أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - زيد محمود علي - المانشيت في الصحافة الحديثة














المزيد.....

المانشيت في الصحافة الحديثة


زيد محمود علي
(Zaid Mahmud)


الحوار المتمدن-العدد: 3695 - 2012 / 4 / 11 - 19:16
المحور: الصحافة والاعلام
    



* سر نجاح المانشيت كلمات قليلة جدا" ما أمكن لكن
بشرط (أن توحي وتثير وتصرع ) ...

بقلم - زيد محمود علي


___________

حين نتصفح نسخة من جريدة يومية تصدر في أي بلد من بلدان العالم
المتحضر ، نلاحظ أن تطورات جرت على تكنيك الصحافة ، وخاصة
المانشيت أي العنوان وكيفية أبرازه في الصحافة ، الذي يعتبر من
الأساليب الحديثة ، وخاصة نجاح أية صحيفة تقاس بنجاح كيفية
صياغة المانشيت أو العنوان البارز الذي يجلب أنتباه القراء ، بل
نجد أنواعا" شتى من هذه العناوين وكل انوع منها يؤدي وظيفة
خاصة به ، ويستطيع القارىء بنظرة واحدة سريعة ، يلقيها على
الصحيفة يلم بجميع الأنباء ، فأن كان لديه متسع من الوقت ينتقل
من العناوين الى صدور الأخبار ليزداد بقراءتها وأن كان
لديه وقت أكثر من هذا يتفرغ لقراءة التفاصيل .وملخص
ذلك أن الصحيفة الحديثة مضطرة الى أن تبذل أكبر جهد مستطاع
في كتابة العنوان ، مادامت ظروف القراء في كتابة العنوان ، وخاصة
في المدن الكبيرة – لقلة الفراغ للقراء التي لاتسمح لهم بأكثر من
قراءة السطور القليلة التي يتألف منها المانشيت ، ثم السطور القليلة
التي تتألف منها صدور الأخبار . ومثالا" على ذلك كما يقول ( وستلى)
المختص بفن الصحافة أن العنوان لاينبغي أن ينظر اليه فقط على أنه ،
النافذة التي تطل منها الصحافة ، بل يجب أن ننظر اليها على أنها من
المصادر الرئيسية للإعلام وخاصة بالنسبة للقراءالذين تضطرهم ظروفهم
دائما" الى القراءة السريعة .


هنالك حقيقة ثابته تقول أن ثلاثة أشياء تجذب القارىء الى قراءة المقال ،
أولها (العنوان ) وثانيها ( طريقة العرض ) وثالثها محرر المقال أي كاتبها .
أصل معنى المانشيت
..............
تعريف المانشيت أو العنوان هو السطر أو مجموعة الأسطر التي جمعت
بحروف كبيرة لتسبق الموضوع ، وكلمة المانشيت هي أصلها فرنسية
معناها اللغوي وقد وصفوها بأنها الدانديلا التي تزين زند القميص لدى النساء
والتي تتدلى أحيانا" بشكل بارز ، وهذا هو منبع الأصلي لمفهوم المانشيت.وهذا
ينعكس على الصحافة ، القصد منه تشبيه العنوان الجذاب بالدانديلا عند النساء.
وأن شرط نجاح المانشيت أن تكون كلماته قليلة ومعانيه كثيرة ، ما أمكن
أحيانا" (4 ) كلمات وثمانية كأقصى حد ، هذا ما أتفق عليه خبراء الصحافة
مثالا" على ذلك كلمة واحدة مثل ( المؤامرة ) أو ( فضيحة ) أو ( الجزرة )
أو كلمتان مثل ( حل البرلمان ) أو ( زيادة في الراتب ) والخ ...
والمانشيت المثيرة تعتمد عليها الصحيفة التي تطمح في قراء جدد
أما تلك التقليدية فتكون مانشيتها عادية دون أعتبار لفن المانشيت .
وسر نجاح المانشيت كلمات قليلة جدا" ما أمكن لكن بشرط (أن توحي وتثير
وتصرع )كما يقولون خبراء المهنة ، أي كلما كانت الكلمات قليلة أصابت
الهدف .
أن كتابة المانشيت يعتبر من الفنون الدقيقة التي تتطلب المهارة وذوقا" خاصا" .
على أن يكون العنوان مفهوما" فهما" تاما" للقراء فلا يصح للمحرر بحال من
الأحوال أن يدخل الفاظ غامضة ، يعجز القراء من فهمها . لأن للمانشيت

