أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حبيب العربنجي - حكاية تهميش كونترولية














المزيد.....

حكاية تهميش كونترولية


حبيب العربنجي

الحوار المتمدن-العدد: 3985 - 2013 / 1 / 27 - 19:26
المحور: كتابات ساخرة
    


إللي يتظاهرون ضد التهميش..أسألهم سؤال واحد:
أنتو ما تمارسون التهميش بالبيت خاصة في موضوع الريموت كونترول؟!
فمعظم العراقيين عدهم تلفزيون واحد، يعني ريموت كونترول واحد (وفي نسخة أسرار الفصاحة ريمونت كونترول)، وأسألكم عد منو الريموت كونترول وعد من قرار تغيير قناة التلفزيون من روتانا زمان إلى قناة التت ؟
العراقي روحه وإيمانه ريموت كونترول بالبيت، أول ما يگعد ويعمر إستكان الچاي أو الپيك، يتناوش الريموت كونترول إللي ما حد يعرف مكانه غيره ! ويفتر بالقنوات.. أخبار سياسية..أخبار الفنانين...الدوري الانگليزي، بوندسليجا، يوفنتوس وأي سي ميلان...ويتابع المسلسلات سكوتي لأن هو يتظاهر أن المسلسلات شغلات سخيفة وما يقبل أم الجهال تباوع لو تتفرج على أي مسلسلة ، بس أول ما أم الجهال تصير مشغولة بالمطبخ يروح العراقي بكل هيبة ويفتح مسلسل (على مر الزمان) ويتفرج...وآني شعلي من الاخبار، من ألعن أبو الاخبار وأبو إللي جاب السياسة وترس أيامنا خياسة.
هذا هو العراقي، رب التهميش بالبيت هذا إذا هو من سلالة سي السيد، ورب المهمشين أيضاً إذا زوجته من سلالة ماري منيب، المهم بالحالتين أكو تهميش في البيت، الهامش والمهمش وما بينهما ريموت كونترول. العراقي مزدوج القطبية ما تعرف شماله المغناطيسي من جنوبه المغناطيسي، يفتر عنده الديلكو بحسب إتجاه قطبية المغناطيس الآخر.
وإللي يطلع مظاهرة ضد التهميش السياسي...خلي يطلع شايل الريموت كونترول ويكسره گدام عدسات المصورين وخل كل العالم يشوفوه هو شلون ما يريد التهميش بداية من الريموت كونترول وصعودا إلى كرسي الوزارة، خلي الهيئة التنسيقية للمظاهرات إللي ما اعرف منو مديرها ومنو عينه بهالمنصب ، خلي يلم الريموتات مال جماعته وكل المشاركين بالمظاهرة ويجمعهن بساحة المظاهرة..بساحة الإرادة لو الكرامة لو الإعتصام، وخلي يدبچون على الريموتات حتى كلها تصير ذكرى لأبشع عمليات التهميش بالبيت، وبعد ذاك، مطلبهم بإلغاء التهميش السياسي راح يصير مطلب مسموع، خاصة إذا إنكسر زر الصامت MUTE في الريموت، الصوت راح يصير مسموع ولا أحد يگدر ينصيه.
بس آني شخصيا أحب الهامش، من أقرأ أي كتاب، أقرا الهامش وأفتهم السالفة، لأن المؤلف الخبيث يخلي فكرته بالهامش، لو إسم المصدر لو يمرر پاص حلو بالهامش، وتعرفون أخطر التمريرات والپاصات إللي يجي منها گول هي التمريرات إللي تصير على هامش الملعب..وأخطر العمليات السياسية هي إللي تصير بالهامش وتنطبخ وبعدين تطلع الريحة، بس لأن العراقيين كبرانين في جو تهميشي بالبيت ومتعقدين من شغلة التهميش الريموتي وقبله التهميش النعالي من چان ينزل النعال مثل الصاروخ على راس أي واحد يتجرأ او سولت له النفس المريضة المساس بأمن وأستقرار القناة إللي طالعة بيها فيفي عبدو وهي ترگص على (يا سلام على البلطية تطلع لك من المايّة) .
آني أظل على الهامش...هامش الوطن، هامش الناس الدايخة، كبرنا هامش وفارزة، خلصنا العمر على الهامش، وصرنا فارزة بين الحياة والموت، بعد كل هذا العمر الهامشي...كلش صعب أطلع بالمظاهرة وأگول ما نريد التهميش، وآني والريموت...حكاية تهميش وديكتاتورية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,521,298,101
- كلا كلا للتيار
- الله أكبر فردي لو زوجي ؟
- أنا...وأصدقاء...وألفيس بوك
- سوپر فقير العراق
- إللي تلدغه الحية بيده يخاف من جرة الحبل
- ذكرى نائب عريف سلمان
- إلى برنامج: ما يطلبه المتظاهرون
- الجزمة الحكومية
- رسالة إلى بابا نويل - من العربنجي
- إنگليزي...ألماني...وعراقي
- تخرفوا...تصحوا
- لبيك ماذا؟
- الموت رمياً بالخبر الحلو
- دجاج العزيمة
- جامبو جيب
- الماء يا دولة المااااااااع
- مهرجان أفلام النزاهة
- هلال التعيينات
- أخلاقيات كافرة
- رئيسكم علينا


المزيد.....




- بعد إثارتها جدلا في الافتتاح... كيف أطلت رانيا يوسف في أول أ ...
- باريس هيلتون تبدي إعجابها بفستان مي عمر في مهرجان الجونة الس ...
- فنان شهير برفقة الوليد بن طلال ما السبب... فيديو
- بوريطة..العلاقات المغربية- الغواتيمالية قائمة على الصداقة وا ...
- في كتاب مثير.. طارق رمضان يكشف لأول مرة تفاصيل السجن والتهم ...
- ليالي الورشة المسرحية تنطلق من 21 إلي 24 سبتمبر
- مثقفون تونسيون في انتخابات الرئاسة.. إشادة بالديمقراطية وتبا ...
- فيلم كارتوني روسي مرشح لنيل جائزة في مهرجان سينمائي أمريكي
- رئيس بلدية فرنسية يصدر مرسوما لإجبار السكان على الفرح ومنع ا ...
- رئيس بلدية فرنسية يصدر مرسوما لإجبار السكان على الفرح ومنع ا ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حبيب العربنجي - حكاية تهميش كونترولية