أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - حسين محيي الدين - الدولة المدنية أولا














المزيد.....

الدولة المدنية أولا


حسين محيي الدين

الحوار المتمدن-العدد: 4016 - 2013 / 2 / 27 - 09:54
المحور: المجتمع المدني
    



شتان بين من يدعوا إلى قيام دولة تحكمها شريعة الغاب وبين من يدعوا إلى قيام الدولة المدنية . فلقد عانت شعوبنا كثيرا من شريعة الغاب وتسلط القوي على الضعيف ! الم يحن الوقت لكي يكون الجميع سواسية أمام القانون وينتهي تهميش الآخر ؟ . الم يحن الوقت لكي نضع الطغيان بكل أشكاله خلفنا والى الأبد ؟ ان التحزب للدين والقومية والطائفية تحولها الى موضوع خلافي والى تفسيرات تبعدها عن كينونتها الحقيقية في منح الأفراد طاقة وجودية وإيمانية تمنحهم مبادئ الأخلاق وحب الوطن والعمل والالتزام الأخلاقي . إن قبول الآخر والمساواة في الحقوق والواجبات بين الجميع وعدم تعرض أي فرد لانتهاك حقوقه من طرف آخر هي بعض ما يميز الدولة المدنية عن دولة شريعة الغاب .
إن سلطة الدولة العليا التي أقامها المجتمع وفق تفاهمات بين أفراده لا بد وان تحترم حيث تحمي القانون وتمنع الآخرين من تطبيق أي شكل من أشكال العقاب .كما ان الدولة لا تنظر الى مهنة المواطن او دينه او طائفته أو اقليمه أو سلطته على انها ميزات لهذا المواطن أو ذاك بقدر ما تنظر اليه على انه مواطن له حقوق وعليه التزامات .
إن بعض من مكونات شعبنا اليوم تريد ان تشرعن القتل والاختطاف والاعتداء على المال الخاص والعام والإرهاب من خلال إلغاء قوانين تعاقب على هذه الجرائم بحجة ما أصابها من حيف واضطهاد أو تمس طائفة دون أخرى هي في حقيقة الأمر متورطة حتى أذنيها بمثل هذه الجرائم فلا ينظر على إنها تمثل مطلبا لطائفة ما بعينها بقدر ما تمثل مطالب لمجرمين اعتدوا على مواطنين أبرياء امنوا بأن سلطة الدولة كفيله بالانتقام من هؤلاء المجرمين وإنزال العقاب بهم نتيجة لجرائمهم الوحشية . إن العدالة في تطبيق القوانين مبدأ من مبادئ الدولة المدنية أما اللغاء قوانين دستورية توافق عليها المجتمع فذلك ما يعيد قوانين شريعة الغاب مرة أخرى لمجتمعنا والتي ذهبت مع الدكتاتور وان أي موافقة على مثل هذه المطالب تعني عودة لدكتاتورية جديدة تطمح لممارسة السلطة بعيدا مبدأ التداول السلمي للسلطة والذي هو أساس العملية الديمقراطية في العراق .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,891,505,865
- النواب الكرد يقفون إلى جانب أعداء الديمقراطية في العراق
- من هم حلفائنا الحقيقيون ؟
- التيار الديمقراطي العراقي والإمتحان
- قبل فوات الأوان !
- الدور التخريبي لليبيا قبل وبعد خريفها الدامي !!
- الظلاميون يحولون الربيع السوري الى خريف دام !!
- حرية الكلمة ونفاق السياسيين
- الحوار المتمدن في قلوب النجفيين
- الظلاميون قادمون فهل تسمعوا صرخاتنا ؟
- هل قدم الإسلام حلا في العصور الأولى حتى يكون هو الحل في عصرن ...
- إلى أين ستقود الشيخة موزه القطيع العربي ؟
- تعقيب على مقالة السيد صباح البدران حول التيار الديمقراطي
- هل من مشكلة كردية في العراق ؟
- أيها العبيد الشعب الليبي نال حريته .
- بصيص أمل في نهاية نفق مظلم
- أسطورة المشاكل الاثنية في وجود الدولة المدنية
- كيف نتعلم من تجارب الماضي ؟
- المد الاسلاموي الى أين ؟
- كيف نرد الاعتبار لثورة الرابع عشر من تموز ؟
- قسم الولاء --للوطن (الجزء الثاني )


المزيد.....




- لماذا يرفض مصريون تجنيس الأجانب واللاجئين على تويتر؟
- شاهد.. -سام- للحقوق والحريات تتهم الرياض باعتقال مجندين يمني ...
- لماذا يرفض مصريون تجنيس الأجانب واللاجئين على تويتر؟
- شاهد.. بايدن يحتفي بـ-ابنة المهاجرين- وترامب يسخر منه
- وقفة أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء تنديدا بجرائم العدوان بح ...
- وصول طائرتي شحن لليونيسف إلى مطار صنعاء
- هيئة الأسرى: أوضاع صحية مقلقة لعدد من الأسرى القابعين في معت ...
- مظاهرات العراق: الآلاف يتظاهرون وسط بغداد للمطالبة بتوفير فر ...
- الإغاثة الزراعية تطلق مشروعاً لتشكيل لجان حماية مجتمعية في د ...
- بريطانيا: فرنسا بلد آمن ويمكن لطالبي اللجوء البقاء فيه بدلاً ...


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - حسين محيي الدين - الدولة المدنية أولا