أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاتف بشبوش - عودة ماركس***














المزيد.....

عودة ماركس***


هاتف بشبوش
الحوار المتمدن-العدد: 3990 - 2013 / 2 / 1 - 10:37
المحور: الادب والفن
    


عـــودة ماركـــــس***

ها أنا عدتُ
في صلب أحداثكم المروّعة
عدتُ كما كنتُ حينذاك
لم أشارك ْ, في تقسيم تفاحةٍ , بسكين العاهات المستديمة
ولابنصل الفرق بيني وبين الآخرين
عدتُ كما ترون.......
ليس لي حفيداً , قد جالسَ الاوغاد في قاعات سايكس بيكو
وليس لي زوجةُ تتكأ على التعاويذ
أو ترتدي زيأً مغلقاً , يثير القيأ والدوار .
عدتُ........
كي أقول , للأبرشيّ , للسيد , والولي
أنّ كومونة باريس
أنجبتْ رامبو , وكل الفتية المارقين والملحدين
وكل من رفع الرايةَ ضد القداس , وكل من إنظمّ الى اللواء الزاحف
الى رمال تماثيلكم , التي سرعان ماتناثرتْ
تحت وطأةِ صرخات , من يريدون القوت الخزين
الذي يملآ كروشكم.
جئتُ سعيداً.............
وأنا أرى عن كثبٍ , كل الذين تشافوا
من كوكايين الليكود , ومورفين اليسع , وهيرويين الحرمين
وهاشِ الفضيلةِ المداف مع عسل الاماميّة.
عدتُ................
تاركاً ورائي مجاعة السنين , وما من وليمة ٍ تحفّزُ فيّ الشهيّة والنهم
عدتُ............
محدقاً الى منْ هزّت الارض بيمينها
والى رجال المسيرة العظمى , المعلقين بخيط الامل
عدتُ .........
رافعا يدي السمحاء , أغمسها باللازورد ملوّحاً
لمجئ البحر في قوارب النجاة , وصمت الانهار
وأبجدية الوجودِ , في مدائنِ الجنان ْ
عدتُ.......
بزيٍ قديمٍ فوق سور الصين , وبعيني زرقاء اليمامةِ
لكي أرى أجيالكم وقوافلكم , شعوبكم , سلاطينكم
وقد أهلكها الطوفان , إبتداءا من وول ستريت.
عدتُ.......
كي أرى شاهقاتكم تتهادى
بسلاح المنبوذين , وراء النجم اللاهوتي البدوي المظلم
عدتُ........
تحت المطر الهاطل خيراً وغزارةً


هــاتف بشبــوش/عراق/دنمارك





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,841,319,815
- إستفسارُّ شفهي
- لولا داسيلفا
- تلفاز
- الحاجّة عيشة...........
- أغنيةُ سرديّةُّ لأسياد الرجعية
- الدكتورة انعام العاشمي وعبد الرزاق عبد الواحد , شبيه الشئ من ...
- الشعرُ في سطور..........
- غزالة جاويد**
- لعبة الجوع the hungers games ....
- الى/ خلدون جاويد , الوميضُ الاخضر
- عبد الفتاح المطلبي , بين السرد والتهويم ............2
- عبد الفتاح المطلبي , بين السرد والتهويم .............1
- حميميّة ُّ بلاتعقيد
- رائحة ُ الموز
- سجّادة بلون الكلب
- واكا .......واكا
- سامي العامري يستمحيَ بالورد , بينما الاخرون يعزفون بالمخالب
- الثائر , الضابط الشيوعي محمد منغستو
- صباح خطاب , محدّث ُّ , يتخذ ُ الانسانَ محورا للعالم , فينغمس ...
- طفلُ الصليب*


المزيد.....




- تركي آل الشيخ يكشف تفاصيل زواجه من فنانة مصرية (فيديو)
- أوباما لترامب: يتم كشف أكاذيبهم لكنهم يستمرون بمضاعفة الأكاذ ...
- السيسي يستقبل سلطان البهرة الشيعية
- هل لحدود الدول معنى في عالم القوميات المزدهرة؟
- افتتاح مسرح ضخم جديد بالقرب من الكرملين في موسكو
- مغربية وتونسي يتقاسمان جائزة بلند الحيدري للشعراء الشباب الع ...
- أسرار مسلة مصرية في قلب باريس
- سحب الفيلم الصيني الأغلى تكلفة من دور العرض بسبب صعف إيرادات ...
- الممثل الراحل روبن ويليامز يتحدث عن نفسه في فيلم وثائقي جديد ...
- لجنة برلمانية توصي بضرورة تطوير نظام الحكامة بمكتب السياحة


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاتف بشبوش - عودة ماركس***