أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - السموأل راجي - أجْهَشْتُ بالبُكَاء















المزيد.....

أجْهَشْتُ بالبُكَاء


السموأل راجي

الحوار المتمدن-العدد: 3779 - 2012 / 7 / 5 - 09:09
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


حَــانَ التوقيـتُ لجلستي التي كانت يومِيّة وأصبحت نادرة أمام نشرة الأخبار اليومِيَّة، مُنذُ الوهلَة الأُولَى مَـلَأَنِــي التأثُّــر وإخْـتَـرَقَـت جوارِحِي موجَات الخُشُوع وتَـمَاثَلَت أمَـام عَـيْـنَـاي أيقُونات الـمَسِيحِ بِــطُـهْـرِه وصُور الحُسين سيّد شباب أهل الـجَـنّة وعَبقت في أنفِي روائِح بُخُور المعابِـد وإرتفَـعت أصوات النِّداء للــجَنَّة في أذُنَاي وتَـمَــلّـــكَــتْـنِي النّخوَة والــعِزَّة وغَــمَّـــتْــنِي العاطِفَة ورأيْــتُــنِـي في رِيَـــاضٍ مِــلْــؤُهَا الرَّيَــاحِــين تُغرِّدُ طُيُور الرَّحْــمَــة حولِي ورقصَات الفرح بِــلا توَقُّــف ، تَـزَلْـزَل كَـيَانِــِي وغرِقْـــتُ فِي سَـحَابات الــتَّـصَـوُّف وفِـي رِحابِ الخَلاَص الــنِّـهائِـيّ للــبَـشَرِيَّـة وتَـعالَـت الرَّايَــات من كُلّ حدبٍ وصَــوْبٍ والزّغارِيــد من حناجِر الـمَاجِـدات الطَّـاهِــرات وإغْــرَوْرَقَــت عيْناي ، شَــاهدتُ ملائِـــكَة النَّــعِــيم اللّيبرالِيّ يدخُلُون أفواجًا أفواجًا فَــسَــبّــحتُ ما قدِرتُ و.....أجهشتُ بالبُــكَـاء طَــربًا للأخبَار وسلامًا لِــكُلّ العُمّال والشُّعُوب وأبدأ :

من الــمغرِب الأقصَى جاءتنِي الوُرُود إذ إخْـتَــطفَت أيادِي القمع الـمخزنِيّ العمِيلَة للمَافِيات الصّهيُوأمريكِيُّوأوروبِيَّة أحد شباب حزب العُمَّال الشُّيُوعيّ التُّـونسِيّ الـمُناضِل من أمام المقر المركزي لحزب النهج الديمقراطي بالبيضاء يوم الاحد فاتح يوليو/تَـمُّـوز 2012 حوالي الساعة الحادية عشر صباحا لِــيَـتعرّضَ إلى صُنُوفٍ من التّعذِيب " بواسطة الضّرب والتعليق والصعق الكهربائي في أماكن حساسة من بدنه بعد أن وقع تجريده من ثيابه. وقد وقع تهديده بالقتل. وقال له الجلاّدون التابعون لِــنِـظام الـعَار أنَّـهُم على عِلْمٍ بِنشاطِهِ في صُلبِ حزب العُمّال الذي قاد الثّورة في تونس ويريد تصديرها إلى الـمَغرب، على حدِّ تعبيرهم، وأن كل عضو من هذا الحزب يزُور الـمَغرب سوف ينال نصِيبهُ من التّعذيب بما في ذلك الرّفيق حَــمَّــه الهمّامي" ، بالجِزار الـجَارَة الجَزَائِــر بلد الـمليُون ونِصف مليُون شَـهِـيد يَــصرُخُ فِـيـهَا الرّصَاص ويَـعْـتَـصِـمُ بِـــحَـبْل سُلطتِـهَا فَيَالِق الـقَـتَـلَة وناهبِي الــثّروَة وسارِقِي تارِيخ الثّورَة من مُشتقّات الإليزِيه وسادِيِّــي البيت البيضَاوِيّ فَــــتَـعْـقِـدُ الصّفقَات وتُـخـصـخِـص الـمُؤسّسات الـمَـمْـلُوكَــة للشّعب الذي إكتَـسَـبَـهَا عن جدَارَة بِدِمَـــاءِ آبَـائِـهِـم التي أقَــام لِــتَـمْـجِـيد سَــفْـكِـهَا واجِـهَـتُـهَـم رئيسٍ لَـم يَــعُـد قادِرًا على الـتّـحَـكُّـم في بَـوْلِـهِ ، مُدُنٍ مُــتَـرامِـيَـة خارِج سِياق الــتَّــنْـمِــيَـة وواحَــاتٍ تَـصَـحَّـرَت وشبابٍ يرتعُ في البِطالَـة وفي الشَّمَال جُيُوب من قُوَى الظّلام الإستخبَارَاتِـــيَّـة وفِـي الـجنُوب عِصابات مُـنْـفَـلِـتَة من تُـجّار الـمُـخَـدِّرَات تلتَــحِـي بِأوامِر المُخابرات الـمركزِيَّة الأمرِيكِيَّة وتُؤسِّس من مواقِعِــهَا في تُومبكتُو للفوضَى الـخلاَّقَة ويَـمتدُّ خطرهَا لبلد أولَـى الثّورات الشّعبِيَّة في الـمنطقَة لِــتُعلَن الصّحراء التُّونسيّة مُـغـلَـقَـة ويشهدُ على ذلِك الإيباك (AIPAC) وأُوبامَا الــمُتغَـوِّط لِــحِــساب أسيادِهِ في نفط ليبيا ولونُــهُ أحـمَر قانِـي لِـكثرة ما فِــيـه من دِماءٍ نَــظَّـر لَـها دايفيد لِـيـفِي حبيب الإخوان وقطَر وتل أبيب وزعامات الليبرالِيَّة في الكون وتُــزَقْـزِقُ بلابِل التأثُّــر والعَظَــمَــة وأعُود لأفرك عينِي أجــهشـتُ بالبُكاء من أمطار الـنَّـعِـيـم ومِــن طَــعْــم رحِيق البَــهَامَة إذ تُطالِب الجزائِر الـحُكُومة الـمُؤقّـتَـة في تُونِس بالإنضِباط الدِّيبلُوماسِـيّ .

