أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - الاشتراكيون الثوريون - اعتصامات العمال تحاصر قصر الرئاسة














المزيد.....

اعتصامات العمال تحاصر قصر الرئاسة


الاشتراكيون الثوريون

الحوار المتمدن-العدد: 3782 - 2012 / 7 / 8 - 16:25
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


انطلاقة جديدة للطبقة العاملة المصرية بعد فترة من الترقب لنتائج الانتخابات الرئاسية، مدفوعة بحالة الثقة التي اكتسبتها الجماهير بعد سقوط مرشح الثورة المضادة أحمد شفيق المدعوم من المجلس العسكري ورجال الأعمال وبقايا الحزب الوطني المنحل.

تمثلت هذه الانطلاقة في صعود الاعتصامات والإضرابات العمالية في مختلف مواقع العمل، سواء في الحكومة أو القطاع الخاص، تبدأ بها الطبقة العاملة المعركة لانتزاع مطالبها الاجتماعية من تحسين الأجور والرعاية الصحية والاجتماعية، ومطالبها السياسية من تطهير المؤسسات من العسكريين والفاسديين من رموز النظام. هذه الحركة، من حيث تنوع القطاعات العمالية المشاركة فيها واتساع نطاقها الجغرافي على مستوى محافظات الجمهورية، إنما تشير إلى أن جماهير العمال حاضرة في المشهد، وأن الثورة بالنسبة لها لم تنته بعد، وأنه لا مبرر على الإطلاق لحالة الإحباط التي تسود بين عدد من القوى الثورية والقطاعات الشبابية.

إن الطبقة العاملة المصرية، التي لعبت إضراباتها دوراً مركزياً في إشعال الثورة وفي إسقاط رأس النظام، تبدأ اليوم معركة استكمال الثورة لإسقاط بقايا نظام مبارك، وإسقاط كل سياساته الاقتصادية والاجتماعية التي أفقرت وشردت الملايين من العمال.

إن الطبقة العاملة، التي حاصرت بإضراباتها واعتصاماتها مجلس الشعب ومقر الحكومة وكشفت عجزهما عن تحقيق مطالبها، تخطو الآن خطوة كبرى بمحاصرتها لقصر الرئاسة، لترفع مطالبها أمام رئيس تعهد بتحقيق العدالة الاجتماعية وتغنى بها في خطاباته الجماهيرية. تلك الإضرابات التي لم تصمد أمامها جماعة الإخوان المسلمون أسبوعاً واحداً، فخرجت علينا قياداتها بتصريحات تهاجم المتظاهرين والعمال المتواجدين أمام قصر مرسي متهمةً إياهم بأحط التهم من تلقي أموال ووقوف جهاز أمن الدولة وراء تحركاتهم.

إن ذلك الموقف العدائي، الذي أظهرته قيادات الجماعة تجاه الحركة العمالية، ليس مفاجئاً؛ فهو تعبير ملموس عن انحياز مشروع النهضة، الذي رسمه ملياردير الإخوان خيرت الشاطر، لأباطرة المال والأعمال بما فيهم رجال أعمال مبارك.

لقد دفعت تلك الإضرابات الرئيس مرسي لإنشاء "ديوان المظالم" بقصر عابدين لإبعاد الصداع العمالي عن رأسه، ولكن هيهات يا مرسي فالمظالم كثيرة والظالمون أكثر. فقد عانت الطبقة العاملة الفقر والتشريد من سياسات السوق والليبرالية الجديدة التي اتبعها نظام مبارك على مدار 30 عاماً، فثارت الجماهير وفي القلب منها الطبقة العاملة، ولن تهدأ هذه الجماهير، لن تهدأ الطبقة العاملة قبل أن تتغير هذه السياسات، وقبل الإطاحة بالقائمين عليها.

إن إضرابات واعتصامات العمال المتصاعدة في الفترة الأخيرة تؤكد على أن الثورة المصرية لم تنته بعد، وأن نضال الطبقة العاملة سوف يستمر حتى تحقيق أهداف الثورة.

