أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بهار رضا - الداعشي هل حقاً هو جاني؟ أم مجني عليه؟ أم الاثنين معاً؟














المزيد.....

الداعشي هل حقاً هو جاني؟ أم مجني عليه؟ أم الاثنين معاً؟


بهار رضا

الحوار المتمدن-العدد: 4332 - 2014 / 1 / 12 - 00:21
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في اتصالي الثالث لطبيب الخفر تلك الليلة لم أكن اعي ان الفجر بالفعل قد بزغ. زوجي لم يكن قد عاد من العمل حيث الفترة الليلية. كنت قلقة على رضيعتي والتي كانت تبدو بصحة جيدة عدى انها لم تأخذ رضعاتها كما يجب. جاء صوت الطبيب حاد هذه المرة
ــ هذا انت مرة أخرى؟ الم اقل لك بأن تغيري حفاظها ومن ثم تحاولي ارضاعها. يجب ان تكوني سعيدة لعدم إيقاظها لك.
جاء توبيخه لي كالقشة التي قصمت ظهر البعير وبدئت أجهش بالبكاء وانا أقول له
ــ لكنني لست سعيدة! انا قلقلة.
هدئني الطبيب بعد ان نصحني باستحمامها بالماء البارد، ووعدني بزيارة للبيت، إذا لم تستجيب لرضعتها كاملة هذه المرة.
كانت ليلية لم يغفى لي جفن خلالها كنت أتصور إني سأفقدها تلك الليلة.
وأنا انظر اليوم لصور جثث لشباب سحقتهم عجلة الحرب. جثث شبان داعش أتذكر خوفي على طفلتي. ودون أي تردد أفكر بمشاعر الام التي حملت وعايشت طفولة بريئة. لطفل لم يولد ليصبح قاتلاَ بل ولد بريئاً. بريئاً الاّ من ذنوب وخطايا سياسات وحشية، دفعته عنوة الى الابتعاد عن انسانيته، عن طريق العطالة والجوع وفقدان الهوية. جاهدت على حفر هوة ظلماء سحيقة عبر السنين بينه وبين الانسان الذي ولد.
مسكينة هذه الام وحيرتها بين احاجي تهريب السجناء من سجون العراق ليلتحقوا بداعش ، تعبئة الجيش لاقتتال داعش ،التعبئة للدفاع عن حرم السيدة زينب، اعتقال رموز واطلاق سراحهم بعد أيام ،وبين أن تصدق ان ابنها هو الذي قام بتلك الأمور الشنيعة.
هل حقاً هو جاني؟ أم مجني عليه؟ أم الاثنين معاً؟
متى سينتهي كل هذا! هل سيضل كل شيء كما هو في بلداننا؟ هل هو قدر شبابنا ان يرحلوا إلى شتى الاتجاهات، حاملين الموت، كبطولة وفحولة؟
سلاماً عليهم يوم ولدوا ويوم عذبوا.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,469,967,510
- ولابد ما تجي الغبشة.
- ولد الخطيئة
- حبال الوهم
- حب من طرف واحد (أغنية الملحن عمر هادي ,ما لحگنة )
- جمعة مباركة
- دهشة الله وصفين
- الرجل ذو الكرش الكبيرة
- مفردة الحب والمنطق
- بين قرابين الاديان الابراهيمية والنرجسية .
- غائيهم حتى يعود (بغداد ابنتي الغائبة)
- نحتاج بين الحين والآخر أن نبوح بأوجاعنا لشخص غريب. كي يحملها ...
- يوم وأربع رجال.
- بهشته وروح الله (قصة قصيرة)
- 31 اب لم يعد وجود لهزائم أقبح لصنعها.
- نقول للدودة الوحيدة طوبى لك يا أشرف خلق الله
- لا تحرگوهم بالنفط ، لأن النفط بسرعة يشتعل حرگوهم بالزيت
- دونية الاكراد وذوي العاهات والمحارفين.
- والدتي ،زوجي وضرتي
- حملة جمع تواقيع لهدم الوثن القاطن في ساحة الشكر (التحرير ساب ...
- الى برواز حسين


المزيد.....




- امتعاضٌ وأسفٌ في واشنطن بعد مغادرة الناقلة الإيرانية جبل طار ...
- ليلة الدخلة: نساء يتحدثن عن تجربة زواجهن الفاشلة بسبب الليلة ...
- امتعاضٌ وأسفٌ في واشنطن بعد مغادرة الناقلة الإيرانية جبل طار ...
- مقاتلات بريطانية ترافق -سو-30- الروسية
- الإحصاء الروسية: اللحوم تشكل ثلث نفقات الطعام لدى الروس
- الولايات المتحدة تمدد حظر سفر مواطنيها إلى كوريا الشمالية لع ...
- تحذير أمريكي لليونان بشأن الناقلة الإيرانية
- ترامب يتعهد: لن أفعل هذا في غرينلاند
- بومبيو: الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية يمنح الحرس الثوري أ ...
- مع احتمال توجه ناقلة النفط الإيرانية لليونان.. واشنطن تحذر م ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بهار رضا - الداعشي هل حقاً هو جاني؟ أم مجني عليه؟ أم الاثنين معاً؟