أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - بهار رضا - دهشة الله وصفين















المزيد.....

دهشة الله وصفين


بهار رضا

الحوار المتمدن-العدد: 4269 - 2013 / 11 / 8 - 22:35
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


من المفروض ان انتهي من العمل الساعة الرابعة عصراً، أي في وقت الذروة .بالعادة الطريق السريع يكون مزدحم ورؤية صفوف السيارات مكدسة كما لو كانت فوق بعضها البعض يرهق اكثر من يوم العمل الشاق .كان العمل طوال مدة الاسبوع كالعادة مكثف مما اعاقة استعدادي لعيد ميلاد أبنتي .
لا اعرف لأي سبب كان الطريق سلك ذاك اليوم! وصلت بأسرع مما اتوقع وقبل وصول ابنتي كنت قد اتممت كل شيء. أطفئت ابنتي الشموع الساعة والسابعة وخمسة عشر دقيقة بـأمان. كررت على مسامعها تفاصيل لحظات ولادتها للمرة المليون بدون كلل واستمعت هي بلا ملل.
كان اسبوع متعب. حتى عطلة نهاية الاسبوع كانت متعبة (اي الاحد الذي سبق هذا الخميس) كانت عطلة مليئة بالواجبات الاجتماعية من ضمنها زيارة صديقة لي والتي كانت قد اشترت مؤخراً منزلها الجديد.
تمت الزيارة بصحبة احدى صديقاتي لتلتحق بنا صديقة ثالثة استعز بعلاقتي بها. استقبلتنا الصديقة في سكنها الجديد بكل ترحاب ,تحدثنا عن شتى المواضيع, وبما اننا نساء تطرقنا لموضوع المرأة وهنا انا بادرت
ـ اندمجت الثقافة العشائرية الذكورية مع المبادئ الدينية لتكون حصناً منيعا تشترع من خلالها الدساتير الدولية وهنا اشير لبلدي العراق حيث تتيح الفقرة 1 من المادة 409 من قانون العقوبات العراقي للزوج بمعاقبت زوجته بالتأديب المتعارف عليه في المجتمع، ماذا إذا كان المتعارف عليه هو ضرب المرأة (بالصوندة)!!
ــ عفية بهار هاي منو تنضرب بالصوندة بهذا الزمان؟؟ وبعدين الاسلام كرم المرأة
ــ مجرد وجودها هو اهانة للرجل قبل المرأة. وعن اي تكريم تتكلمين الرجل (مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ) هذاغير ملك اليمين!! وشنو يقابلها للمرأة؟( وَاللاَّتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ) يعني تعاقب المرأة جسديا ونفسياً وغرائزياً!!
ــ لعد تردين النسوان (يفلكحن)
هنا استفزتني لم ارد عليها بعبارة مشابهة لكن استفزتها بأستغبائي لها وهي اللماحة. لتجيبني
ــ ليش اني غبية؟
ــ لا بس احاول افهمك ان الاسلام اهان المرأة عندما عاقبها بهذا الشكل وعندما جعل شهادة الرجل بالمحكمة تقابلها شهادة امرأتين (فإن لم يكونا رجلين فرجل وامرأتان) تصوري عالمة الطب (لحاظ الغزالي) لا تكفي شهادتها بالمحكمة، لكن جلف امي تؤخذ بشهادته فقط لان اعضائه البيولوجية تختلف عن أعضائها! هذا غير حقوقها المهضومة في حق الامومة في حالة الطلاق وحقها في والميراث ووو...
ــ بس هذا هو الاسلام! يعني انت مو مسلمة؟
ــ اني اخذ مسافة من كل مسلك ما يحسن تقديري !
ــ يعني انت مو مسلمة ؟ انت شوعية؟
ــ الاسلام دين والشوعية فكر
ــ يعني انت ما تأمنين بالله؟
ــ ليش انتوا المسلمين تتوقعون ان الاسلام الله ؟؟ الاسلام دين ! والله الله
ــ ليش اني ما افتهم ؟
ــ كلامك يطرح هذا الجواب
ــ لا بس اكول شلك بهذا الكلام ؟ انت هنا وما تعانين !
ــ اكو نساء يعانون وهذا اقل شيء واحد يسوي, أن يتكلم بالموضوع

عدت من زيارتها لاتفاجيء بعد ايام بانها اخذت المسألة بشكل شخصي وكانت قد اتصلت بصديقتي (الثالثة)عاتبة اهانتها في منزلها!
اتصلت بها ولم ترد فتركت لها رسالة نصية



