أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - توفيق أبو شومر - اجتنبوا مرض الغرور














المزيد.....

اجتنبوا مرض الغرور


توفيق أبو شومر

الحوار المتمدن-العدد: 4253 - 2013 / 10 / 22 - 09:46
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


سألني شابٌ سؤالا: هل الغرور مرض، أم أنه سمة خاصة بالشباب؟ فأجبتُ:
الغرور مرضٌ يصيبُ جميع الأعمار، ولكنه متفشٍ بين الجاهلين أكثر من غيرهم،كما أن الشباب هم الأكثر إصابة بالمرض من الكهول، وجرعة التطعيم الفعَّالة الواقية من هذا المرض، هي الثقافة والوعي! ولكي تكتشفه عند المصابين به إليك الأعراض التالية:
إذا أحسستَ بأن كلَّ مَن حولك أقلُ منزلةً منك، وأنك بهيئتك ووسامتك وطلعتك البهية الأجملُ والأرفع درجة ونسبا، فأنتَ مغرورٌ!
وإذا استمددتَ غرورك من رصيد ثروتك الموروثة وحسابك البنكي، فأنت مريض بالغرور أيضا!
وإذا تحديتَ المحيطين بك اعتمادا على عدد أفراد أسرتك، وعلى ما يملكون من عدد وعتاد فأنت أيضا مغرورٌ!
وإذا تحديتَ غيرك بدرجتك الأكاديمية والعلمية استعلاء، فأنت كذلك مغرورٌ!
وإذا استعملتَ مركوبك ولباسك وطعامك وفرحَك وترحَك نياشينَ فخرية لتغيظ به جارك وقريبك ورفيقك، فأنت مُصابٌ بمرض الغرور المتقدم!
وإذا ضننتََ على مَن يحيطون بك بالنصيحة والتثقيف، واحتكرتَ علمك وثقافتك، فأنت أيضا مريضٌ بالغرور!
وإذا كنتَ دائم السعي للإيقاع والإضرار بمنافسيك، وأنك لا تهنأ ولا تستريح، إلا بنكباتهم وخسارتهم ومآسيهم، فأنت أيضا مُصابٌ إصابةً خطيرة بالمرض!
ولعلّ أخطر مراحل الغرور قاطبةً عندما تصل إلى درجة الاعتقاد؛ بأن وجودك في الوطن بين أهلك وذويك خسارة كبيرة لشخصك النبيل!! وأن وطنك غيرُ جديرٍٍ بك، وليس أمامك سوى تركه والرحيل عنه!
واعلم أن هناك فرقا كبيرا بين مرض الغرور الخطير، وبين الثقة بالنفس، فالثقة بالنفس تواضعٌ جميل، وثقافةٌ محبوبة ومطلوبة، تُكسبُ صاحبها الاحترام والتقدير، وتدفعُهُ للعطاء والبذل والتضحية، فالواثق بنفسه كريمٌ مِعطاءٌ محبوبٌ، يستطيع التأثيرَ فيمن حوله، ويستطيع قيادة وطنه نحو مستقبلٍ أفضل!
كتبَ المفكرُ والأديب الكبير عباس محمود العقاد مقالا في صحيفة الهلال، التي أحتفظ بها في مكتبتي عدد نوفمبر 1953م يقول:
"إننا نفخنا الغرورَ في جيل الناشئين حتى خِيفَ عليهم، وعلى الأمة بأسرها. وما عملت الإنسانيةُُ شيئا منذ عرفت الحضارة، إلا أنها عالجت غرور الناشئين، وتمرد الجاهلين، فإذا غلب الغرورُ على الناشئين، وغلب التمردُ على الجهلاء، فقد ضاعَ كلُّ ما كسبته الإنسانية، بعد عشرة آلاف سنة"
قال حكيمٌ: الغرورُ جرعةُ مُخدِّرٍ، تُخفِّفُ آلام المحبطين الجاهلين!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,468,425,870
- فلافل السفير الأمريكي في إسرائيل
- تكتيك جديد لمخابرات إسرائيل
- الافتخار بهجرة المبدعين العرب
- حاخام سوبر عنصري
- سقوط الهيكل الثالث في حرب أكتوبر
- الغاز والبرجوازية السياسية
- قصة الكلب والدب والسوفت وور
- بيئتكم هي مستقبلكم
- دولة الأساطير وحرب أكتوبر
- رياضة إشعال الحروب أم إشفاء القلوب؟
- خمس لقطات من تاريخنا الفلسطيني
- مقاصد أمريكا من ضرب سوريا
- قصة باخرة المهاجرين باتريا
- الآثار الجانبية للنظام القبلي في فلسطين
- فرحة الآباء بسجن الأبناء
- معارض القتل ومعارض سلاح الجو
- افتاءات ضد البنات
- نضال فلسطيني بنكهة جديدة
- من خبايا جولات المفاوضات
- متى نزيل مرض الثانوية العامة؟


المزيد.....




- ناقلة النفط الإيرانية تبحر بعد رفض جبل طارق طلب واشنطن بشأن ...
- الجيش اليمني: مقتل قائد لواء من الحوثيين بغارة جوية شرق صعدة ...
- مرصد بحري: الناقلة الإيرانية -غريس 1- تغادر جبل طارق
- بعد إعلان ترشيحه للمجلس السيادي السوداني.. طه عثمان ينسحب
- الأردن.. من هو -ملك الدرفت-؟
- ترامب: مايك بنس سيخوض معي انتخابات 2020
- قوات النظام السوري تقتحم خان شيخون
- What the Pros Are Not Saying About What Is Median in Math an ...
- المرصد: قوات النظام تدخل مدينة خان شيخون في شمال غرب سوريا و ...
- ترامب يقول إن إيران "تود إجراء محادثات" بشأن ناقلة ...


المزيد.....

- قراءة في كتاب إطلاق طاقات الحياة قراءات في علم النفس الايجاب ... / د مصطفى حجازي
- الافكار الموجهه / محمد ابراهيم
- نحو تطوير القطاع الصحي في العراق : تحديات ورؤى / يوسف الاشيقر
- الطب التقليدي، خيار أم واقع للتكريس؟ / محمد باليزيد
- حفظ الأمن العام ، و الإخلال بالأمن العام أية علاقة ... ؟ / محمد الحنفي
- الوعي بالإضطرابات العقلية (المعروفة بالأمراض النفسية) في ظل ... / ياسمين عزيز عزت
- دراسات في علم النفس - سيغموند فرويد / حسين الموزاني
- صدمة اختبار -الإيقاظ العلمي-...........ما هي الدروس؟ / بلقاسم عمامي
- السعادة .. حقيقة أم خيال / صبري المقدسي
- أثر العوامل الاقتصادية و الاجتماعية للأسرة على تعاطي الشاب ل ... / محمد تهامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - توفيق أبو شومر - اجتنبوا مرض الغرور