أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - مجدى زكريا - تأثير يسوع فى الناس حول العالم (1 - 2)














المزيد.....

تأثير يسوع فى الناس حول العالم (1 - 2)


مجدى زكريا

الحوار المتمدن-العدد: 3959 - 2013 / 1 / 1 - 02:23
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


كتب ادغار غودسبيد, احد تراجمة الكتاب المقدس : " ان كل تعاليم يسوع الواردة فى الاناجيل والتى تفوه بها سرا وعلانية, لا يستغرق قولها اكثر من ساعتين . . . لكن هذا القدر الزهيد من التعليم كان مثيرا ومحركا جدا ويصل بسهولة الى الاعماق, بحيث يمكننا القول انه مامن شخص اخر اثر فى العالم الى هذا الحد ".
عندما اكمل يسوع خدمته الارضية سنة 33 بعد الميلاد, كان عدد اتباعه 120 رجلا وامرأة على الاقل. اما اليوم فهناك اكثر من بليونى شخص ممن يدعون المسيحية, بالاضافة الى مئات الملايين ممن يعترفون بيسوع كنبى. حقا, كان لتعاليمه تأثير غير عادى فى الجنس البشرى.
ان تأثير يسوع فى الناس حول العالم هو امر يعترف به حتى القادة غير المسيحيين. على سبيل المثال, كتب الرابى اليهودى هايمن انيلو : " فى التاريخ الدينى للجنس البشرى, اصبح يسوع الشخصية التى احبها الناس اكثر, واثرت فيهم اكثر ". وذكر ايضا : " من يقدر ان يحدد مدى تأثير يسوع فى الانسانية ؟ فالمحبة التى حث عليها والتعزية التى منحها والصلاح الذى صنعه والامل والفرح اللذان بثهما فى النفوس هى امور لم يضاهه فيها احد فى التاريخ البشرى. وبين العظماء والخيرين الذين انجبهم البشر, لم يكن احد كيسوع او حتى يشابهه من حيث تأثيره فى الناس حول العالم وانجذابهم اليه, فقد اصبح الشخصية الاكثر جاذبية فى التاريخ ".
وقال الزعيم الهندوسى موهانداس ك. غاندى : " ما من احد على حد علمى صنع خيرا الى الانسانية اكثر من يسوع. حقا, لا عيب مطلقا فى المسيحية ". ولكنه اضاف : " العيب هو فيكم انتم ايها المسيحيين. فأنتم لا تعيشون البتة بموجب تعاليمكم ".
للعالم المسيحى سجل طويل من الفشل فى تطبيق تعاليم يسوع. قال سيسل جون كادو, مؤرخ فى الديانة المسيحية : " ان الميل الذى يزداد تدريجيا وبشكل متواصل فى الكنيسة كلها الى التساهل فى المسائل الاخلاقية " لفت انتباه القادة المسيحيين منذ سنة 140 بعد الميلاد. كما ذكر : " وهذا التخفيف من الصرامة التى اعتمدت قديما فى المسائل الاخلاقية كان من الطبيعى ان يساهم فى مجاراة طرق العالم ".
وقد تفاقم هذا التدهور الاخلاقى فى القرن الرابع عندما اعتنق الامبراطور الرومانى قسطنطين المسيحية. كتب كادو : " يلاحظ المؤرخون وأحيانا يستنكرون المسايرة الفادحة التى قامت بها الكنيسة من جراء تحالفها مع قسطنطين ". وفى القرون التى تلت, صنع المدعون المسيحية الكثير من الاعمال المخزية التى تعير اسم المسيح.
وهنا يطرح سؤالان مثيران للاهتمام : " ماهى حقا تعاليم يسوع ؟ وكيف ينبغى ان تؤثر فينا ؟
" يتبع "





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,680,884
- ابلا - مدينة قديمة تنفض غبار النسيان
- لالتعزية والتشجيع - جوهرتان بأوجه عديدة
- هل السلام ممكن ؟
- الرجل والمرأة - خلقا احدهما للاخر
- مولد يسوع - كيف يحقق السلام (2-2)
- الروح الميلادية - هل تبقى على مدار السنة (1-2)
- سد حاجة بشرية اساسية - بالتقدير
- لم لا يحتفل البعض بعيد الميلاد ؟
- رفقة - امرأة تقية تحلت بروح المبادرة
- لماذا نحن هنا ؟
- سيدة الصحراء السورية ذات الشعر الفاحم
- انكار الله فى القرن العشرين
- جذور الالحاد
- على اى اساس نبنى حياتنا ؟
- قوة اللسان
- يعقوب وعيسو - قصة للتأمل
- اى طابع يتخذه عيد الميلاد ؟
- هل يحق ان يتعاطى رجال الدين السياسة ؟
- كلمات وطرائف ونكات
- من الملوم ؟


المزيد.....




- اللجنة الدولية لحقوق الإنسان: وضع الإنتهاكات في لبنان مقلق و ...
- اكتشاف أقدم لؤلؤة في العالم بالإمارات تعود للعصر الحجري
- لحظة وصول القوات الأمريكية إلى العراق بعد الانسحاب من سوريا ...
- سائحات سعوديات يقمن للمرة الأولى بزيارة منطقة -نيوم- في المم ...
- بوليفيا: موراليس يتصدر النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية ل ...
- شاهد: رئيسة السلطات في هونغ كونغ تزور مسجداً بعد الاعتداء عل ...
- طهران ترفض مشروع أنقرة إنشاء نقاط عسكرية تركية في سوريا
- ما هو موقف حزب الله من المظاهرات في لبنان؟
- 7 قتلى في أسوأ اضطرابات تشهدها تشيلي منذ عقود والرئيس يقول & ...
- شاهد: رئيسة السلطات في هونغ كونغ تزور مسجداً بعد الاعتداء عل ...


المزيد.....

- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - مجدى زكريا - تأثير يسوع فى الناس حول العالم (1 - 2)