أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - صوفيا يحيا - موجز تاريخ كل شيء تقريبا 2















المزيد.....

موجز تاريخ كل شيء تقريبا 2


صوفيا يحيا

الحوار المتمدن-العدد: 4081 - 2013 / 5 / 3 - 18:49
المحور: القضية الكردية
    


موجز تاريخ كل شيء تقريبا A Short History of Nearly Evrything

بديهة كون التدوين ينشط الذاكرة، بحلوله Supplantation محل المحكي، بديهة وردت في حوار إفلاطون الحكيم مع فايدروس. وقال أرسطو أن نفوس الأولين انطوت على جنس الخيال الأدبي. أرسطو مرجع روسو القائل: ثمة نوعان من الكتابة: حسنة موصولة بروح القدس والعقل والقلب قدسية. ومثلث التعبير لديه؛ إشارة، كلام، كتابة، وأبلغها لدى روسو إشارة تغني عن الكلام. نقش الفراعنة غير مباشر ورسم المكسيكيين مباشر، تطور
لدى الصينيين حتى جعلت الحضارة الأبجدية، وجاء نبي الإسلام أمي الأبجدية!.

كم من ثورة أكلت أبنائها بعد نضال سلبي، وبسهولة هدمت تركة القديم وعجزت عن (الجهاد الأكبر!) البناء والبقاء؟!. حشد الحزب الشيوعي العراقي جمهوره في ظل حزب (الدعوة الإسلامية!) القائد للسلطة التي حلم
بأن تكون كل السلطات للشعب على مدى ثمانين حولا كأنصال المدى، لاأبا لك يسأم!.. حشد لمرة يتيمة كبيضة الديك في العام بمناسبة عيد العمال العالمي والإسلام السياسي مالك السلطة والثروة والسلاح، ولو كان البعث العلماني القائد ما استطاع الشيوعي العراقي، ولو كان الشيوعي مفجر الثورة ولم تهب الامبريالية العولمية الأميركية السلطة لكان أشد من البعث على الإسلام السياسي الذي يوظف زيارات مليونية ومسيرات شعبية طويلة و يحشد عشرات المناسبات السنوية على مدار العام بين ولادات ووفيات المعصومين والأعيان مدفوعة الثمن من النفط عدا الشفط، وزكاة الأموال والخمس والأوقاف والهبات والنذور، والشعب العراقي بين معوز في الداخل أو نازح مدقع ومهاجر في وضع حرج بعد الفتح!.. فهل يلغي الحزب القائد (الدعوة الإسلامية) قرار جلاده صدام الذي أعلنه في 11 آذار 1987م أمام أعضاء مكتبه التنفيذي للاتحاد العام للنقابات بإلغاء قانون العمل رقم 151 لسنة 1970م بعيد عودة تسلطه الأخير، كرد فعل لضعف السلطة العارفية ومحاولة القيادة المركزية للحزب الشيوعي العراقي للوصول عبر أهوار العراق إلى السلطة التي جففت الأهوار بوجه الإسلاميين لاحقا!.. وإلغاء البعث للنقابات وتحويل كافة العمال في القطاع الحكومي إلى موظفين ما أدى إلى ضياع حقوق البعض الآخر!.. هل يلغي الحزب القائد (الدعوة الإسلامية) قرار حزب العودة/ البعث، قبل حشد الحزب الشيوعي العراقي بمناسبة عيد العمال عام 2014م بمناسبة مرور قرن من الزمن الرديء على انتهاء 4 قرون من الظلم العثمنليبعثي في العراق بدخول الأنجلوأميركان (بصرة الخير الخربة) عامي 1914- 2003م إثر وعد Lawrence of Arabia تحت عباءة محمد الهاشمية وباسم الثورة العربية الكبرى الذي جاء في مثل هذا اليوم أيضا!.. آذار 1917م عام ثورة أكتوبر الروسية التي ألحقت الامبراطورية الروسية بحليفتها جارتها العثمانية، لتجعل كل السلطات للسوفييت!..

