أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - حسام الحسني - بيل غيتس العراق














المزيد.....

بيل غيتس العراق


حسام الحسني

الحوار المتمدن-العدد: 4273 - 2013 / 11 / 12 - 23:40
المحور: سيرة ذاتية
    


بيل غيتس العراق
المكر سجية اللئام!! حاولوا مراراً وتكراراً ان يقتلوا الروح المتوثبة في صدر الانسان الحر متوسمين بالتمسح على أكتافِ ذيولاً سرقت وهج النجاح متناسيين ان معدن الانجاح حرٌ ولا يضام او يهان.
يحكى ان (اشهر رجل في العالم) كان يعمل في شركة برمجيات ايلةٍ الى السقوط في فخ المديونية والفشل, كموظف بسيط لكنه كان مواظباً ومخلصاً ومثابراً فأستطاع ومن خلال سجاياه ان يحقق المستحيل بتحويل الفشل الى نجاح والمديونية الى ربحية فكوفئ بالابعاد والاقصاء وسرقة الجهود وتشويه السمعة مما اصابه باحباط شديد, لكن تناسل الشعور مع اليأس وَلَدَ املاً مشرقاً وأوهج مستقبلاً كبيراً له فقرر قبول التحدي وخوض الغمار مجدداً وركب الصعاب منفرداً, مما جعله يسبر اغوار النجاح عبر (مايكروسوفت) واصبح اليوم اغنى رجلاً في العالم بعدما كان الرجل الاسوء حظاً والاغمض مستقبلاً, فبدل ان كان يبغض من اطاحوا به بات يشكرهم على ما قدموه له من فرصة حقيقية لأكتشاف قدراته التي كانت حبيسة السذج الاخواني الذي تعامل به معهم.
أنا الذي نظر الأعمى إلى أدبي وأسمعت كلماتي من به صمموا, أذبت حروف الأنا واستبدلتها بنحن فأصبحت أنا ونحن عائلة الهممِ.
ذهبتم ودأبتم على استبعادي واستغلال منجزي وتشويه سمعتي فأتهمتوني تارة بالعمالة وتارة بالبرغماتية والمصلحية الفئوية.
عقدتم العزم وركبتم قوافل الغدر متجهين صوب الشمال مشكلين نظام فئوياً سلطوياً تشوبه روح المؤامرة المتزنبقة بتيجان الطائفية والعنصرية وكانت النتيجة أنكم كما اتفقتم على سرقة الوطن تشاجرتم وتناحرتم على اقتسام ما استرقتموه.
مقابل ذلك المراس اللا اخلاقي ولا قيمي من كَوَته نيران حقدكم وأرشقته سهام بعضكم, ازداد حباً وشهرةً وعلماً وحكمةً فاثبت انه ابنٌ بار للوطن واباً حنوناً للمواطن وبات اليوم املاً يأتمله الوطنيون وحلماً يحتلمه المخلصون وقصاصاً عادلاً ينتظره المذنبون.
جئتم وجائت بكم ذيول الخيبة ووجوهكم مليئة بحياء الذنب واحمرار الخطيئة ودموع الندم فهل هي فرصة لطي صفحة الأزمة التي خطت بأقلام من جهل حق الآباء المؤسسين أم أنها دموع تماسيح تجمعت و اتفقت مجدداً على اغتصاب حق الإنسان في العيش وسط أهله وأحبائه!!.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,397,569,452
- مأمون العصر!!
- أمن الفزعة!!
- البصرة والذيب
- بكتيريا الحزب الحاكم
- حار ومكسب ورخيص
- قَدرُ العراق أن يكونَ كشفي
- اكاذيب كبيرة لقائم مقام طويريج
- كم انت كبير ايها الياء
- اكسير البقاء ام اكسير الخلود
- متى نفكر في بناء العراق؟
- نامل ان يكون المستقبل افضل
- هل يمكن ان تكون الامومة طائفية؟!!


المزيد.....




- وزير خارجية باكستان ليورونيوز: "التوتر الأمريكي الإيران ...
- هل يسهل نيمار الطريق على برشلونة ويعود إلى البلوغرانا دون مف ...
- مؤتمر البحرين: هل هو المدخل لتمرير -صفقة القرن-؟
- -صفقة القرن-: أهم مبادرات السلام السابقة بين الإسرائيليين وا ...
- -صفقة القرن-: هل يضحي مؤتمر البحرين بحقوق الفلسطينيين لحساب ...
- ترامب يرد على اتهامه بالاعتداء جنسيا على صحفية -ليست من النو ...
- القمة الثلاثية في القدس: اتفاق على ضمان أمن إسرائيل وخلاف حو ...
- شاهد: سبيس إكس تطلق صاروخا يحمل 24 قمرا صناعيا تجريبيا
- السلطات المصرية تعتقل رموز ونشطاء سياسيين بتهمة التخطيط ل & ...
- هروب "ملك الكوكايين" الإيطالي من السجن في أوروغواي ...


المزيد.....

- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني
- ست محطات في حياتي / جورج طرابيشي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - حسام الحسني - بيل غيتس العراق