إن الاشتراكيين الثوريين يؤكدون على دعمهم ومساندتهم لكافة الإضرابات العمالية وتبنيهم لمطالب العمال المتمثلة في:

1- إصدار قانون الحريات النقابية.
2- وضع حد أدنى للأجور لكل العاملين بأجر 1200 جنيه وحد أقصى عشرة أضعاف.
3- استرداد الشركات والمصانع المنهوبة وإعادة تشغيلها.
4- تثبيت العمالة المؤقتة في كل القطاعات.
5- تطهير المؤسسات من العسكريين والفاسدين ورموز النظام.

النصر للعمال.. السلطة والثروة للشعب

الاشتراكيون الثوريون
8 يوليو 2012






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لا تتركوا الميادين قبل انتزاع كافة المطالب
- سنقاوم الانقلاب العسكري بصدورنا العارية
- بيان مشترك: ارفضوا الاعلان الدستوري المكمل
- رغم الانقلاب العسكري.. الثورة مستمرة لحين إسقاط النظام
- الشعب يحمي ويستكمل ثورته
- ورقة سياسية إلى الرفاق
- القصاص بيد الشعب
- يسقط شفيق.. يسقط مبارك الجديد
- استكمال الثورة.. طريقنا لتحرير القدس
- الحرية للمناضل الاشتراكي الفلسطيني سلامة كيلة
- 8 مارس: معا من أجل إنتصار المرأة والثورة
- لن يرهبنا قمع العسكر
- الإضراب مشروع مشروع ... ضد الفقر وضد الجوع
- لا بديل عن رحيل المجلس العسكري ومحاكمة قياداته واستقالة وزار ...
- رسالتهم وردنا
- عاشت الثورة المصرية في عامها الثاني
- الشعب يريد الشرعية من الميدان
- ٢٥ يناير ٢٠١٢ السلطة و ا ...
- الاشتراكيون الثوريون يقدمون مذكرة تحريات عن أنفسهم
- مصر على طريق الثورة


المزيد.....




- قرع لطبول الفرح بالحرم المكي وطلقات للمدافع العثمانية وأحدهم ...
- إضراب مفتوح عن الطعام
- نقابة صحية تطلب -منحة كورونا- في رمضان
- الصحة: تسجيل 84% من سكان الأقصر بمنظومة التأمين الصحي الشامل ...
- الأسير مهند العزة يعلن الإضراب عن الطعام احتجاجاً على عزله ...
- -شكل من العبودية-.. عمّال مهاجرون يطالبون بوقف نظام الكفالة ...
- 2021 اليوم ننشر ملصق
- نادي الأسير: الأسرى سواركة وأبو عبيد وعيّاد يواصلون الإضراب ...
- مصر:دعوى قضائية أمام المحكمة الاقتصادية لإلغاء قرار تصفية شر ...
- الخوف من كورونا وراء ارتفاع معدلات البطالة في أميركا


المزيد.....

- تطور الحركة النقابية في المغرب بين 1919-1942 / عادل امليلح
- دور الاتحاد العام التونسي للشغل في الثورة وفي الانتقال الديم ... / خميس بن محمد عرفاوي
- كيف تحولت مختبرات الأدوية إلى آلة لصنع المال وما هي آليات تح ... / المناضل-ة
- النقابية (syndicalisme) في قاموس الحركات الاجتماعية / صوفي بيرو
- تجربة الحزب الشيوعي في الحركة النقابية / تاج السر عثمان
- ما الذي لا ينبغي تمثله من الحركة العمالية الألمانية / فلاديمير لينين
- كتاب خصوصية نشأة وتطور الطبقة العاملة السودانية / تاج السر عثمان
- من تاريخ الحركة النقابية العربية الفلسطينية:مؤتمر العمال الع ... / جهاد عقل
- كارل ماركس والنّقابات(1) تأليف دافيد ريازانوف(2) / ابراهيم العثماني
- الحركة العمالية المصرية في التسعينات / هالة شكرالله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - الاشتراكيون الثوريون - اعتصامات العمال تحاصر قصر الرئاسة