الــمَــحْــرُوسَــة سَــبِّــحُوا بِــحَـمْـدِهَا إذ نَــصّبت الزّعامَات الليبرالِــيَّــة الــمُرسِي الإستبن (فردة كوِتش) رئيسًا بعد أن دَبَّـــر الــمُوسَاد بِــنُــصْــرة آل اليَــمِــيــن فِـي البلد واحِدة من أكبَر عَــملِيّات الإلتِفاف على الثّوارَات في التّارِيــخ ويرتفِعُ سِعر الدّواء في أوّل قرار والـمُحافَظَة على العلاقات مع الكَــيَـان الشاذّ اللّقِيط الصّهيُونِيّ يُــنَــصَّـصُ عليْـهَا بِــفتوَى ربّانِـيَّـة من ذوِي العلـم الـلَّـدُنِّـي وتنبحُ كِلاب عُربان الليبرالِيَّة أغِـيـثِـيـنَا يا أمرِيكَا لِــتكُـون من العُقُوقِ بِــمكانٍ وتبصُقَ في أفواهِــهِــم لِــتُـفَاجَـأ بِــهَــبَّــةٍ في جنُوب الــمَـحرُوسَـة لِـشعبٍ نَاهَضَ حُــكم من إتّفَق مع الإستخبارات الفرنسِيَّة فَـسَـلَّـــمَـهَا كارلُوس ومن قَــبْــلُ رَعَــى أيتامَ السي.آي.إيه (C.I.A) من بن لادِن وأشباهَـه بإذن واشنطُن، أعلنت حُكُومة اليَمِين الفاشِيّ عن إجراءات تَـقَـشُّـفِـيَّـة عبر رفع الدّعم والزّيادة في الأسعار وعلى رأسِــهَا الوقُود فإمتلأت شوارع الخرطُوم وأُمّ دِرمان والأُبَـيّـض وغيرها بالشِّـيـبِ والشّباب وتَمتلِــئ القوائِــم بِــالناشطة يسرا عبدالله مهدى والناشطة مروة التجانى والصحفية المصرية شيـمَاء عادل وأمَـل هَـبَانِـي وكرِيــمَـة فَـتـح الرّحـمَان ويعقُوب داوُود والناشط النقابى وهبه محمد عليّ رئيس رابطة طلاب عطبرة بجامعة أُم دُرمان الأهـلِـيَّـة ولاتَـزَال الفواتِــيـر مَـفـتُوحَـة إذا ما إقــتَــرَنَــت بالصُّومَـال والـيَـمَـن وكُلّ جزِيرَة العرَب الـمُـحْـتَـلَّـة بفيالِق الـمَارِيــنـز شَـمَالــهَا العِراق إنْــحَــدَر تَــنْــمَـوِيًّـا لِـــمَا قبل القرن العِشرِين غربــها إبَادة حَـقِــيقِــيَّـة في سُورِيَا لِــضرب ثورة هُـــدِّدَت بالأطلنطِـيّ وقُـوَى الرِّجْــعِــيَّـة وأُبْـــرِزَت ثُنائِــيَّــة وهْمِــيَّــة : إمّا الفاشِيَّة الأسدِيَّة أو الفاشِيَّة الظّلامِيَّة وفِي كِلا الحالتَيْن الـمَـرجعِيَّة واحِدَة تقعُ في الـجنُوب الغربِـيّ ، كيانٌ صـهيُونِـيٌّ غريب في التّارِيخ جَـمَـعَ شُذّاذ الآفَـاق على أرضِ فلسطِين شرقَـهَا ضابِط الإرتِــبَاط مع الـمُوسَاد العرِيــف عبد الله بن حسين بن طلال يَـضْـرِط في أُنُـــوف العشائِــر وفي أماكِن حَسَّاسَـة مِن أجسَاد الشّعب الـكَـادِح ، أجـهـشـتُ بالـبُـكاء إذ تذكّرت "الـجُـمـهُورِيَّـة الدِّيـمُـقراطِيَّـة الشَّـعْـبِـيَّـة" وملأتنِي هَـالات الخُشُوع إذ رأيتُ الـملكة رانِيا مُـتَـبَـخْـتِـرَة وهي الـمُـضِـيـفَـة السّابِـقَـة في صالُون خاصّ للقُـمَـار عِند جِيهان وما أجـمَـل الطّـهَارَة إذا ما زِدتَ نظرًا في الشِّـيـخَـة مُوزَة صاحِبَة مكتب العلاقات في تل أبيب .

