أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رياض حسن محرم - ممتاز دغمش وإرهاب القاعدة فى مصر














المزيد.....

ممتاز دغمش وإرهاب القاعدة فى مصر


رياض حسن محرم

الحوار المتمدن-العدد: 4341 - 2014 / 1 / 21 - 21:41
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هو قائد ما يسمى ب" جيش الإسلام" فى غزة، عمل لفترة فى الأمن الوقائى الفلسطينى التابع لمنظمة التحرير وعمل فى "كتائب الأقصى" التى أنشأها ياسر عرفات لمقاومة إسرائيل وذلك فبل أن ينضم لحماس لينفصل عنها فيما بعد مكونا منظمته المستقلة جيش الإسلام ( بدعم مباشر من موسى عرفات رئيس جهازالإستخبارات العسكرية وإبن عم الزعيم ياسر عرفات) ، ولكنه إصطدم بمنظمة حماس بعد خطفه للصحفى الإنجليزى "الآن جونسون" وتم وإغامه الإفراج عنه بضغط مباشر من إسماعيل هنية والحكومة المقالة فى غزة، ولعل أهم إنجازات دغمش وتنظيمه كان فى أسر الجندى الإسرائيلى "جلعاد شاليط" (بعد فقدانه الطريق للمجموعة التى كان يرافقها فى إحدى الدوريات)، والذى باعه دغمش لحماس مقابل 5 مليون دولار، كما شارك مع كتائب القسّام فى حصار وقتل موسى عرفات عام 2005، وشارك حماس فى الإنقلاب الدموى بغزة عام 2007 ويروى أنه سلّم قادة حماس 7 من أفراد عائلته ينتمون لمنظمة فتح.
ذكر وزير الداخلية الأسبق "حبيب العادلى" أن تحقيقات المخابرات وأمن الدولة تمكنت من تحديد هوية التنظيم الذى نفذ تفجير "كنيسة القديسين" بالاسكندرية فى 31 /12/ 2010، وحدد أنه جيش الإسلام بقيادة دغمش الذى سيق إتهامه فى ما عرف بتفجيرات الأزهر والتى نتج عنه مصرع سائحة فرنسية وإصابة 17 آخرين بينهم 10 فرنسيين و3 ألمان و 4 مصريين وأمر وقتها النائب العام "عبد المجيد محمود" بضبط وإحضار دغمش من قطاع غزة، كما أعلنت الأجهزة الأمنية المصرية أن الذى نفذ تفجير كنيسة القديسين هو المصرى " أحمد لطفى إبراهيم محمد" من سلفيي الأسكندرية والذى سبق له أن ذهب الى غزة عدة مرات تدّرب خلالها على القيام بالتفجيرات بواسطة جيش الإسلام وأن هذه الخلية ضمت أيضا هاربين هما "محمد أحمد صديق" و "خالد محمود مصطفى"، ولعل أول عملية ل"جيش الإسلام" بقيادة دغمش فى سيناء بعد ثورة ينايرهى خطف ثلاث من الضباط وأمين شرطة ونقلهم الى غزة، وقيل أنه أرسل مندوبا لزوجة احد هؤلاء الضباط "كما ذكرت هى" يطلب منها رفع شرطه للإفراج عن المخطوفين مقابل إطلاق سراح 11 من قيادات السلفية الجهادية رهن الإعتقال على راسهم "محمد الظواهرى" شقيق زعيم تنظيم القاعدة الذى أفرج عنه المخلوع فيما بعد، ومنذ ذلك التاريخ تطالب الحكومة المصرية بتسليم ممتاز دغمش إليها دون إستجابة، ويحتمى دغمش فى غزة بمنظمة حماس من جهه وبعائلته الكبيرة والقوية التى تتمركز فى خان يونس والزيتون من جهة أخرى، وقد دخلت تلك العائلة حربا شرسة مع منظمة حماس سقط فيها 11 قتيلا من العائلة بعد أن قتل "جميل دغمش" شقيق ممتاز عنصرا حمساويا لخلافهما على صفقة مخدرات، وينتمى ممتاز دغمش الى السلفية الجهادية التكفيرية مع علاقة تاريخية بتنظيم التوحيد والجهاد ومؤسسه طبيب الأسنان العرايشى "خالد مساعد" ومفتي التنظيم السلفى الأردنى "أبو محمد المقدسى"، هذا التنظيم الذى أعلن مسؤوليته عن تفجيرات شرم الشيخ – نويبع – طابا فى أعوام 2004-2005-2006 ويعتبر تنظيم جيش الإسلام أن ملهمه الروحى هو السلفى الجهادى " محمد جمعة أبو الشباب" والمتهم من السلطات المصرية بالتخطيط لمعظم العمليات التفجيرية فى سيناء .