ــ هلو ...فهمت انك زعلانة مني !اني ما عيبت على بيتك ولا اولادك حتى تعتبريها اهانة شخصية! اني كنت اتكلم بموضوع عام (الاسلام ) وما كنت اعرف تعتبرين نفسك مسلمة! يعني الواحد ينطي جزية ويرابي شكد يبقى من اسلامه؟ (شراء البيت يحتاج الى قرض من البنك بفوائد)
عادت بعد يومين احداهن لتتصل بي قبيل ساعة نومي بلحظات
ــ يمعودة بهار هاي انت شنو كايلة ل(الاولى)تصلت بيه ( الصديقة الثانة التي كانت معكم)وكانت بحالة فضيعة! اني تصورت يا ستار صاير شيء الي افتهمته انت حاطة رسالة على هاتف (الاولى) مفادها .... وعذراء سامعتها وهسة هي منهارة وتبكي
صديقتي التي لطالما قدرتها لموضوعيتها تبكي! استغربت كثيراً فنحن نعيش في بلدان تهين الاسلام لا اقول بقدر اهانة المسلمين للاسلام,اهانة المسلمين المتمثلة بتفجير مساجد حيث تحرق الاف المصاحف فيها دفعة واحدة ! لا.. هنا تتم اهانة الاسلام باحترام للمصاحف ويهان الاسلام بكريكاتور ورسوم مسيئة للرسول!! لم تبكي هي يوماً لهذه الاهانات!! استغربت, لأني ناقشت الموضوع بصورة عامة! لم يهن علية زعلها كتبت لها على الخاص رسالة واوضحت فيها وجهة نظري وعبرة لها عن حبي وان الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضيه. لم ترد الص ديقة!!
سبب لي هذا الموقف نوع من المراجعة عن مدى جدوى طرح مثل هذه المواضيع بين الاصدقاء !!
كنت فرحة بجدولي الشاغر في القترة الصباحية لليوم الذي تليه. عندما رن جوالي كنت في فراشي، كان شرطي يسالني عن مدى سرعتي في الوصول الى مركز الشرطة, نظرة الى الساعة والى ملابس اليوم الماضي التي كانت بجانبي واجبته
ــ 45 دقيقة اي مسافة الطريق
ــ انا في الانتظار
ادخلني مكتبه بغرض ترجمة بعض الرسائل النصية لجوال الشخص المتهم ..من اول رسالة سالته
ــ الجوال يعود لشابة في بداية العشرينيات ومن سوريا بالتحديد .
ــ هل هذا واضح ؟
ــ نعم نوعية الرسائل والعبارات المستخدمة
بعد ان تأكدنا من خلو الجوال من اي معلومة مفيدة وحددنا موعد دخولها للبلدان المختلفة .توجهنا الى زنزانتها. فتح الشرطي باب الزنزانة كانت طفلة..طفلة ,كل شيئ فيها يبكي الا عيناها ! الدموع ترفض الانزلاق, حرصاً منها على الله الذي كان جاثماً مندهشاً في عينيها .
بدأ التحقيق وكان يجب ان اتلو عليها حقوقها بعد لائحة الاتهام والتي ذكر فيها وقت الاعتقال, والذي قد تم لحظة اطفاء ابنتي شموعها العشرين!! آهي كانت اكبر وجعاً من دهشة الله ! اعرف قد تركت هناك كل الأشياء الجميلة ليس الحب فقط,ولكن الاحساس بالثقة ولحاف من الحنان يغطيها وهي قريبة ممن تحب ..وأكثر ..
ــ ﻣ-;---;--ﻦ-;---;-- ﺣ-;---;--ﻖ-;---;-- ﺍ-;---;--ﻟ-;---;--ﻤ-;---;--ﺘ-;---;--ﻬ-;---;--ﻢ-;---;-- ﻗ-;---;--ﺎ-;---;--ﻧ-;---;--ﻮ-;---;--ﻧ-;---;--ﺎ-;---;-- ﺍ-;---;--ﻻ-;---;--ﻟ-;---;--ﺘ-;---;--ﺰ-;---;--ﺍ-;---;--ﻡ-;---;-- ﺑ-;---;--ﺤ-;---;--ﻖ-;---;-- ﺍ-;---;--ﻟ-;---;--ﺼ-;---;--ﻤ-;---;--ﺖ-;---;--،وطلب محامي دفاع اثناء التحقيق.
لم تتردد باجابتها وكأن صوتي كان طوق نجاة
ــ أود ان يتم استجوابي بحضور محامي!! كم هو الحكم في مثل هذه الحالات ؟؟
قال لها الشرطي بأن طلب استدعاء المترجمة كان على اساس موافقتها للاستجواب مبدئياً.وبالنسبة للحكم سنوات طويلة ..نتحدث عن سنين في مثل هذه الأمور. لكن أصرت هي بأن لا تتكلم الا بحضور محامي دفاع وبأنها تعبانة نفسياً منذ ان تركت عائلتها في سوريا وهم تحت القصف!
نظرت الى الله مجداً من خلال عيونها وكان اكثر ذهولا من قبل وهو يتسأل كيف تم كل هذا؟
ــ هل أصابتك الدهشة ! اعرف ما تود ان تقوله انك بعثت الاسلام بنبي قال (لهدم الكعبة حجرحجر اهون على الله من سفك دم امرئ مسلم) ولكن هذا لم يؤخذ به حتى في صدر الاسلام ...اللهي ومولاي رجالاتك أختلفوا حول الامامة والخلافة من البدايات. وليومنا هذا الامويين لهم دمشق, والهاشميين لهم الكوفة وكل يوم صفين جديدة !! انا مندهشة لالتزامك الصمت انت لست بمتهم !فلما الصمت؟؟ الذين نفخت بهم من روحك يتقاتلون وانت مصر على (لا يغير الله بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم) لم يتغيروا ولن يتغيروا.الدماء زادت بازدياد الغرابيل ..القران حمال اوجه مما يسبب بالارتباك واحاديث الصحابة المنقولة عن عن كثرة,كل فئة لها غربالها وعلى اساسه تقرر أي حديث هو الاصح وتكفير الفئة الاخرى ولم تعد كلمة الله هي العليا ولا حتى كلمة الدين !بل كلمة الطائفة هي العليا ..الهي رُد هيبتك وارحم خلقك .