في 11 آذار 1917م احتل الجنرال مود وله صنم كصنم صدام في بغداد، مود أذاع بعد أسبوع بالانجليزية والعربية بيانا صيغ في لندن جاء فيه: "لم ندخل فاتحين بل محررين!". هل قصد البعث اختيار هذا اليوم ليذيع بيان
11 آذار 1970م (عام إصداره قانون العمل) للحكم الذاتي Peace Accorde الذي تحول إلى إقليم بعد عقدين من زمنه واختيارا طوعيا Unity Through Autonomy في الدستور العراقي النافذ!.. كما أذاع البعث بيان تحريره الكويت!.. الآيديولوجيا أيضا حولت حرب التحرير الكونية الإمبريالية الأخيرة في 22 حزيران 1941م وهو تاريخ صنعه الغازي النازي في العصر الشمولي السوفيتي، إلى حرب تحرير على نهج الجنرال مود، تحول أباح لزوج اخت مؤسس الحزب الشيوعي العراقي الخالد فهد (إلياس حداد) للاتصال بسفارة بريطانيا الحليفة للتعاون ضد المحور، والمؤسس فهد كتب في تقريره إلى اجتماع اللجنة المركزية للحزب في مثل
هذا اليوم 7 أيار 1942م: "علينا أن نساعد الجيش البريطاني في العراق بكل طريقة ممكنة، وأن نسهل خصوصا نقل المواد العسكرية بواسطة السكك الحديد"!.. كان العالم كله حلفاء، نفس الشيء يفعله المجاهدون الشيعة
لإيران لو تعرضت لخطر، لكن العلم يرغم العراق لتفتيش الطائرات الإيرانية إلى سوريا، لأن نظامها علماني!.. هل (الزعيم الأمين) عبدالكريم قاسم حرك الجيش العراقي في تموز 1958م بمعرفة الحزب الشيوعي
العراقي بعد اشتراك قاسم في حرب كفر قاسم فلسطين مع اخوان مصر المسلمين عام 1948م، ليتسبب في رد فعل تأسيس حزب (الدعوة الإسلامية) الذي أخذ الكثير من أخوان مصر، إلهام ترجمه دعم مصر منبت ودولة الأخوان الآن!.. عايش الأخوان المسلمين طالبا للطب في الموصل إبراهيم الأشيقر الجعفري الموسوي حفيد السيد مهدي علي باقر الأشيقر القادم من شبه جزيرة العرب ليقاوم العثمانيين عام 1876م، هاجر الحفيد الجعفري إلى إيران ليكون مسؤول المكتب التنفيذي لحزب (الدعوة الإسلامية) وممثلا عن الدعوة الداعية لاستقلال قرار العراقيين، رافضا الجعفري للتحريرالأميركي، مرفوضا لاحقا، قبل بالتحرير الأميركي المالكي الذي خاطب الأميركان في عقر كونكرسهم:" لاتتخلوا عنا كما فعلتم عام 1991م!"..

د. الجعفري (القوي الأمين Trustworthy for Such Work) استأجروه!..

الفتى جعفر ابن الشهيد الصدر الأول حسب موجز تاريخ كل شيء تقريبا، رفض القابلين الاحتلال، تذكر فتيا (فتوى) تكفير الحكيم الجد للحزب الشيوعي العراقي ما أدى إلى تقوية موقف البعث قاتل أبيه، الحكيم الابن محمدباقر أيضا رفض مع الجعفري، الحكيم الحفيد عمار رفض اتهام كل البعثيين ماسكا العصا من الوسط في معارضة إيجابية للدعوة، جده رفض قتال الحكومة العراقية لكراد العراق، ورفض حزب الدعوة في آن معا!،
غادر ابنه باقر الدعوة، وتنصل منه الصدر الأول، بعد أن انتبذته مرجعية الحكيم، زوحم في المجالس النجفية ليضطر الجلوس حذاء الأحذية، كما هوجم عضده باقر لاحقا في مجلس عزاء الشهيد الثاني والد مقتدى
الصدر في مدينة قم الإيرانية!.. كن عالما و ارض بصف النعال/ ولا تكن صدرا بغير الكمال/ فإن تصدرت بلا آلة/ صيرت ذاك الصدر صف النعال!..

