أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - رزكار نوري شاويس - قيمة الانجاز على سلم الحضارة














المزيد.....

قيمة الانجاز على سلم الحضارة


رزكار نوري شاويس
كاتب

(Rizgar Nuri Shawais)


الحوار المتمدن-العدد: 3233 - 2011 / 1 / 1 - 13:59
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


رزكار نوري شاويس

من حق الامم ان تفاخر بحضاراتها خصوصا اذا كانت مبدعة و خلاقة و تمكنت من التواصل معها بالاضافة عليها و اغنائها في حركة لا تتوقف و الى نهاية الزمان .. اما الحضارات التى توقفت وانتهى بها المطاف الى ان تدفن في المتاحف انتيكاتا و تراثا و مخطوطات ياكلها العث , فقط للعرض و التباهي بامجاد و اساطير ضاعت تفاصيلها بين الحقيقة و الخيال ؛ فتسمى بالحضارات البائدة , اي المنتهية صلاحيتها و التى تفوقت عليها حضارات جديدة في حركة دائمة الى امام , تمتلك مقومات الخلق و الابداع التى تمنع عنها العجز و الشيخوخة و تتقبل و تستوعب باستمرار الاضافات المفيدة و الاكثر تطورا في تكوينها النشط و المتفاعل .. الحضارة ترتبط بالفكر و قدرات العقل الانساني على تحويل الحلم و الخيال الى واقع ملموس و ذو تاثير .. وان تحرر العقل الانساني من القيود التي تلجم حركته ( بقوانين الحرام و التحريم , و التكفير و الارتداد –مثلا -) هو العنصر الاساس لازدهار و تقدم اية حضارة .. لا يمكن الاستناد الى حضارة مضت عليها قرون و قرون كانت في بلداننا و توقفت كي نقول اننا متحضرون , فتحضر الانسان مرتبط بزمنه الذي فيه و مقدرته على التفاعل مع مقومات و اليات و ممارسات المرحلة الحضارية التي يمر بها .. و الحضارة و التحضر صارتا اليوم تمتلكان سمة العالمية , هي حضارة الانسانية كلها و بمعايرها تقاس درجات تحضر و تخلف الانسان افرادا و جماعات .. و الحضارة ترتبط بكل انجاز مفيد للمجتمع - كل انجاز يضيف ارتقاء على سلم الحضارة – و هي ايضا ترتبط بالثروات القومية و غنى المجتمعات و ان كان في سوء استغلالها ايضا ( مثلما نرى في العديد من مجتمعاتنا ) قدرة مدمرة على مسخ و تشويه مفهوم الحضارة و عكس مسار التقدم الحضاري الى وراء او تجميده في محطة ميتة .. و لانظمة الحكم ( وهي نتاج حضارات سابقة وانية ) علاقة و ثيقة بمسار
الحضارة فهي باتجاهاتها و انماطها ( من استبدادية قمعية الى جمهورية ديمقراطية حرة , او دكتاتورية فردية الى برلمانية تعددية .. ملكية وراثية مطلقة الحكم او ملكية دستورية .. انظمة دينية متزمتة او علمانية منفتحة .... الخ) اما ان تقف عائقا منيعا امام تواصل مسيرة التقدم الحضاري او تسمح لها بالحركة نوعا ما و منها ما تقدم كل مايتوافر من مقومات و محفزات لتنشيط حركة تقدمها ..
و الحضارة و التحضر لا يمكن اكتسابهما بتقليد مظاهرها وانما بالتفاعل و المشاركة في عملية صنعها فنكون منتجين لا مستهلكين لمايروق لنا منها ..!
فالحضارة تكوين شامل متراكم يرتبط بالعقل و الموهبة و تاريخه يبدأ مع اول اداة حجرية ابتكرها العقل البشري .. وهي لا تخص جانب محدد من النشاط الانساني المبدع و المنتج بل هو مجموع الابداعات الانسانية في العلوم باكتشافاتها و اختراعاتها و الفنون باذواقها و اتجاهاتها و مخاض العقل الانساني المنجب للاديان و مدارات الفكر و الفلسفة و الادب ...الخ الساعية الى تحقيق السعادة للانسان في اطار نظم و قوانين عادلة تمنع عنها ان تكون اسبابا للتعاسة و الالم .
الحضارة الاسلامية و التي سميت بـ ( بالحضارة العربية – الاسلامية ) كانت حضارة هجينة استمدت تكوينها من العديد من الحضارات السابقة لها من وادي الرافدين الى الفارسية و الهندية و الى الصينية و الفرعونية و الرومانية و اليونانية – الاغريقية .. و هي امتلكت بحق سمات عظيمة في اشكالها لكنها لم تتغلغل في عمق فكر المجتمعات التي عاصرت مظاهرها محفزة اياها على المزيد من الابداع و الاحساس بامتلاكها و بالتالي الاحتفاظ بها و الدفاع عنها .. كانت حضارة لم ينتفع بها الرعية بل اقتصر انتفاعها على الخلفاء و الولاة و السلاطين والحكام المستبدين , حرموا الامة من منافعها
و احلوها لنفسهم بقوة الدين و تسخير قيمه و شرائعه بما يتفق و مصالحهم و مظاهر عظمتهم لذا لم تمتلك القيمة التي تحث الرعية او الشعب على الدفاع عنها .. فكانت النتيجة ان سقطت هذه الحضارة تحت سنابك خيول المغول و التتار الهمجية و ليبني هؤلاء الهمج فيما بعد حضارة رائعةخاصة بهم تحمل اسمهم و هويتهم ...
قصة الحضارة الانسانية طويلة .. مشوقة في كثير من فصولها و مملة و محزنة مأساوية في فصول اخرى .. لكن لايمكن تجزئة تكويناتها و هي مسألة تحتاج الى فهم اكثر من الاشادة و الاشارة الى مظاهرها .. ومن دون هذا الفهم العميق لمسار الحضارة الانسانية بكل تفاصيل اشكالاتها بدءا من خطوتها الاولى و الى ما بلغته من اشواط لا يمكن ان نضيف عليها ما يمكن و صفه بالانجاز الحضاري الذي يجب ان يمتلك صفاتا ذاتية قوية و اصيلة تمنحها قوة الاندماج كتكوين اساسي ملهم لانجازات اخرى ضمن تكوينات الحضارة الانسانية الملهمة بالاساس ..






لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,235,794,485


المزيد.....




- -سبيس إكس- تؤجل إطلاق صاروخ يحمل أقمارا صناعية للإنترنت للمر ...
- شاهد: مطاعم ومقاهي اسطنبول تنهض من غفوةٍ فرضتها كورونا وتعود ...
- إيران وتركيا.. ما سر الصراع بينها حول العراق في هذا التوقيت؟ ...
- رونالدو ينفرد برقم لم يصل إليه أحد من قبل
- مواطن لبناني يعثر على طائرة مسيرة إسرائيلية جنوبي البلاد
- مقتل ثلاث إعلاميات في أفغانستان
- أردوغان يتعهد بمراجعة الملاحقات القضائية للمعارضة
- ماكرون يطالب روحاني بمبادرات واضحة لإحياء الاتفاق النووي وتل ...
- منظمة إنسانية: 363 مهاجرا أمضوا ليلة أخرى على متن سفينة إنقا ...
- تونس تشدد إجراءات مراقبة الليبيين الوافدين بعد اكتشاف السلال ...


المزيد.....

- الخطوط العريضة لعلم المستقبل للبشرية / زهير الخويلدي
- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي
- كتاب الزمن ( النظرية الرابعة ) _ بصيغته النهائية / حسين عجيب
- عن ثقافة الإنترنت و علاقتها بالإحتجاجات و الثورات: الربيع ال ... / مريم الحسن
- هل نحن في نفس قارب كورونا؟ / سلمى بالحاج مبروك
- اسكاتولوجيا الأمل بين ميتافيزيقا الشهادة وأنطولوجيا الإقرار / زهير الخويلدي
- استشكال الأزمة وانطلاقة فلسفة المعنى مع أدموند هوسرل / زهير الخويلدي
- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - رزكار نوري شاويس - قيمة الانجاز على سلم الحضارة