أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليم نزال - انا القاتل و انا القتيل!














المزيد.....

انا القاتل و انا القتيل!


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 4192 - 2013 / 8 / 22 - 11:58
المحور: الادب والفن
    


قل لى لم اعد اعرف
لما غابت الشمس فى منتصف النهار
لما تموت العصافير وسط الخضره
قل لى لم اعد اعرف
للاى جنس من البشر ننتمى
و لاى مله و لاى دين
اه يا بلادى الحزينه
اه يا اطفال سوريا كم انا خائر القوى
محبط اتفرج على دمكم
يغطى رفوف العصافير
انا القاتل و انا القتيل
و انا من كان الظلم قبلته
انا شيعى و درزى ذبحنى المماليك
لانى لست حسب رايهم, على السراط المستقيم
انا مارونى قتلت وحيدا فى وادى قاديشا
و ليس من صوت سوى صوت رفقه يبكينى
لكنى اعرف انهم قتله
و اعرف انى القتيل
كما اعرف كيف اميز وجه امى من بين نساء الارض
و انا فلسطينى
قتلنى من جاء باسم الصليب من اوروبا
و هم تجار الصليب لا حارسوه
و من اوروبا باسم محرقه ارتكبها الاخرون
و نحن وظيفتنا دفع الثمن
و انا كردى تناوب الكل على قتلى
و امازيغى حرمت حتى من لغه الام
و ارمنى ذبح اهلى و انا ابكى بصمت
انا اسود وضعنى الرجل الابيض فى الاصفاد
و قادونى لاخدمهم فى عالمهم الجديد
و انا رجل اصلى من امريكا
اسمانى الرجل الابيض هنديا و انا لست هندى
قتلت باسم الحضاره
ومات اهلى
و لم اودعهم
انا يا اخى مثلك تماما
احلم و ابكى و اشكو من البرد
و دمع امى مثل دمع امك
حار و مالح يقطر حزنا
دع قلبك يقطر حبا
و دع الارض تدور حول الحب
لاجلنا جميعا!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,637,237,365
- غابه الامل
- لا مناص من الثقافه العقلانيه فى التغيير السياسى
- لاجل وقف النزيف الاثنى و الثقافى فى المشرق العربى
- حان الوقت للتفكير جديا بكيفيه التعامل مع فكر الاحاديه الديني ...
- لا بد من احياء قيم عصر التنوير العربى
- ميشيل ايوب يرد من فلسطين على طروحات الطائفيين !
- لاجل وقف حمله اليمين المصرى ضد الفلسطيين!
- حول التعايش المجتمعى و بناء الدوله الديموقراطيه!
- المنطقه العربيه فى حاله تصادم كبرى!
- يا عقلاء بلادنا اتحدوا فالمماليك قادمون!
- من نظريه المرعى الى اشكاليه دفع السياره!
- لكى لا تكون القضيه الفلسطينيه الخاسر الاكبر من الرياح العاصف ...
- على القوى السياسيه الفلسطينيه التركيز على الاحتلال و لا تتدخ ...
- هل يمكن حل المشاكل العربيه عن طريق الفلسفه؟
- الوظيفه الاجتماعيه للغناء فى المجتمع البدوى!
- القضيه الفلسطينيه فى ظل الحروب الاهليه العربيه!
- الحرب الاهليه العربيه و اشكاليه البحث عن نموذج؟
- لماذا وصلت مصر الى الازمه الحاليه؟
- طابع البريد الاسترالى تزوير للتاريخ و اهانه لذاكره الشعب الف ...
- لماذا لا يوجد حل للقضيه الفلسطينيه فى الوقت الحاضر?


المزيد.....




- السفير المصري يفتتح أيام الثقافة المصرية في موسكو...صور
- الأحرار يسخرون من ابن كيران: واش يقدر -غيتيريس- يدعو - رونار ...
- كيف يتجنب الصحفيون التمييز والكراهية؟ إصدار جديد لمعهد الجزي ...
- المنتج محمد حفظي يكشف سبب رفضه مشاركة فيلمه -ليلة رأس السنة- ...
- لماذا يجب أن نخاف من تحقق أفلام الخيال العلمي؟
- فنانة لبنانية تغني -طلع البدر علينا- داخل كنيسة...فيديو
- أمزازي : شجاعة من المغرب أن يشارك في التقييمات الدولية الخاص ...
- فنانة مصرية تعلن بناء مسجد باسم هيثم أحمد زكي
- دينيس روس لقناة ميدي 1 تيفي : الأنظمة الملكية تملك شرعية الح ...
- بيع موزة بـ120 ألف دولار (صورة)


المزيد.....

- الفصول الأربعة / صلاح الدين محسن
- عرائش الياسمين / ليندا احمد سليمان
- ديوان الشيطان الصوفي / السعيد عبدالغني
- ديوان الذى حوى / السعيد عبدالغني
- مناجاة الاقلام / نجوة علي حسيني
- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليم نزال - انا القاتل و انا القتيل!