أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - سعد كريم مهدي - مصر تسترد ثوب عرسها














المزيد.....

مصر تسترد ثوب عرسها


سعد كريم مهدي

الحوار المتمدن-العدد: 3922 - 2012 / 11 / 25 - 19:38
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    




بعدما انهى دميه الاخوان الرئس مرسي مباحثاته بشأن الهدنه بين اسرائيل وغزه الذي شكره عليه كل من الرئيس الامريكي اوباما ورئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو لما قدم لهم من خدمات جليله وتنازلات في هذه الهدنه نجد الرئيس مرسي ومن خلفه الاخوان شعروا بغرور المنتصر وهذا الغرور اعمى اعينهم عن مايحصل في شارع محمد محمود في تلك الفتره من مصادمات بين المتظاهرين وقوات الامن واصدر اعلانه الدستوري القذر الذي اعطى بموجبه الحصانه لجميع قرارته وما زاد الطين بله انه في اليوم التالي جمع انصاره من الاخوان من مختلف محافظات مصر عند قصر الرئاسه ليستعرض امامهم بطولاته الوطنيه التي دفعته لاصدار هذا الاعلان الاسطوري كي يصفقوا له على عمله البطولي الذي انجزه هذا الغباء السياسي جعل الشعب المصري ومعه جميع القوى الوطنيه رغم خلافاتها ان تتوحد جميعها وتنزل الى الشارع للمطلبه باسقاط نظام المرشد وبشكل عفوي عندها شعر الاخوان ومعهم دميتهم الرئيس مرسي بالمأزق الذي وضعوا انفسهم فيه لذا فانهم حركو عقولهم الغبيه وطلبوا الاجتماع مع القوى الوطنيه دون ان يتراجعو عن الاعلان الدستوري وفي نفس الوقت جهزوا اتباعهم من جميع المحافظات لاستعرض عضلاتهم والتواجد في مكان قريب من ميدان التحرير يوم الثلاثاء المقبل وهو الموعد التي حددته القوى الوطنيه لانطلاق المليونيته في ميدان التحريرا كي يتراجع الاخوان عن اعلانهم الدستوري اعلاه واني اتسائل هل هناك غباء سياسي اكثر من ذلك هل توجد سلطه حكم تدفع ابناء شعبها للاقتتال كي تستعرض عضلاتها لاادري ولكني ارى ان الخوان المسلمين قد وضعوا اقدامهم على اولى خطوات انهيارهم وان مليونيه يوم الثلاثاء المقبل هي الخطوه الاولى لمصر كي تسترد ثوب عرسها من لصوص السلطه





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,432,711
- شعب مصر يستعيد ثورته من غباء الاخوان المسلمين
- شعب مصر يستعيد ثوته من غباء الاخوان المسلمين
- مقارنه بين الروح الوطنيه التي تدفع لبناء الوطن وبين العقيده ...
- كيفه قتلت عقيده الامامه الفكر الثقافي للمواطن العراقي في جنو ...
- زمنا لااعرفه
- جعبه ارثي
- الدين فلسفه الانسان البسيط محدود المعرفه
- دوله العراق الديمقراطي الجديده بلا ذاكره
- بغداد
- القدسيه والخرافه في فكر الدين الاسلامي للطائفتين السنيه والش ...
- الغرباء
- انا وجرحي المهزوم
- الجريمه الجنائيه في العراق الديموقراطي الجديد الاسباب والمعا ...
- العوامل التي ساعدت على بروز التيارت الدينيه وازدياد نفوذها
- سحبت السيوف من اغمادها
- سلاما ياشعب مصر في مليونيه يوم الحساب
- رساله الى الآخر
- عندما قتلو فكر المعتزله ماتت الحضاره العربيه في المشرق العرب ...
- الايام تمر ثقال
- الحاجه للعلمانيه كنظام حياتي


المزيد.....




- الحوثيون يقولون إنهم استهدفوا مطار جازان السعودي وقوات التحا ...
- 12 قتيلاً على الأقل في هجوم جوي سوري على سوق شعبي في قرية يإ ...
- المعارضة السودانية ترفض الحصانة المطلقة للحكام العسكريين
- بيان مشترك لستة دول يدعو لوقف العنف في ليبيا
- الحوثيون يقولون إنهم استهدفوا مطار جازان السعودي وقوات التحا ...
- المعارضة السودانية ترفض الحصانة المطلقة للحكام العسكريين
- بيان مشترك لستة دول يدعو لوقف العنف في ليبيا
- 3 علاجات منزلية للنزلة المعوية
- لأول مرة.. الشاطر يكشف أمام المحكمة ما طلبه مسؤولون أجانب من ...
- طهران تكشف مصير ناقلة النفط المفقودة في هرمز قبل يومين


المزيد.....

- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمرى
- رأسمالية الزومبي – الفصل الأول: مفاهيم ماركس / رمضان متولي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - سعد كريم مهدي - مصر تسترد ثوب عرسها