أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسين محيي الدين - الظلاميون يحولون الربيع السوري الى خريف دام !!














المزيد.....

الظلاميون يحولون الربيع السوري الى خريف دام !!


حسين محيي الدين

الحوار المتمدن-العدد: 3665 - 2012 / 3 / 12 - 02:23
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


يوم بعد يوم تؤكد الإحداث التي يعيشها عالمنا العربي إن قوى الظلام القادمة إلينا من مجاهل التاريخ لن تترك ربيعنا العربي يمر دون أن تدس انفها في تعقيداته لتضع بصماتهم الدموية في مسار التغير . هؤلاء الظلاميون لا يمكنهم أن يعيشوا في ظل ربيع عربي مشرق ينقلنا من الظلمة إلى النور , من الاستبداد إلى الديمقراطية , من الوهم إلى الحقيقة ,لأن بيئتهم لا تسمح في ذلك . فهم تعودوا العيش في عمق التاريخ وفي ظلماته وأي تغيير في تلك البيئة لا يعني لهم إلا الهلاك . تراهم كخفافيش الليل يتوجهون أسرابا إلى بؤر التغيير مصطحبين معهم كل أعداء التغيير من الخارج والداخل امبرياليين كانوا أم صهاينة . أمراء نفط أم بدوا حاقدين على المتحضرين من أبناء هذه الأمة . أنظروا كيف اغتالوا ربيع مصر ومن قبله ربيع كل من ليبيا وتونس واضعين أيديهم بيد الناتو تارة وتارة أخرى بيد أمراء النفط الذي لا يهمهم من أمور هذه الأمة إلا نهب ثرواتها وتدمير مستقبلها والتحالف مع أعدائها . إن المتابع لربيع سوريا العربي والحلم الذي يعيشه الشعب السوري منذ أكثر من أربعين عاما في التغيير والتخلص من دكتاتوريته البغيضة سوف يصاب بالهول من تلك الجرائم التي يرتكبها الظلاميون ضد الأبرياء من أبناء الشعب السوري الشقيق وقواه الحية من كوادر علمية وأقليات تعودت العيش باطمئنان وسلام فيما بينها . ونحن لا نبرئ النظام في سوريا من جرائم ارتكبها بحق الشعب السوري وبالقدر ذاته ندين تلك القوة الظلامية التي تريد أن تكون بديلا عن النظام الدكتاتوري بتحالفها مع الصهيونية والامبريالية الغربية وأمراء الجزيرة القطرية وقادة الجهل في المملكة الوهابية السعودية.

نحن ندعو كل القوى المتحاربة على السلطة في سوريا إلى التفاوض فيما بينها وقطع الطريق على الظلاميين ومنعهم من تحقيق رغبتهم في إسالة المزيد من الدماء السورية .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,241,603,211
- حرية الكلمة ونفاق السياسيين
- الحوار المتمدن في قلوب النجفيين
- الظلاميون قادمون فهل تسمعوا صرخاتنا ؟
- هل قدم الإسلام حلا في العصور الأولى حتى يكون هو الحل في عصرن ...
- إلى أين ستقود الشيخة موزه القطيع العربي ؟
- تعقيب على مقالة السيد صباح البدران حول التيار الديمقراطي
- هل من مشكلة كردية في العراق ؟
- أيها العبيد الشعب الليبي نال حريته .
- بصيص أمل في نهاية نفق مظلم
- أسطورة المشاكل الاثنية في وجود الدولة المدنية
- كيف نتعلم من تجارب الماضي ؟
- المد الاسلاموي الى أين ؟
- كيف نرد الاعتبار لثورة الرابع عشر من تموز ؟
- قسم الولاء --للوطن (الجزء الثاني )
- قسم الولاء للوطن . ( الجزء الأول )
- حتى لا تفاجئ عند عودتك إلى العراق !!
- هل كلف البعض نفسه عناء استطلاع رأي الشارع العراقي ؟
- أحزاب السلطة مصانع لإنتاج المجرمين !!
- رد على تعقيب الاستاذ فؤاد النمري حول مقالتي الطريق الصحيح لو ...
- الطريق الصحيح نحو وحدة اليسار والديمقراطيين .


المزيد.....




- بابا الفاتيكان: من الضروري التصدي لآفة الفساد وسوء إدارة الس ...
- وزير النقل العراقي: خصصنا طائرات لتنقل بابا الفاتيكان بين ال ...
- تتلو القرآن وتطمئن المحتضر.. مهنة -قابلة الموت- التي عرفها ا ...
- الخارجية العراقية: زيارة بابا الفاتيكان تدفع بإعادة حوار الأ ...
- الرئيس العراقي يقدم منحوتة «آلام المسيح» هدية لبابا الفاتيكا ...
- زيارة البابا فرانسيس: مسيحيو بلدة قره قوش العراقية يبتهجون ب ...
- مستشار البابا لشؤون الحوار مع المسلمين: مسيحيو العراق كانوا ...
- بالصور...رئيس مجلس النواب العراقي يستقبل بابا الفاتيكان
- عبداللهيان: استتباب الامن في العراق مهد لزيارة بابا الفاتيكا ...
- بابا الفاتيكان يدعو للتصدي للعنف والفساد وسوء استعمال السلطة ...


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسين محيي الدين - الظلاميون يحولون الربيع السوري الى خريف دام !!