أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - لماذا ثلث العالم العربى يعيش حروبا اهليه؟














المزيد.....

لماذا ثلث العالم العربى يعيش حروبا اهليه؟


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 4128 - 2013 / 6 / 19 - 03:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    




قد يكون هذا السوال الاشكالى من المواضيع التى استحوذت على قليل من التحليل لدى النخب العربيه و خاصه النخب اليساريه العربيه.و بالفعل اذا ما القينا نظره على الواقع العربى فى الاعوام العشرين الاخيره سنجد ان حوالى ثلث البلاد العربيه تعيش حروبا اهليه او صراعات و صدامات و توترات شبه اهليه.المغرب, بوليساريو.الجزائر . اليمن الشمالى و المن الجنوبى .العراق و الكويت. الصراعات داخل العراق .لبنان .فلسطين غزه.السودان .سوريا .

لا شك انه لدى القاء النظره على كل حاله سنجدها بطبيعه الحال مختلفه عن الاخرى .و ذلك يعود لاسباب عديده منها مثلا اختلاف درجات التطور فى البلاد العربيه و اختلاف نظم الحكم و طبيعه المشاكل و الصراعات و منها ما هو متعلق بصلابه او هشاشه المجتمع و درجات النمو الاقتصادى و قوه المجتمع المدنى الخ من العوامل لمتعدده التى يمكن ان تسهم فى الصراعات.

لكننا اذا ما دققنا قليلا فى كل هذه الصراعات سنلاحظ ان العامل الدينى على اشكاله موجود فى معظم هذه الصراعات.
فباستثناء صراع البوليساريو مع المغرب الذى ياخذ شكل اقليم يرى نفسه يكون شخصيه كيان مختلفه و يرغب بالاستقلال عن المغرب, و الامر ذاته تقريبا فى اليمن الجنوبى التى تعتبر ان اليمن الشمالى غزاه و ضمها بالقوه.


نجد ان عامل الدين حاضرا فى كل انواع الصراعات المختلفه.و عامل الدين هنا اما ياخذ شكل صراع سياسى بين حركة دينيه كحركه حماس و حركه علمانيه كحركه فتح.او ياخذ شكل الحرب الطائفيه كما هو الحال فى العراق الذى يشهد تناحرات طائفيه منذ احتلال العراق العام 2003 و حتى الان.


ان الاستنتاج الذى من الممكن للمرء ان يصل اليه هو حضور العامل الدينى كعامل مهم فى السياسات و الصراعات العربيه.
ووجود الدين بطبيعه الحال ليس مشكلا بحد ذاته لان الدين هو احد المصادر الاساسيه التى تقدم اجوبه نهائيه للبشر حول مصيرهم و حول وجودهم.لكن الاشكال هنا هو بعلاقه الدين بالسياسه و اداره الحكم.

اعتقد ان المشكل الام يقع هنا. و لا مناص من النضال الثقافى لاجل اعاده وضع الدين محترما و محايدا فى المنطقه الايمانيه بعيدا عن السياسه, لان الدين له وضعيه المطلق و السياسه لها وضعيه النسبى. كما من الممكن الاستنتاج بخطوره الصور النمطيه الموجوده لدى فرقاء الصراع الطائفي و التى يتم تغذيتها من قبل الاعلام الحديث بلغه ديكتاتوريه الحقيقه كما اسماها المفكر محمد عبده الجابرى و التى اسميها اللغه القاتله لانها تساهم فى قتل الابرياء و اطاله معاناه بلادنا .
و ليست بلادنا بحاجه لمزيدا من المعاناه و الحروب الاهليه لتدرك انه من الممكن العيش فى مجتمع ديموقراطى يقف على مسافه واحده من الجميع, و يحترم الجميع , متدينين و علمانيين لان الدين لله و الوطن للجميع كما قال فارس الخورى رئيس وزراء سوريا الاسبق.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,621,570
- ضروره نزع الاساطير الدينيه المؤسسه للعنف فى بلادنا
- بيان صادر عن مجموعه من المثقفين العرب حول الفضائيات الدينيه ...
- ما يجرى فى الشرق الاوسط؟
- فى نقد الفكر القومى العربى الاصولى
- الى شباب و شابات بلادنا: فلنقف جميعا موحدين ضد فضائيات الفتن ...
- فى ذكرى استشهاد على فوده صاحب ديوان ( فلسطينى كحد السيف)!
- هل بدانا نرى انهيار الشرق الاوسط القديم؟
- فى ذكرى رحيل الشاعر اللبنانى خليل حاوى
- لكى لا تضيع قضيه المطرانين يوحنا ابراهيم و بولس اليازجي مثلم ...
- فى ذكرى حرب حزيران 1967 لماذا هزمنا؟
- عندما اجبرت اسرائيل على الانسحاب من لبنان
- نحو حوار و مصالحه تاريخيه مع الحضارات المجاوره للعرب
- لماذا هذا الانخفاض الكبير فى مشاهده قناه الجزيره؟
- عن المجدرة والسنه و الشيعه و المسيحيين !
- الاخطار الاستراتيجيه التى تتعرض لها القضيه الفلسطينية
- هل تتحمل الثقافه العربيه المسوؤليه فى انفجار المجتمعات العرب ...
- اشكاليه الهويه لدى الفلسطينيين
- من نظام شمولى علمانى الى نظام شمولى دينى
- انهيار مرحلة باكملها
- اشكالية الفتاوى السياسية


المزيد.....




- اليمن: الانفصاليون الجنوبيون يسيطرون على معسكرين للقوات الحك ...
- واشنطن تقرر تزويد تايوان بـ 66 مقاتلة F-16 بقيمة 8 مليارات د ...
- اختبار واشنطن الصاروخي.. هل بدأ التصعيد؟
- الحوثيون: التحالف يسحب 100 ألف جندي لاستخدامهم دروعا بشرية ل ...
- تونس.. الشاهد تخلى عن الجنسية الفرنسية قبل الترشح لانتخابات ...
- رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي باليمن يزور جدة للتفاوض مع حكو ...
- يرأسه البرهان ويضم حميدتي وآخرين.. تشكيل المجلس السيادي في ا ...
- الشعبية بالسجون تدعو للاشتباك مع الاحتلال في كل الساحات
- الحركة الأسيرة تدعو إلى “ساحة اشتباك مفتوح” مع الاحتلال
- قيادي في المؤتمر الشعبي السوداني: نجاح الثورة مرتبط بهذه الق ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - لماذا ثلث العالم العربى يعيش حروبا اهليه؟