أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد سيد نور الدين - إعدام مسلم و شيوعى .














المزيد.....

إعدام مسلم و شيوعى .


أحمد سيد نور الدين

الحوار المتمدن-العدد: 4305 - 2013 / 12 / 14 - 23:31
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الأعدام هو سلب إنسان الحق فى الحياة من قبل السلطة الحاكمة أو ولى الأمر فى البلاد عقوبة و قصاصا لأرتكابه جُرم بيًن ضد الأفراد أو البلاد و كانت هناك دعوات حول إلغاء تلك العقوبة على سطح المعمورة و الأكتفاء بالسجن مدى الحياة أثيرت تلك القضية مع مواثيق حقوق الأنسان العالمية ،و لسنا فى معرض دحض أو إقرار المبدأ أو الفكرة .
لكن نود أن نتناول تداعيات الحكم بالأعدام السياسيى إن صح الوصف تم هذا الأسبوع فى مكانين متمايزين سياسيا ،إقتصاديا و أيدولوجيا
الأول تم فى دولة متمردة هى كوريا الشمالية الشيوعية و النووية المشاكسة لجارتها و المناوئة لشرطى العالم الولايات المتحدة الأمريكية .و نفذ الحكم فى الرجل الثانى فى الحكم و الأمين السابق على نقل السلطة السلس من الأب إلى الأبن (الحاكم الحالى) لأتهامه بالخيانة العظمى فى نظر المحكمة المشكلة .
الثانى تم فى دويلة بنجلاديش (باكستان السابقة) ، إسلامية التوجه فقيرة المصادر و نفذ فى الشيخ العجوز عبد القادر ملا الأمين المساعد للجماعة الأسلامية لأرتكابه جرائم حرب أثناء الأنفصال عام 1971 و رفضة الأنفصال عن الأم باكستان .
ملاحظات .
• الحكمين أصدرتهما محكمة عسكرية دون حق الدفاع .
• القتيلان أو المُدانان تجاوزا العقد السادس أو يزيد.
• الدول التى عارضت الحكم لم ترفضه أو تدينه من وجهة نظر إنسانية أو لأقرار مبدأ ما لحقوق الأنسان ولكن كورقة ضغط سياسية فتركيا و أردوغان ذو التوجه الأسلامى أدان الحكم على الشيخ المسلم و حاول منع تنفيذه بينما حاولت أو أدانت أمريكا التعامل الفج بإعدام رجل كوريا الشمالية السابق جانج سونج ليس حزنا على الرجل و لكن ذم و عداوة لحكومة كيم جونغ أون.
• أثار إعدام الشيخ المسلم رودود فعل مختلفة على الصفحات الأجتماعية كالفيس بوك و غيرها كونه شيخ و ذو لحية مسلم أولا فقام البعض بإدانة الحكم دون التريث و الرجوع لفهم طبيعة البلاد و ظروف إستقلالها و أرجع ذلك لكونه حرب ضد كل من و ما هو إسلامى و تواكب ذلك مع سقوط حكم الأخوان بمصر فرسخت بأذهان بعض أنصار التيار ذو المرجعية الأسلامية الفكرة و ثبتت الرؤيا .لكن بهدوء نجد أن باكستان و الهند و بنجلاديش كانوا داخل حدود شبه القارة الهندية ثم إنفصلت باكستان بحكم و دعوى إسلامية عن الأم الهندية و تلاها أو واكبها إنفصال الأبنة بنجلاديش عن الأم الباكستانية فكيف يكون الحكم بإعدام الشيخ ضد الأسلام و الحكومة المنفذة له إسلامية المرجعية و الدولة المتخابر معها من قبل الشيخ إسلامية التوجه والمعتقد.
• تركيا التى أدانت الحكم هى أول من سعت لأعدام عبدالله أوجلان 1999 زعيم الأكراد وهو شاب مسلم كما الشيخ تماما لكن عندما تتعارض المصالح تسقط القيم و المبادىء
• بعد إنفصال أى جزء أو قطاع عن دولة تحدث ذات المحاكمات العسكرية و يعدم الأستقلاليون المناوئون للأنفصال حدث ذلك فى أوكرانيا بأن أعدم القوميون الأوكران من رفضوا الأستقلال عن روسيا ألأم و تعاونوا مع النازى لطرد و هزيمة الجيش الأحمر فقد تبنوا فكرة أن السوفيت هو المحتل و النازى هو المُخلص ! ويمكن الرجوع لقناة روسيا اليوم " إستقلال أوكرنيا "وهى حلقة بوثائقيات القناة
