أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - الاشتراكيون الثوريون - معاً لوقف التحرش والاعتداء على نساء مصر

















المزيد.....

معاً لوقف التحرش والاعتداء على نساء مصر



الاشتراكيون الثوريون
الحوار المتمدن-العدد: 3996 - 2013 / 2 / 7 - 07:43
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


مسيرات حاشدة لست البنات وجدران ممتلئة بجرافيتي لايخلو من شعار "البنت زي الولد" و مبادرات شعبية لمنع التحرش لجعل الميادين والشوارع آمنة للجميع، إثبات قاطع على أن المرأة المصرية استطاعت بنضال دام طويلا أن ترسخ في أذهان الجميع أن لا ثورة بدونها. ففي كل إضراب واعتصام شاركت فيه و كل معركة كانت في صفوفها الاولى وفي كل مستشفى ميداني كانت تسعف مصابيها وفي كل مواجهة شجاعة لعمليات اغتصاب وحشية وفضح لتفاصيلها، قضت على أي تشكك في قدرتها على النضال وأهميته.

كان من الطبيعي أن تتنبه السلطة إلى خطورة هذه المشاركة ففي كل مرة يبرز دور المرأة واستحالة النضال بدونها يتبدد شيئا من افكارهم الرجعية التي طالما شتت صفوف الثوار والمستَغلين، فمنذ توليالمجلس العسكري حكم البلاد تنبه لهذه الخطورة ليبدأ استهدافه للمرأة بكشوف العذرية ثم حادثة "ست البنات" واستهداف واضح للنساء في احداث مجلس الوزراء ظناً منه أنه سيستطيع إرهاب نساء مصر و إبعادهن عن صفوف الثورة، ثم يأتي نظام مرسي هو الآخر يريد أن ينقض على الثورة ويقمعها ليستمر في استغلاله للفقراء من هذا الشعب، فنجد استهداف اخر للمرأة باعتداءات وحشية ممنهجة وجماعية شهدها ميدان التحرير في يوم 25 يناير تسفر عن مايقرب من 20 حالة اغتصاب، حالات وصلت في وحشيتها إلى استخدام الات حادة واصابات بعاهات مستديمة.

بالطبع ظاهرة التحرش ليست بظاهرة جديدة فقد عانت المرأة المصرية لسنين طوال من التحرش في الشارع وفي اماكن العمل في ظل تجاهل من النظام السابق بالرغم من كل شعاراته الرنانة عن حرية المرأة، واستخدم النظام السابق أيضاً التحرش الممنهج من قوات الأمن المركزي في تفريق المظاهرات في 2005، والآن نظام مرسي الذي لم يختلف شيئا في قمعه و استبداده و استغلاله عن نظام مبارك يستخدم نفس الوسائل لقمع الثورة وتشتيت صفوفها.

ولكن بعد أسبوعمن جرائم الاغتصاب وامام قصر الاتحادية تم سحل و تعرية مواطن على يد شرطة مرسي والكشف عن حالات تعذيب في معسكرات الجبل الاحمر وشهيد جديد للتعذيب وشهيد آخر في الاحداث الأخيرة للاتحادية، ليتضح لنا أن النظام لايفرق في القمع بين رجل وامرأة، إذا فإسقاطه لن يكون إلا بنضال كلا من المرأة والرجل ضد السلطة التي تستغل وتقمع كلا منهما، ولذلك فسنعمل بمشاركة كل شركاء الميدان لوقف التحرش فلا انتصار للثورة دون ضمان مشاركة الجماهير و ضمان استمرار مشاركة المرأة في كل خطوة تخطوها الثورة المصرية.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,993,301,706
- الإخوان المسلمون.. العصابة التي تحكم البلاد
- إلى مرسي: الرسالة وصلت.. وانتظر رد الجماهير
- لن تمروا بدستوركم
- أكاذيب مرسي ومؤامرة الإخوان
- الاثنين مالهمش أمان.. الفلول والإخوان.. كل السلطة للشعب وليس ...
- رسالة مفتوحة لمحمد مرسي
- دستور الثورة يكتبه الثوار
- الثورة تدخل مرحلة جديدة
- اعتصامات العمال تحاصر قصر الرئاسة
- لا تتركوا الميادين قبل انتزاع كافة المطالب
- سنقاوم الانقلاب العسكري بصدورنا العارية
- بيان مشترك: ارفضوا الاعلان الدستوري المكمل
- رغم الانقلاب العسكري.. الثورة مستمرة لحين إسقاط النظام
- الشعب يحمي ويستكمل ثورته
- ورقة سياسية إلى الرفاق
- القصاص بيد الشعب
- يسقط شفيق.. يسقط مبارك الجديد
- استكمال الثورة.. طريقنا لتحرير القدس
- الحرية للمناضل الاشتراكي الفلسطيني سلامة كيلة
- 8 مارس: معا من أجل إنتصار المرأة والثورة


المزيد.....




- المرأة.. ودياجير التخلف
- محيط العمل المليء بالرجال يزيد توتر المرأة
- العداءة حبيبة الغريبي تحقق إنجازات غير مسبوقة لبلادها والمرأ ...
- هل هناك عزوف لدى النساء عن العمل؟
- «اختيار»: باحثات عربيات يحفرن في الوعي الذكوري
- الدوحة تحتضن ملتقى سيدات الأعمال الخليجيات في ديسبمر المقبل ...
- منع الحصول على نفقة للنساء المطلقات في الهند في حالة ممارسته ...
- ما بين صوتها عورة وجسدها «حتة لحمة»
- لا داعي لأن نرمي الفقر والفقراء
- المرأة الفلسطينية


المزيد.....

- جذور العنف الجنسي / ندى المخزنجي
- أنا امرأة وإنسان: نقدٌ ماركسيّ نسويّ لنظرية التقاطعيّة – (جز ... / إيڤ‎ ميتشل
- المرأة الايرانية..عقل نيّر، وحق مهضوم / عضيد جواد الخميسي
- النساء العاملات وأزمة الرأسمالية / لبنى صادق
- العلاقة بين تمكين المرأة والتنمية البشرية / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- العنف ضد المرأة العاملة في الأردن / أمل العواودة
- صورة المرأة في الخطاب الديني / يامنة كريمي
- الإطار الفكري لمفهوم النوع الاجتماعي / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- عوائق التمكين الاقتصادي للمرأة في العراق / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- انعكاسات التحولات الاقتصادية على التمكين الاقتصادي للمرأة ال ... / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - الاشتراكيون الثوريون - معاً لوقف التحرش والاعتداء على نساء مصر