يعد ممتاز دغمش البالغ من العمر 43 عاما صنيعة لمنظمة حماس وتستخدم تنظيمه وعدد آخر من التنظيمات كستار لأعمالها العدائية ضد الجيش المصرى، وقد أطلق الرجل على نفسه إسما حركيا بعد تأسيسه لجيش الإسلام هو " أبو محمد الأنصارى" وقد لمع إسمه بعد أسر الجندى الإسرائيلى جلعاد شاليط فى قطاع غزة، وإشتهر بتطرفه الدينى حين أعلن عام 2007 أن "حماس إبتعدت عن الإسلام ولا تمثله وأنها نظام كفرى"، وقد حددت حماس إقامته جبريا ومنعته من الإدلاء بتصريحات الى وسائل الإعلام، وقد دأب تنظيمه على إنتمائه فكريا للقاعدة ومبايعته لبن لادن ثم الظواهرى واستخدامه شعارا يحتوى صورة للكرة الأرضية وسيف ومصحف وليس به أية إشارة لفلسطين، ودغمش مطلوبا كذلك للأمن الإسرائيلى لصلته بإستهداف قافلة إنسانية أمريكية فى غزة عام 2004 نتج عنها قتل 3 أمريكيين.
يبقى سؤال أخير.. لماذا تحمى حماس ممتاز دغمش حتى الآن وترفض تسليمه لمصر؟.. رغم أن الرجل له تاريخ حافل من القتل والإعتقال لعناصر من القسام وقتل مجموعة من المحسوبين علي حماس لمجرد إقترابهم من معقله، وحرق عدد من المحلات التجارية لعناصر حمساوية، سؤال لم تتم الإجابة عليه حتى الآن ولا نعرف سر قوة هذا الرجل الأسطورة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,419,489,146
- تلك التسريبات والمؤامرة على الثورة
- الشيخة موزة ..المرأة التى تحكم إمارة
- مساهمة فى تجديد الفكر الماركسى -4-
- ماجد الماجد ..زعيم كتائب عبدالله عزام
- العثمانيون الجدد ..والخليفة رجب طيب إردوغان الأول
- الصراع بين كولن وأردوغان ..وعندما يختلف اللصوص
- هنرى كورييل ..مناضل من زمان آخر
- اليسار المصرى ..ومزيد من الإنقسام
- شيوعيون فى الواحات
- إقتراح للخروج من الأزمة السورية
- مساهمة فى تجديد الفكر الماركسى – 3
- حقيقة تنظيم أنصار بيت المقدس
- الإخوان وأردوغان والأزهر
- مساهمة فى تجديد الفكر الماركسى – 2
- مساهمة فى تجديد الفكر الماركسى
- علاقة الإنقلاب الثورى بالجيوش الوطنية
- الإرهاب فى سوريا يعيد تلميع وجه الأسد
- محمد عبد السلام فرج..مهندس تنظيم الجهاد
- أيمن الظواهرى ومصر التى فى خاطره
- على نويجى .. الحكيم الذى لم أعرفه كثيرا


المزيد.....




- ما قصة -الزواج الأبيض- المثير للجدل في إيران؟
- الاتحاد الأوروبي: خروقات إيران للاتفاق النووي ليست خطيرة حتى ...
- بريطانيا تحصي البجع الملكي
- مصر تعدل قانونا حول المنظمات الأهلية وسط انتقادات للعديلات
- صلاح يغيب عن تشكيلة ليفربول في الولايات المتحدة
- إسرائيليون يرفضون الخدمة في الجيش
- الجيش الأمريكي يستعد لمواجهة ملايين الراغبين بكشف أسرار -منط ...
- مسؤول إيراني: الاتفاق على زيادة حصة الزوار لأداء مناسك الحج ...
- فيديو -من جهنم-.. انهمار 2000 طن من الحديد المصهور كالحمم عل ...
- بوريس جونسون يعلن أنه لن يؤيد أمريكا إذا رغبت بشن حرب على إي ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رياض حسن محرم - ممتاز دغمش وإرهاب القاعدة فى مصر