أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عدلي جندي - الجهل و....الله..














المزيد.....

الجهل و....الله..


عدلي جندي

الحوار المتمدن-العدد: 3700 - 2012 / 4 / 16 - 12:42
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


أطلبوا العلم ولو في الصين ..حديث كذبته جماعة من الفقهاء ...!!!
وَاللَّهُ أَخْرَجَكُمْ مِنْ بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لَا تَعْلَمُونَ شَيْئًا وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ {النحل: 78
روى الترمذي وحسنه من حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لن يشبع مؤمن من خير حتى يكون منتهاه الجنة. وإن أفضل ما صرفت فيه الأوقات هو تعلم العلم الشرعي. فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: الدنيا ملعونة، ملعون ما فيها، إلا ذكر الله تعالى وما والاه وعالم أو متعلم. رواه الترمذي
إذن الإسلام بالدليل من كتب أحاديث صحيحة وآيات متداولة وموثقة يطلب تعلم العلم الشرعي فقط وملعونة الدنيا...!!!
الرسول محمد قال الدنيا ملعونة وملعون ما فيها وتعميم اللعن للدنيا وما فيها بالطبع يشمل العلوم الدنيوية مثل الفلسفة والتكنولوجيا والتاريخ والحساب والكيمياء و...خلاف
ولكن علماء ينتسبون للإسلام كانوا أوائل من عرفهم التاريخ الحديث ...كالفارابي وأبن سينا و........ وأين هو تأثيرهم علي مسيرة العلم والتعليم في عصر ما يسمي بالصحوة الإسلامية اليوم..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
جماعة بوكو حرام الإسلامية والتي تجاهد من أجل تطبيق الشريعة الإسلامية في نيجيريا قامت بحرق مدرستين والإستيلاء علي الكتب والأخبار تقول أنها ليست المرة الأولي بل قامت الجماعة سابقا بحرق عدة مدارس أخري وعند قرائتي الخبر حسبت أنها مدارس دينية مسيحية أو غير إسلامية ولكن الخبر لم يذكر إطلاقا هوية مناهج الدراسة بمعني أنها مدارس للعلم فقط
جماعة الطالبان الأفغانية تهاجم مقرات دول الإحتلال في أفغانستان وتلحق خسائر في الأبنية دون خسائر في الأرواح وفقط لمحاربة أعداء الله ....!!!
هل سمع أحدا عن جماعة طالبان الإسلامية أنشأت معامل للأبحاث العلمية ومدارس للعلوم التكنولوجية بدلا من صرف أموال المسلميين الذين يقدمون للطالبان مساعدات من أجل رفعة وإنتصار الإسلام ....؟؟
أموال الجماعات الإسلامية كحماس فلسطين والقاعدة وبوكو حرام والطالبان وبالطبع السعودية وإيران وخلاف أين يتم صرفها ...؟؟؟
تصرف أموال المسلمين في إتجاه واحد هو رفعة والدعوة وحماية دين الإسلام ...إما في طبع نسخ من القرءان لتوزيعه في الدول الغربية كما وحدث مؤخرا في ألمانيا أو في العمليات الإرهابية كما وضح سابقا
إذن الإسلام ليس دين يحث علي العلم والتعلم ....
العلماء الذين خرجوا من رحم الشعوب الإسلامية كالدكتور زويل حديثا تبنتهم أنظمة غير إسلامية ولذا عبقريتهم لم يقض عليها أو يتم إيقافها من قبل المدافعين علي العلم الشرعي والفقهي الإسلامي كما ويحدث في مصر اليوم من نائب في رلمان مصر المنتخب بواسطة الغالبية الأمية يطالب بعدم إستقبال البرلمان للدكتور زويل.....لا تعليق
و أما عن إبن سينا والفارابي وغيرهم من العصور السابقة بالتأكيد كانت السلطات المدنية هي التي تشجعهم وتحمي أعمالهم لأنه دائما ما كانت السلطة الإسلامية في حروب مع العلم الغير شرعي و إسلامي .....؟؟؟
يقال - هناك تضارب في صحة هذة المعلومة - أن عمر بن العاص أمر بحرق كتب ومخطوطات الأسكندرية لتعارضها مع الإسلام
الشحات السلفي المصري وغيره من الإسلاميين في مصر يهاجمون التماثيل والآثار الفرعونية ويتهمونها بالكفر فهي أصنام ......!!!! أي علم يتبناه الإسلام إذن؟
الأفغان هدموا تمثالي بوذا وبوكو حرام يحرقوا المدارس وسلفيي مصر يودون لو هدموا الأهرام وأبو الهول وحرقوا المخطوطات البردية التاريخية وعلماء المسلميين وفقهائهم يؤكدون أن أقوال الرسول في طلب العلم يقصد بها العلوم الفقهية الشرعية
إذن من يتبقي في حظيرة الإيمان بالله....؟
مصر اليوم تمكنت منها التيارات والجماعات السلفية الإسلامية عندما إرتفعت نسبة الجهل والأمية وحازت تلك الجماعات علي الأغلبية البرلمانية
هل تسمح تلك الأغلبية البرلمانية بتدريس مواد وعلوم وعقائد غير إسلامية ورفع مستوي ثقافة المواطن المسلم ليتعلم علوم متنوعة أخري؟
بالطبع مستحيل فالجماعات الإسلامية اليوم تحارب من أجل تغيير ما تبقي من مناهج حديثة إلي تدريس العلوم الشرعية الإسلامية ...
هل تثق الجماعات الإسلامية في قوة حجة كتابهم وعقيدتهم ويسمحوا لأي علوم أخري تمارس عملها وحضورها في المجتمعات الإسلامية؟
الجواب هو ... هجمات بوكو حرام والطالبان وصرف الأموال في طبع كتاب القرءان ورفض إستقبال زويل وتغطية التماثيل أولا ثم المطالبة بهدمها عندما يتمكنوا في مصر مثل طالبان أفغانستان
الله يتحول إلي قوة سلبية وغير مثمرة عندما يصر دعاته وشيوخه وأتباعه علي أن الجهل هو الحل......!!!!








كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,796,965
- في طابور ..الله..
- التناحة و ..الله..
- المرأة و..... الله.....
- عدو الله...؟؟؟
- ديمقراطية ..الله...!!!
- إستعباط علي الله...
- موتوا بغيظكم....؟؟؟
- الله خطابُ المعقول ..أم موضوع منقول..؟؟
- صوت الله.. وصمت الإنسان
- ما بين جمعيات الرفق بالحيوان وجماعات دعوة الإنسان للإسلام... ...
- التجسس علي ....الله ...
- مشيئة الله...!!!!
- الإسلام هو ...تركيبة عجيبة..
- الإسلام هو...آخر العنقود..
- الإسلام هو ..لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد..
- الإسلام هو مؤسسة إرهابية..
- الإسلام هو ..راحة للمرأة أم إستراحة الرجل ....؟
- الإسلام هو ..خداع الشعوب..
- الإسلام هو ..الإله الضرورة ..
- الإسلام هو ...تدجين الدهماء ..لمصلحة من...؟؟؟


المزيد.....




- المنح التعليمية بالحضارة الإسلامية.. موسيقي يرعى العلماء ومس ...
- أيتام تنظيم الدولة الإسلامية يواجهون مصيرا مجهولا
- منظمة التعاون الإسلامي تُدين اقتحام المسجد الأقصى المبارك
- -قناصة في الكنائس وأنفاق-... بماذا فوجئت القوات التركية عند ...
- مسيحيون يتظاهرون احتجاجا على غلق كنائس بالجزائر
- عضو مجلس الإفتاء بدبي: الثراء الفقهي المنقول منهل لا ينضب لك ...
- مفتي الأردن: علماء الشريعة الإسلامية وضعوا علوماً وقواعد مست ...
- رحلة لاستكشاف عالم سري أسفل كاتدرائية شهيرة
- كيف يعود أطفال تنظيم الدولة الإسلامية إلى بلدانهم؟
- 611 مستوطنا يتزعمهم وزير إسرائيلي يقتحمون المسجد الأقصى


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عدلي جندي - الجهل و....الله..