أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد الحسن - عمالتي ل ( بشار ) !!














المزيد.....

عمالتي ل ( بشار ) !!


محمد الحسن

الحوار المتمدن-العدد: 4115 - 2013 / 6 / 6 - 11:03
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


نحن أمة صُبت عليها الرزايا صبا , أمة مبتلية , وليس أكثر أبتلاء من العوق الفكري والغباء الفطري .. وما عسانا أن نفعل لأولئك الأغبياء الذين أنتشروا كما تنتشر الغربان فوق الأشلاء ؟ لعله ربيعهم حقاً , فسيادة التطرف الفكري والديني بيئة صالحة للأغبياء ومرتع خصب لهم ..
العمالة لبشار الأسد أصبحت خيار لا بد أن يختاره المتنورون , لأن الوضع هكذا ..
فإما أن أكون مع ذو اللحية الصفراء داعية القتل والظلام أو ..
إما أن أكون بجنب من يأكلون القلوب والأكباد أو ..
إما أن أصفَق لضربات الكيان الصهيوني أو ..
إما أكون عبداً لمؤامرات الدول الكبرى ومطيتها الصغرى أو ..
إما أن أتمنى سيادة الفكر الديني أو ..
إما أن أتصهين أو ...
إما أن أتشفى بالأشلاء المقطعة أو ..
إما أقنع بالذل أو ..
معادلة سهلة صعُبت على الكثيرين , لا يوجد لها طرف ثالث .. إما الموت أو الحياة , ونحن بشرٌ نعشق الحياة والكرامة الإنسانية .. يسوئنا رؤية دمار سوريا بعد أن كانت واحة غنَاء تزدهر بالحياة والألق .. ثم ماذا بعد بشار ؟! أيوجد غير التكفير والتطرف ؟!
هذا سر عمالتنا لبشار .. وليس لنا مصلحة معه ولم نره أو نشاهد بلاده , هو الموقف فقط , وموقفنا مع الحرية التي تعاديها رؤوس التطرف والغباء الديني .






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,720,438,831
- فلسطين ..قابعة بوحل الربيع العربي !!
- ( تسونامي ) العراق ..(أسباب .. نتائج ..لقاء الفرقاء)
- مريم ..و(عرعور) معاوية !!
- خيوط اللعبة السورية ... (أمريكا .. الحلفاء .. الممانعة .. ال ...
- طريق الأمل
- قصَص الحقائق !!
- الحرب بداية التقسيم !
- عودة الطاولة المستديرة
- أثر الأنتخابات المحلية في المرحلة المقبلة .
- هل سيعتذر المالكي لحزب الدعوة ؟
- النداء الأخير وخريف دولة القانون !!
- العاصمة الأقتصادية تبنى بأصابع أبنائها
- عودة البعث !!
- كذبة نيسان المقتدائية ..
- مناجاة في ليل الوطن الموحش
- واخيرا رقص الدعاة على جراحنا علنا !!
- دموع على اعتاب حلبجة
- دولة الديوانية الشقيقة ورئيسها المرعبل
- 3200 مولدة و40 مستشا ر
- مظاهرات الانبار قد تكون حكومية !!


المزيد.....




- مجموعة من الملابس الإسلامية من تصميم ابنة الرئيس الشيشاني في ...
- ايران: 1000 من طلبة العلوم الدينية يعلنون استعدادهم للتعاون ...
- البابا فرانسيس يؤجل زيارته إلى العراق
- ابنة الرئيس الشيشاني تقدم عرض أزياء للموضة الإسلامية في باري ...
- ابنة الرئيس الشيشاني تقدم عرض أزياء للموضة الإسلامية في باري ...
- بالتعاون مع السفارة اليابانية ووزارة التربية والتعليم التنوي ...
- الدوري الممتاز لكرة السلة- جوال : خدمات البريج وخدمات رفح يف ...
- عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى
- المكون المسيحـي : مرشحو حكومة علاوي متحزبون ومزدوجو الجنسيـة ...
- -الإخوان المسلمون- يشنون هجوما حادا على الرئيس الراحل حسني م ...


المزيد.....

- المنهج التأويلي والفلسفة الهرمينوطيقية بين غادامير وريكور / زهير الخويلدي
- مستقبل الأديان والفكر اللاهوتي / عباس منصور
- للتحميل: التطور - قصة البشر- كتاب مليء بصور الجرافكس / مشرفة التحرير ألِسْ روبِرْتِز Alice Roberts - ترجمة لؤي عشري
- سيناريو سقوط واسقاط الارهاب - سلمياً - بيروسترويكا -2 / صلاح الدين محسن
- العلمانية في شعر أحمد شوقي / صلاح الدين محسن
- ارتعاشات تنويرية - ودعوة لعهد تنويري جديد / صلاح الدين محسن
- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد الحسن - عمالتي ل ( بشار ) !!