أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - محمد أبو زيد - رشح نفسك للرئاسة .. واكسب بالونة هدية














المزيد.....

رشح نفسك للرئاسة .. واكسب بالونة هدية


محمد أبو زيد

الحوار المتمدن-العدد: 3660 - 2012 / 3 / 7 - 13:02
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


تقريبا أنا وخالتي وأنت فقط أيها القارئ الذين لم نرشح أنفسنا لرئاسة الجمهورية، وأعتقد أن الأمر له علاقة بالكسل والانشغال بتتبع أعداد المرشحين للرئاسة المتزايدة ليس أكثر.
فمع الإعلان عن فتح باب الترشح، فوجئنا بسيل من الأشخاص قرروا أنهم يصلحون للترشح للرئاسة، والحقيقة أن أحدا غيرهم لم يقرر ذلك، فلو سأل أحدهم زوجته عن رأيها لأخبرته بالحقيقة الصادمة، لكن تقريبا هم قرروا أن يسألوا الحلاقين الذين يقصون شعرهم عنده، ولأن الحلاقين لا يحبون قطع الرزق، فقد توكلوا على الله وأعلنوا دعمهم الكامل، لأن قطع العيش وحش، والموضوع فيه سبوبة حلوة.
أحد المرشحين، علق لافتة منذ فترة طويلة، معلنا أنه "زعيم الشباب وإمام البسطاء ـ مجلس الشعب، مجلس الشورى، رئاسة الجمهورية"، يعني زي ما انت عاوز، ادفع وشيل يا معلم، وعلى قد فلوسك هتلاقي اللي انت عاوزه.
ما سبق ليس سخرية من أحد لا سمح الله، لكن الملحوظة المثيرة للأسى أن انتخابات الرئاسة بعد الثورة على نظام مبارك، يخوضها اثنان من رموز نظام مبارك، وكأن شيئا لم يكن، وكأن ثورة لم تقم، والطريف أن هذه الأسماء كانت مطروحة أيام مبارك، كبديل له، في ظل وجود نظامه، مع أن هذه الأسماء لم تكن تجرؤ على التصريح بذلك.
الشيء الثاني المثير للأسي هو تفتت أصوات الكتل الليبرالية، بعد رغبة كل واحد فيهم أن يصبح رئيسا، وهو ما يعني تكرار أزمة الانتخابات البرلمانية، وأن تتفتت أصوات التيار المدني، في أكثر من اتجاه.
لا أريد أن يبدو الأمر كما لو أننا نسير في اتجاه الرئيس التوافقي، فهذه الثورة، قامت من أجل أن يختار الشعب رئيسه بنفسه، وليس من أجل أن يتم اختياره من خلف الكواليس كما يريد البعض، لكن يجب على التيار الواحد أن يتوافق على رئيس واحد، لا أن يرشح كل واحد في التيار نفسه رئيسا للجمهورية.
أذكر أنه في التمثيلية التي كان اسمها "الانتخابات الرئاسية"، عام 2005، كان هناك العديد من الأشخاص الذين قرروا الترشح للرئاسة، فقط أملا في الخروج بلقب "مرشح رئاسة جمهورية سابق"، في ذلك الوقت، كانت المفاجأة التي لم تفاجئ أحدا، أن الأمر كله لعبة، وأنه لا شيء يحدث، ما أخشاه الآن، أن يتكرر نفس ما حدث في ذلك الوقت، أن يأتي مبارك، أو أحد أصابعه.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,846,858
- رمانة ميزانة الليبراليين أمام تحالف الإسلاميين
- القصيدة الخراب
- ركوب الموجة
- الضنا غالي
- ليس كمثله شيء
- هل أنقذ الله اليونسكو من الفنان فاروق حسني ؟
- أسباب وجيهة لكراهية المثقفين
- لا عزاء للسيدات
- سأقابل الله وأشكوكم له
- وثائق طه حسين السرية .. ليست سرية
- يوتوبيا الشعر
- الكتابة بأسماء مستعارة في الصحافة المصرية بين الحاجة و تصفية ...
- هل تنتظر الصحافة القومية في مصر رصاصة الرحمة ؟
- نعمان جمعة اتهزم يا رجالة
- الغمة العربية
- البوسطجي .. ملك الشوارع
- الأخطاء المطبعية في الصحف.. يوم لك ويوم عليك
- مملكة السماء لا تزال صالحة لإثارة الدهشة
- حنا السكران
- الشبابيك: عيون البيوت التي تكشف الشوارع


المزيد.....




- فرنسا تحمّل الولايات المتحدة وتركيا -مسؤولية- ما يحصل في شما ...
- مقتدى الصدر يدعو لتحويل ذكرى أربعينية الحسين إلى تظاهرات ضد ...
- شاهد: خريطة تفاعلية عن التوغل التركي في سوريا ونقاط انتشار ا ...
- مقتدى الصدر يدعو لتحويل ذكرى أربعينية الحسين إلى تظاهرات ضد ...
- ظريف يعلق على زيارة عمران خان للسعودية والوساطة مع المملكة
- البيت الأبيض: نائب الرئيس الأمريكي يلتقي أردوغان بعد غد الخم ...
- شاهد... كيف علق تركي آل شيخ على ترحيب فان دام بمحمد رمضان
- هندية تلد في سن الـ75 وتدخل السباق على لقب -أكبر أم في الع ...
- مسؤول أمريكي: طائرات عسكرية أمريكية فرقت بالقوة قوات مدعومة ...
- بوتين يدعو أردوغان لزيارة موسكو خلال أيام... والأخير يقبل


المزيد.....

- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمرى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - محمد أبو زيد - رشح نفسك للرئاسة .. واكسب بالونة هدية