يتطلب من المحررين الأهتمام بجدية بفن العنوان ، وكان أحد
خبراء الصحافة ( ماكنيل ) مؤمنا" بقيمة العنوان الجيد ، وقد
وصف الكتاب الجيد الذي يخلوا من العنوان الجيد كالطائر ة
النفاثة التي تخلوا من طيارها . ويؤمن ( روبرت نيزبت )
المنتج المسرحي المشهور بضرورة العنوان الجيد
ويشترط في العنوان الجيد أن يبعث البهجة والحيوية وفوق
ذلك كله أن يكون سهلا" على اللسان فكم من كاتب مسرحي
وناشر قد دفع مبالغ كبيرة الى فطاحلة العنوان أولئك الناس
الذين يملكون موهبة أبتكار عناوين لاينساها الشعب البريطاني .
أن تراعى بعض القواعد في العنوان
1- أن يشتمل السطر الأول على كلمات قليلة توضح المعنى العام
2- أن يشتمل السطر الثاني على ألفاظ تزيد رغبة القارىء
3- ـن يشتمل السطر الثالث على معلومات تساعد في الربط
بين العنوان والمقال .
4- أن تكون الفاظ العنوان مطابقة لمضمون المقال
5- أن تكون الفاظ العنوان ملائمة لطريقة عرضه






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,613,658,734
- حكاية قديمة
- الحمار الواقف امام المرآة
- غرامشي وادوارد وقضايا المثقف
- الأحزاب السياسية الكبيرة .. بين النهج والبرنامج
- نحن الكرد ....... ..علينا أن لانخطىء الحسابات مرة أخرى...
- بعض الحقائق عن شريحة الكورد الفيليين
- المتقاعدين بين الحرمان ومال في تحسين أوضاعهم
- ظلمناك يا تروتسكي
- بغداد والثورة التونسية الشعبية
- من دفتر ملاحظاتي - القسم الرابع - زيد محمود
- مقتطفات من الواقع الاربيلي
- القسم الثاني /خواطر من دفتر الملاحظات لذكريات الماضي
- القسم الثاني والاخير من موضوع التوقع والتنبؤ المستقبلي في ال ...
- رأيى في جبهة اليسارالكوردستاني
- القسم الثالث والاخير من التجارب الكتابية
- التنبؤ المستقبلي علم حديث في التوقع للاحداث
- يوميات في معتقل قصر النهاية
- في التجارب الكتابية لاشهر الكتّاب في العالم
- موضوع لم ينشر عن أدونيس الشاعر الكبير
- انهيار سلطة المعرفة


المزيد.....




- ترامب: يوفانوفيتش رفضت تعليق صورتي في سفارتنا بأوكرانيا
- دراسة: الشعور بالشبع لا يحدث في المعدة
- الاتحاد الأوروبي يدين عمليات قصف "غير مقبولة" ضد م ...
- الاتحاد الأوروبي يدين عمليات قصف "غير مقبولة" ضد م ...
- الجيش الأمريكي: فقدان طائرة مسيرة تابعة لنا فوق العاصمة اللي ...
- لبنان.. احتفالان بالاستقلال
- اليونان يندد برفض الاتحاد الأوروبي استقبال 3 آلاف مهاجر قاصر ...
- واعدها عبر تطبيق -تدنر- ثم قتلها
- اليونان يندد برفض الاتحاد الأوروبي استقبال 3 آلاف مهاجر قاصر ...
- كيف تتصرف عند تعرضك لتنمر زميلك في العمل؟


المزيد.....

- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - زيد محمود علي - المانشيت في الصحافة الحديثة