• لم ينفعل بعض السياسيون بما تفعله طالبان و الجماعات بالصومال و المناطق الفقيرة فطالبان لم تنفذ حكم القصاص أو الأدانة لمن يقتل إحدى قريباته أو من نسائه بدعوى الحفاظ على الشرف و لم يغضب أولئك لضحايا الحرب و الأحتلال الأمريكى للعراق أو مجازر سوريا .
• الشباب يتمسكون و ينخدعون بالمظهر عن الجوهر كما حدث مع بن لادن فيكفى أنه يسم الله و يتلو بعض آى القرآن ثم يفعل كما يشاء بعباد الله .و عند حلول أجله نصبوا منه بطل دون النظر لضحاياه ،كذا لحال مع الرئيس العراقى صدام حسين فهو بطل فى نظر الأغلبية منهم لكونه نطق الشهادة و لم يرتبك أثناء رفعه على الحبل.فهل لعجز العرب و الدولة الأسلامية الفقيرة عن مواجهة الآخر أو حتى التقارب معه على المستوى التقدمى و الأقتصادى نخلق من بعض الرموز ذات الرداء و العمامة البيضاء أو الناطقة بالجميل من آى الله و أحاديث رسوله الكريم والتى تحول الخلاف و التنافس السياسى لحرب على الدين و الأسلام إذا تعارض ذلك التنافس مع مصالح البعض منهم ،فنرفعهم شهداء و أبطال عندما يسقطوا ضحية صراعات سلطة و حكم .برجاء نراجع مع حدث مع المجاهدون الأفغان و كيف قضوا على بعضهم البعض بعد سحق السوفيت (حكمتيار و شاه الدين مسعود ) و لاننسى حادث مصرع بنظير بوتو الفظيع و كيف أن الصراع بين أبناء الدين و الوطن الواحد هو عداء صراع سياسى .
بتصورى أن الأعدام تم سياسيا سياسيا سياسيا و ليس ذو علاقة بحرب دينية أو خيانة وطنية .فلا حكومة علمانية سعت لأعدام الشيخ أو محكمة وطنية أدانت قطع رقبة وصىً الحكم بكوريا الشمالية .
الحمد لله رب العالمين .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,649,858,784
- البرسيم !
- بعض عناصرالصورة للمشهد المصرى
- نحتاج منهج علمى خُلقى لتنشئة الأجيال
- ميديا اليوتيوب الساخرة الساذجة !
- بين الشعب و الحكومة خنادق وعوازل
- ومضات إنسانية ...15
- ومضات إنسانية ...14
- مصر بين شارة رابعة و بدلة الفريق .
- ما بين الأزواج غير متاح دائما !
- شاشات وفضائيات حمراء ، صفراء وسوداء .
- ومضات إنسانية ...13
- السلام النفسى عزيز المنال.
- ومضات إنسانية ...12
- الشايب
- ومضات إنسانية ...11
- وضع اليد،الرجل والجسد على العام و الخاص
- بين الأغنية السياسية والوطنية
- ومضات إنسانية ...10
- ومضات إنسانية ...9
- الذات العربية أوالأسلامية وثنائية التفكيروالتقيم للأخر .


المزيد.....




- إعادة فتح مطار معيتيقة بالعاصمة الليبية بعد إغلاق لأكثر من 3 ...
- التيار الوطني الحر يرفض المشاركة في الحكومة اللبنانية الجديد ...
- أغلى موزة في العالم: أعمال فنية تحاكيها تضم شطيرة شاورما في ...
- إعادة فتح مطار معيتيقة بالعاصمة الليبية بعد إغلاق لأكثر من 3 ...
- التيار الوطني الحر يرفض المشاركة في الحكومة اللبنانية الجديد ...
- تطعيم عليك الحصول عليه قبل السفر لتايلاند.. ودول أخرى
- علماء الآثار يكشفون لغز أقماع الرأس عند قدماء المصريين
- بعد 232 محاولة شاب يحطم قوانين التوازن.. إليك أسرار لياقته
- كبير حاخامات بريطانيا.. هل تدخل في الانتخابات الحاسمة؟
- الانتخابات الجزائرية ـ توقعات ببلوغ نسبة المشاركة 50 بالمائة ...


المزيد.....

- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد سيد نور الدين - إعدام مسلم و شيوعى .