أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير الحامدي - ما أقرب الواقفين على الربوة للسقوط














المزيد.....

ما أقرب الواقفين على الربوة للسقوط


بشير الحامدي

الحوار المتمدن-العدد: 3647 - 2012 / 2 / 23 - 22:07
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إلى بعض "المثقفين" ما أقرب الواقفين على الربوة للسقوط
بعض "المثقفين" العرب من الكتاب والصحافيين الذين يقولون عن أنفسهم أنهم مهتمون بالشأن السياسي ومتابعون لما يجري في المنطقة العربية وتحديدا من الاتجاه المسمى يسار تقدمي نسمع لهم تحاليل ونقرأ لهم مقالات هذه الأيام حول السيرورة الثورية المتواصلة الآن في بعض بلدان المنطقة العربية فلا نفهم منها غير مصادرتهم لكل ما حدث وما هو مستمر من فعل نضالي جماهيري لم تشهده المنطقة منذ أكثر من نصف قرن بتصويره مجرد هبة أو تمرد عفوي وحركة فوضوية لجمهور غير واع دون قيادة ودون برنامج ودون هدف في حين أن الأحداث لم تكن بهذه الصورة إطلاقا. فالجماهير التي ثارت سواء في تونس أو في مصر قد تجاوزت ممارسة ووعيا الأحزاب والنقابات وكل الهيئات التقليدية التي كانت تقول عن نفسها معنية بالثورة وبقيادتها والتي رأيناها في بداية السيرورة الثورية غائبة مرتبكة مكبلة بعيدة عن انتفاضة الجماهير وعيا وممارسة وحتى لما حاولت اللحاق بالحراك والارتباط به فإنها لم تستطع مواكبته ومسايرته. لقد ظلت وبرغم محاولاتها تلك عاجزة عن تخليص نفسها من الميت فيها لصالح ما هو حي. لم تع هذه الأحزاب و النقابات والجمعيات أنها أصبحت تنتمي لعالم قديم وجب عليها فك أسرها منه. لم تع أن المطروح كان الالتحام بالجماهير والعمل من داخلها ومعها والتعلم منها. لم تع أن الجماهير وزمن الانتفاضة والثورة تصبح هي الطليعة وهي الحزب وهي القائد وهي المرشد وهي المعلم. لم تدرك تلك الهيئات من أحزاب وجمعيات ونقابات أنها وكأشكال تنظم هرمية بيروقراطية قد استوعبها نظام رأس المال وأنها وفي كل الأحوال لا يمكن أن تكون إلا أحد أدواته في الضبط والإذعان ضبط الجماهير ودفعها للإذعان تحت ألف تعلة وتعلة [طبيعة المرحلة ـ برامج الحد الأدنى والحد الأقصى ـ النضال السلمي... إلخ ]. لقد تجاوزت الجماهير وعيا وممارسة المنضمات والأحزاب الإصلاحية البيروقراطية لقد خلقت الجماهير أشكال تنظمها الذاتي وتوحدت على شعارات ومهمات أنجزت منها الكثير وأبدعت شعارات هي اليوم بمثابة البرامج والأطروحات وكان لها صدى واسع في الحركة الثورية العالمية إلا أنه ونظرا لجملة ظروف أخرى في علاقة بمستوى تطور أشكال التنظم الذاتي والسياسي للجماهير وبمستوى قوة قوى الثورة المضادة تراجعت السيرورة الثورية وتراجع الفعل الثوري الجماهيري وتمكنت القوى الرجعية من الالتفاف على المسار وتنصيب نفسها في السلطة.
إن ذلك لا يعني بالمرة أن ما حدث لم يكن غير فوضى كما يردد .بعض "المثقفين" وبالتالي كان من الأفضل أن لا يكون. فرجاء قليلا من فتح العين على الواقع فالذي يستحق الوقوف عنده وتحليله ونقده وتجاوزه هو هذه الأحزاب البيروقراطية الإصلاحية وهذه المنضمات والنقابات المتكلسة المساومة هي وبرامجها وسياساتها وهي التي لم تقم بالدور الذي ادعته لنفسها عقودا لا بل فقد شاركت في عملية الالتفاف التي حصلت بتلك السياسات الإنتهازية والإصلاحية التي سارت عليها وهو ما جعلها تلعب دور الكابح الذي حال دون تجذر السيرورة الثورية ودون وصول الجماهير الثائرة إلى إدارة شؤون الحكم والثروة بالشكل الديمقراطي الذي تحتمه مصالحها. .
لا شيء حسم إلى اليوم فالسيرورة الثورية مستمرة ولا يجب أن نتوقف عند الحاصل الآن واعتبار المسار اكتمل. لا يجب التحليل بالنتائج وبالحتمية لأن ذلك سيقودنا إلى القول أنه ما كان لكومونة باريس أن تقع وما كان لمعركة شيكاقو أن تقع وما كان لثورة 17 أن تقع وما كان لانتفاضات الحجارة أن تقع وما كان لماي 68 أن يقع إلخ... أي عدمية هذه . فعلا هناك ألف طريقة ليسقط البعض. وما أقرب الواقفين على الربوة للسقوط.
ــــــــــــــــــــــ
بشير الحامدي
23 فيفري 2012