عدة من رحلتي الى الواقع الذي أعيش مع اناس ازدواجيتهم اكبر من فراغهم وعاهدت الله ودهشته ان لا اجامل على حسابه احد.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,466,455,402
- الرجل ذو الكرش الكبيرة
- مفردة الحب والمنطق
- بين قرابين الاديان الابراهيمية والنرجسية .
- غائيهم حتى يعود (بغداد ابنتي الغائبة)
- نحتاج بين الحين والآخر أن نبوح بأوجاعنا لشخص غريب. كي يحملها ...
- يوم وأربع رجال.
- بهشته وروح الله (قصة قصيرة)
- 31 اب لم يعد وجود لهزائم أقبح لصنعها.
- نقول للدودة الوحيدة طوبى لك يا أشرف خلق الله
- لا تحرگوهم بالنفط ، لأن النفط بسرعة يشتعل حرگوهم بالزيت
- دونية الاكراد وذوي العاهات والمحارفين.
- والدتي ،زوجي وضرتي
- حملة جمع تواقيع لهدم الوثن القاطن في ساحة الشكر (التحرير ساب ...
- الى برواز حسين
- To be´-or-not to be human
- كان زقاق الحلواني (قصة قصيرة)
- ( ربي إجعلني بقرة في عيون الرجال) Some dance to remember, so ...
- أنا وطبيبي المُثلي
- آني شرحت ليش ما أخون زوجي وانت ما شرحت ليش خنت زوجاتك..(قصة ...
- حواء وآدم والتفاحتين. (قصة قصيرة)


المزيد.....




- بنسلفانيا.. إدانة سائق أوبر مصري باغتصاب راكبة
- شكاوى جديدة بالتحرش الجنسي ضد الملياردير الراحل إيبشتين
- السلطات السعودية تتحرك فورا بعد انتشار فيديو لشبان يعتدون عل ...
- عذرا من النساء.. دراسة تنصف الرجال وتدحض أسطورة قديمة حول قد ...
- ثورة النساء الإيرانيات
- لماذا النساء معرضات للإصابة بألزهايمر أكثر من الرجال؟
- الجريفاني: وضع المرأة العربية أسير للعادات والتقاليد
- الزواج من أجنبي... ماذا تبقى من مطالب وحقوق المرأة السعودية؟ ...
- التستستيرون يمكن أن يعزز الرغبة الجنسية لدى النساء بعد انقطا ...
- اعتقال امرأة في ايران لعدم ارتدائها حمالة صدر!


المزيد.....

- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - بهار رضا - دهشة الله وصفين