جُزُرٌ مُبعثَرَة وأوطانٍ تُـغْـتَـصَـب وبُلدان يخفُت نُورهَا الباهِــت بِـطَـبْـعِـهِ وشُعُوب تنتكِس على أعقابِــهَا وخرائِـطُ تنزَاح لتترُك مكانِــهَا لِأُخرَى وحتّى الـخِـيَام النّائِيَة في الأقاصِي تتهكّم على حمَاقات المنتُوج النّيُوليبرالِيّ من إسلامٍ أطلسِيٍّ ويمِينٍ غبِــيٍّ آن لَـتهُ بكُلّ جِــديَّة أن يخرِس بعد أن عوَى ونَـهَـق طوِيلاً بإسـم الربّ الأعلَى الليبرالِيّ ، وفي عُقر أوروبا نُوّاب البرلَـمَان التّوحِيدِيّ صلوات الله عليه يلُومُون فنلندا وهُولَــنْدَا على خلفية تراجعهما عن إجراءات التصدي للأزمة الضّارِبَة أطنابِـهَا وقارّاتٌ وقُود تارِيـخِـهَا الصِّراع الطبقِيّ لا مُحرِّكات صدِئَــة لهنتنغتُن تبنَّى مقُولاتُــه بَــهَـائِـم بعضُـهُـم يدّعِــي اليسارِيَّـة ، في تِلك اللّحظَات إنـتَـهَت النّشرة فــلــيـتَـبَـصَّق الجميع على أقربِ بهيمٍ لَــهُ.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,126,521
- نِضال الشُّيُوعِيِّين داخِل البرلَمَانات والبلدِيَّات
- إسْنادًا لِجُورج إبراهِيم عبد الله
- الحزب الشُّيُوعي الحقِيقِيّ
- خَصَائِص الحِزب المَاركسِيّ اللِّينِينِيّ
- السُّودان وإنسِداد الآفَاق
- فِيمَا بين اليمِين واليمين ضاعت مِصر
- عِراقُ الدِّيمُقراطِيَّة الشّعْبِيّة
- الحزب اللاّشيُوعِيّ العِرَاقِيّ
- إلى شباب مِصر ، علّمَكُم الشّيْخ إمام
- اللّيبرالِيّة قاعِدة الدِّيكتاتُورِيّة المُطلَقَة
- إلى شَعْبِ مِصْر
- إلى الفلاّحِين الفُقراء من جديد
- إطلاَلَة علَى اليُونان
- مُقاطَعَة الإنتخابات الرِّئاسِيّة المِصرِيّة ضرُورة لا خِيَا ...
- في المسأَلَة التَّنظِيمِيّة من زاوِيَة بلشَفِيّة
- ذكرى النّكبَة تطُلّ
- فَوْضَى الحواسّ في الجَزَائِر
- بعد الإطاحَة بساركُوزي
- الفاتِح من آيار/مايُو،لترتفِع راية الأُمَمِيّة
- أطلِقُوا سراح الرّفِيق سلاَمَة كيلة يا بهَايِم


المزيد.....




- إليك 12 طريقة للتغلب على الشعور بالوحدة
- زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ يدعو الكونغرس للتصويت ضد سح ...
- علماء مصر.. لماذا يخشاهم النظام؟
- عن النكسة والثغرة ومعركة المنصورة.. فيديو جديد لمبارك عن حرب ...
- كندا تعلق تصدير الأسلحة إلى تركيا
- قوات النظام تسيطر على منبج بالكامل... وأردوغان لا يعتبر ذلك ...
- حافلات النقل العام تعود إلى العاصمة الليبية بعد حوالي 30 عام ...
- لماذا يختار رؤساء تونس الجزائر كأول وجهة خارجية؟
- أعنف الاشتباكات تدور في رأس العين وانسحاب أميركي من سوريا
- “صوت العرب” تحيي ذكرى رحيل وديع الصافى “اليوم” .


المزيد.....

- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون
- كتاب اقتصاد الأزمات: في الاقتصاد السياسي لرأس المال المُعولم ... / حسن عطا الرضيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - السموأل راجي - أجْهَشْتُ بالبُكَاء