه النضالي الاصيل لا يخشى و لا يتجنب النقد الصريح و الحريص على سلامة اداء المهمة النضالية فهو المعين على تصحيح الخطا و تعديل المسار ردعا للانحدار مع انحراف غير مقصود الى ما لا يحمد عقباه و بالتالي ضياع معالم الطريق و فقدان الهدف ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,433,742
- شيء عن الشعوذة ..!
- 16/ آذار .. حلبجة
- الكورد .. حق تقرير المصير و معادلات النظم العالمية
- قصة قصيرة جدا
- حكاية من زمن الدكتاتورية و الحرب
- ألشباك ..
- من يوميات محارب مفقود
- هلوسات نرجسية
- دايناصوريات
- - ذكرى .. - قصة قصيرة
- قصة قصيرة - اعدام قصيدة
- يوتيبيا
- الثورة و الثروة
- عربة ( البوعزيزي ) لا تزال تتدحرج - بأي حق و بارادة من يحكمو ...
- عربة البوعزيزي المتدحرجة -مصر ام الدنيا-
- عربة البوعزيزي .. مزار الياسمين
- عودة الى .. قيمة الانجاز على سلم الحضارة
- قيمة الانجاز على سلم الحضارة


المزيد.....




- صورة الجنود الإسرائيليين الأسرى لدى -القسام- في غزة تشغل الإ ...
- 140 منظمة حقوقية تطالب الإمارات بالإفراج الفوري عن الناشط أح ...
- هجاء الترفيه يقود إلى السجن.. اعتقال شاعر سعودي انتقد آل الش ...
- بعد عقود من إعدام صاحبه.. الفكر الجمهوري يعود للواجهة بالسود ...
- ما مقومات المنطقة الآمنة في شمال سوريا وهل ستجبر تركيا اللاج ...
- تلوح بالخطوة الرابعة… تقرير إيراني للأمم المتحدة حول ناقلة ا ...
- الرئيس التونسي المنتخب يصرح بممتلكاته لهيئة مكافحة الفساد
- حماس تؤكد سعيها لتحرير الأسرى الفلسطينيين لدى إسرائيل بصفقة ...
- الأمم المتحدة تدعو السلطات اللبنانية إلى تلبية مطالب ملايين ...
- في تقرير -مرعب-.. توثيق 72 أسلوب تعذيب للنظام السوري


المزيد.....

- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم
- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - رزكار نوري شاويس - النفد و النقد الذاتي كوردستانيا .. كمهمة بناء و تعزيز وحدة الصف في الاوضاع الراهنة لكوردستان و المنطقة