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,722,750,365
- مهمتنا المركزية اليوم: الثورة من جديد
- تونس على فوهة حلف الاطلسي
- حول الموقف الذي اتخذته سلطة الالتفاف على الثورة في تونس المت ...
- سوريا النظام أم سوريا الشعب . سوريا بقاء الديكتاتورية أم است ...
- أية مقاومة نريد
- الديمقراطية والتنظم الذاتي
- من الفصل الخامس من كتاب الحقّ في السّلطة والثّروة والدّيمقرا ...
- هيئات العمل الثوري حركة عصيان: بيان
- أي دور للإتحاد العام التونسي للشعل بعد مؤتمر طبرقة
- تونس العصيان من أجل إسقاط النظام وتكريس سيادة الشعب
- لن نساوم لن نسلّم لن نستسلم ثورتنا مستمرة
- بعض القضايا المتصلة بالثورة الفصل الرابع من كتاب الحق في ال ...
- مكاننا الطبيعي أن نسير على درب الشهيد وأن نجلب الربيع لحديقة ...
- إلى السيد صدى النهضة الأغلبي
- من الفصل الثالث من كتاب الحق في السلطة والثروة والديمقراطية ...
- ما العمل لدفع عملية الصراع ضد قوى اليمين والإمبريالية في الم ...
- تونس من أجل تكتل نقابي ضد التحالف السلفي الليبرالي والبيروق ...
- تونس نعم لفتح ملف الفساد في الإتحاد وعلى النقابيين اليوم عد ...
- أي دور للمعارضة النقابية في الإتحاد العام التونسي للشغل في م ...
- في تونس ثورة مغدورة و برلمان بالعمامة واللحية والعصا


المزيد.....




- فيديو يظهر حيوان خروف البحر يتعرض للجر على الأرض بالشارع يثي ...
- دمشق: الإعلام التركي والغربي يبالغ بخسائر الجيش السوري لرفع ...
- هل سينفجر -يد الجوزاء- ؟
- لافروف يبحث مع بوريل الوضع في سوريا وليبيا
- بالتايم لابس.. شاهد كيف تتجمد بحيرة البايكال
- الهند تحوّل الحافلات القديمة إلى مراحيض للنساء
- انتشار طرق كثيرة خاطئة للوقاية من فيروس كورونا المستجد في ال ...
- الهند تحوّل الحافلات القديمة إلى مراحيض للنساء
- وزيرة خارجية السويدية في زيارة سرية إلى اليمن
- بسبب كورونا.. الذعر والهلع يتفشى في إيطاليا


المزيد.....

- دور المثقّف العربي في التّغيير: المثقّف و الوعي المطابق لحاج ... / كمال بالهادي
- الاحتجاجات التشرينية في العراق: احتضار القديم واستعصاء الجدي ... / فارس كمال نظمي
- الليبرالية و الواقع العربي و إشكالية التحول الديمقراطي في ال ... / رياض طه شمسان
- غربة في احضان الوطن / عاصف حميد رجب
- هل تسقط حضارة غزو الفضاء بالارهاب ؟ / صلاح الدين محسن
- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير الحامدي - ما أقرب الواقفين على الربوة للسقوط