زبدة هذا الموجز والأحكام: أيضا حسبها الجعفري (66 عام) فأسس حزب (الإصلاح الوطني) وحسبها زميله الطبيب أياد علاوي (68 عام) عندما أوشك خصمه المالكي على الاتفاق مع كرد العراق!..

*** *** ***

يُوسُفُ أَيُّهَا الصِّدِّيقُ أَفْتِنَا فِي سَبْعِ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعِ سُنبُلاتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ لَّعَلِّي أَرْجِعُ إِلَى النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَعْلَمُونَ (سورة يُوسُفُ 46)

وما نفع أقوال سمان * إذا أفعالهم كانت عجافا؟! (ديوان الرصافي مج2 ص284 في ذم الإتحاديين الأتراك بسخرية), أمن حرب البسوس إلى غلاء * يكاد يعيدها سبعا صعابا؟!

وهل في القوم يُوسُفُ يتقيها * ويحسن حسبة ويرى صوابا؟! (الشوقيات ج1 ص57 أزمة مصر بعد ثورة 1919، ما تكرر بعد ثورة مصر الثانية لخلع الفرعون مبارك 2011م).

فشا الجوع واشتد عسر المعاش * وعادت سنو يُوسُف الغابرة! (ديوان محمد العيد آل خليفة ص 250، وصف للجزائريين تحت الاحتلال الفرنسي المستطيل).

أقاموا بها سبعون ألف مدجج * من الجند، لا يخشون صولة صائل
ولكن أساؤا للرعايا، ونكبوا * بها، واستباحوا، فعل كل الرذائل
فصب عليهم ربنا سوط بأسه * وعاقبهم عما جنوه بغائل
ورددت في سري فَتِلْكَ بُيُوتُهُمْ * وحسبي به قولا لأصدق قائل (ديوان محمد العيد آل خليفة ص353 وقفة تيمقاد، عن ظلم الرومان للمواطنين البربر، وVillains رفاق جبهة حزب البعث القائد، القومية Fascism).





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,361,119,038
- موجز تاريخ كل شيء تقريبا 1
- الحَديث المُبَسْمِل
- تحولات الضحية إلى جلاد !
- السعودية جاذبة للغرب والمرجعية طاردة أبناء الشيعة
- ماذا لو ذاق الملك والمرجع طعم تشرد المالكي؟
- عراقي من حيث المبدأ إيراني من حيث المذهب
- أيقونتي ICON الولد الوَرْد اليوسفي
- لوَرْد الحَزانى البنفسج
- يا باب الحوائج!؛ حويجة أخرى
- التعبيرية التجريدية: لعبة الحرب الباردة
- لعملة الديانة وجهان؛ دياثة ودعاية
- تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ
- لعبة الفن والدين
- ساعة سورين
- عراق America
- كشف الغطاء لتحرير الوسيلة 7
- كشف الغطاء لتحرير الوسيلة 6
- كشف الغطاء لتحرير الوسيلة 5
- كشف الغطاء لتحرير الوسيلة 4
- كشف الغطاء لتحرير الوسيلة 3


المزيد.....




- قضية الروسية المسجونة في الكويت أمام الأمم المتحدة
- حل وكالة -الأونروا-... تحرك أمريكي جديد لتنفيذ -صفقة القرن- ...
- مئات الأوروبيين من رجال إطفاء وكهنة ومتقاعدات ... يدخلون الس ...
- إندونيسيا.. اعتقال اثنين من مثيري الشغب بايعا -داعش-
- الأوراق النقدية تثير غضب الأمازيغ في المغرب
- -الأونروا-: مستمرون في عملنا لحين إيجاد حل عادل للاجئين الفل ...
- الأمم المتحدة تنتصر لموريشيوس ضد بريطانيا
- -علماء المسلمين- تحذر بعد تقارير -نية إعدام سلمان العودة وال ...
- مبعوث الأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية يعلن استقالته لدواعي ...
- -علماء المسلمين- تحذر بعد تقارير -نية إعدام سلمان العودة وعو ...


المزيد.....

- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم
- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - صوفيا يحيا - موجز تاريخ كل شيء تقريبا 2