أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فليحة حسن - ضغطة الزر المرعبة














المزيد.....

ضغطة الزر المرعبة


فليحة حسن

الحوار المتمدن-العدد: 3727 - 2012 / 5 / 14 - 13:56
المحور: الادب والفن
    


ليس للانترنت وجه واحد هو وجهه المشرق فقط الذي يوصلنا بالعالم الآخر الذي نحلم بالتواصل معه ،
بل إن وجهاً آخر مخفياً له وفيه مكامن الخطر الذي يمكن أن نتلمسه وبوضوح ونحن نتفحص المواقع الثقافية على الشبكة العنكبوتيه ومواقع الفيس بوك التي حوّلها بعض الشعراء من صفتها كمواقع للتواصل الاجتماعي الى صحف أكثر من يومية إذا ما تتبعنا مرات النشر لليوم الواحد على الحائط التواصلي هذا ،
فصار ذلك الحائط بمثابة جريدة خاصة به يحررها ويديرها بنفسه وينشر بها كل ما يكتبه ويتصوره صالحاً للنشر حتى لو افتقر هذا المنشور الى ابسط مقومات صلاحية النشر وحفل برداءة التعبير ومفارقته للجمال ولصواب الفكرة ،
وصار ذلك الذي يدعي الإبداع الشعري ينشر في اليوم الواحد عشرات المقاطع دون مراعاة لذائقة المتلقي المتابع وتحتم بالمقابل على مَنْ يشاركه هذا الموقع من أصدقائه أن يقرؤوا ما يكتب على مضض ويكوّنوا صورة أخرى غير التي سادت في أذهانهم اتجاه ذلك السحر المبين الذي يسمى شعراً ،
وقد يأخذ هذا الناشر (الفيس بوكي) على محمل الجد كلّ ضغطات( اللايك) التي يقوم بها هؤلاء الأصدقاء من باب المجاملة فيقتنع بشاعريته ويتمادى بها وهو الذي يجهل مدى إسهامه في تردي الذائقة الشعرية بدل العمل على الارتقاء بها عن طريق نشره للمقطّعات والأبيات الشعرية الراقية التي تشير الى الجمال وتعمل على إثباته في النفوس المتعطشة إليه ،
والحال نفسه ينطبق على بعض المواقع الأدبية التي قامت وتقوم على نشر ما يرسل إليها دونما تمحيص له بحجة الانتشار بين العامة فصرّنا نرى من الكتابات فيها ما يبعث في نفوسنا الرعب ونحن نفكر بحاضر ومستقبل الشعر وما آلت إليه أموره من ترد !
يقول والتر راي ( لا احد بمقدوره أن يمشي إلا فوق ظله ) ، إذن ما نكتبه ينتمي لنا وحدنا ، هو انعكاسنا وصورنا الخالدات ، فلماذا نُظهر صورنا للأخر بهذا التشوه بحجة الانتشار،
أجل شعري هو ذاتي فكيف أرضاه هكذا مشوهاً؟
ولماذا لا نترك الشعر يمر بمراحل مخاضه الطبيعي التي تبدأ بالقراءة واستمرارها وليس بتعجل النشر بضغطة زر ،
قد تجعلنا نندم كثيراً لو راجعنا أنفسنا وتدّبرنا ملياً فيما نشرناه ، وساهم في ضياع جمال الشعر
إذ إن الولادة الطبيعية للشعر شوهت بوجود الانترنيت لأنها فقدت مخاضها الحقيقي ،
وأولدتْ لنا مخلوقات مشوهة تُرعب المتطلع إليها وتكرّه في منتجها وبذا نكون قد خسرنا متلقينا دون أن نعي!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,476,553,369
- (أغمض عيني لأراك!)
- معجزة الافطار / قصيدة اليزابث بشوب ترجمة / فليحة حسن
- المشهد الثقافي العراقي دعائي وملفق بعد التغيير وقبله!
- ستالينغراد
- قصائد هايكو / بقلم رتشارد رايت / ترجمة فليحة حسن
- قصيدة (شمعدان)
- قصيدة مترجمة
- لماذا ( اللأيمو ) في العراق؟!
- موزونتان
- الشعر النثري
- النجف
- طابوقة
- مسرحية من فصل واحد!
- لقب شاعر!
- المعنى السلوكي للثقافة !
- الأدب النسوي ثانية
- مشهد من رواية نمش ماي أمرأة........ !
- المسكوت عنه في المشهد الشعري العراقي !
- (نداء الأوباش!)
- العراق العظيم بين (حسن العلوي) و(عمو ناصر) !


المزيد.....




- في الجزائر.. استقالة وزيرة الثقافة وإقالة مفاجئة لمدير الشرط ...
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية على خلفية مقتل خمسة أشخاص إث ...
- بعد حادثة التدافع.. وزيرة الثقافة الجزائرية تقدم استقالتها و ...
- قراصنة المتوسط الذين نقلوا كنوز العربية لأوروبا.. رحلة مكتبة ...
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية على خلفية مصرع خمسة أشخاص جر ...
- -عندما تشيخ الذئاب-.. إنتاج سوري يزعج الفنانين الأردنيين
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية بعد حادث تدافع مأساوي أثناء ...
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية بعد وفاة 5 أشخاص في حادث تدا ...
- فيديو: اكتشاف بقايا حوتيْ عنبر في بيرو يسهم في معرفة أسرار ح ...
- فيديو: اكتشاف بقايا حوتيْ عنبر في بيرو يسهم في معرفة أسرار ح ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فليحة حسن - ضغطة الزر المرعبة