أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير الحامدي - مهمتنا المركزية اليوم: الثورة من جديد














المزيد.....

مهمتنا المركزية اليوم: الثورة من جديد


بشير الحامدي

الحوار المتمدن-العدد: 3638 - 2012 / 2 / 14 - 18:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



يوما بعد يوم يتأكد أن لا شيء قد تغير في تونس بعد 14 جانفي 2011 . يوما بعد يوم يتأكد أن المطلوب كان ثورة تقلب الأمور جميعا. يوما بعد يوم يتأكد أن ثورة الحرية والكرامة كانت تتطلب أن تكون قواها الفاعلة ومنذ 17 ديسمبر 2010 أكثر وضوحا وأكثر تنظما وأكثر إصرارا. يوما بعد يوم يتأكد أن نهج الثورة يختلف عن نهج الإصلاح وأن لا انتصار في الثورات دون مراكمة شروط الانتصار منذ انطلاق الفعل الثوري. يوما بعد يوم تتأكد الصرخات التي دوت بها أصوات وحناجر كل الثوريين على امتداد التاريخ من سبارتكيس إلى سان جوست إلى ثوار الكومونة إلى دانتون إلى جيفارا إلى آخر شهيد ثائر [ لا تحفروا قبوركم بأيديكم. متى بدأتم بالفعل الثوري لا تتراجعوا. اعملوا بأشد الحزم. بادروا للهجوم دائما. الدفاع زمن الثورة فعل موت. مصيركم ومصير الثورة الهلاك إن أخذتم موقف الدفاع الدائم. الثورة تتطلب انتصارات جديدة دوما وإن صغيرة. الرضاء بالمنجز والوقوف عنده زمن الثورة يطيح بالثورة لصالح أعادائها. قد يخفت الصراع وقد تنقلب موازين القوى في طور من أطوار السيرورة الثورية ولكن لا تسلموا بان ذلك وضعا أبديا ودائما لأن مهمتكم هي بالضبط قلب ذلك الوضع . لا تركنوا للمساومات. لا تتوقفوا عند أي مكسب جزئي. لا تتوقفوا ولا تلتفتوا للوراء إلا من أجل السير خطوة إلى الأمام. تسلحوا بما أمكن لأن أعداءكم لا يعوزهم السلاح. أعلنوا مبادئكم ومشروعكم الثوري دون تردد. حطموا السلطة التي استعبدتكم ولا تبقوا على أي خلية منها. لا تستهينوا ببقاياها الكامنة. استولوا على البنوك. حلوا أجهزة القمع ووزعوا سلاحها على الجماهير. لا ثورة بدون سلاح ولا انتصار وقوى الثورة المضادة مسلحة. الجرأة ،الجرأة أيضا . الجرأة دوما]
وكما تأكد أن لا شيء تغير لغياب كل ما ذكرنا يتأكد كذلك يوما بعد يوم أن لا شيء حسم بشكل نهائي، فالأوضاع اليوم بعد 14 شهرا من حادثة حرق البوعزيزي لجسده أسوء مما كانت عليه.
فدائرة الفقر والتهميش توسعت. والبطالة ارتفعت نسبها. والقدرة الشرائية للجماهير ازدادت تدهورا والخدمات العمومية ساءت أكثر مما كانت عليه. وهو وضع ولئن يتعامل معه المواطن المسحوق اليوم من موقع أنه استثنائي ويتحمل وطأته ويقبله فإنه سيرفضه لما تتوضح له الرؤية ويعي أن ما كان يعتقده استثنائيا ما هو إلا وهم وسراب وأنه كان ضحية لعبة سياسية للثالوث الحاكم ولكل الأحزاب التي باعت الثورة بانتخابات التفافية هندس لها الأمريكان وبقايا نظام بن علي ومولتها دوائر مشبوهة وقتها سيتحرك المارد ويخرج من قمقمه ليحطم كل شيء ويكشف الأكذوبة أكذوبة الجنة الموعودة التي حملته إلى وضع حزب النهضة والماسكين بتلابيبه في السلطة.
هكذا نرى أن لا شيء تحقق وأن لا شيء حسم وأننا لفي طور من أطوار السيرورة الثورية لاشك سيضعنا من جديد في المربع الأول للثورة. فهل سنستخلص ومن الآن الدرس،درس الاستقلالية عن الليبراليين والإصلاحيين والإنتهازيين والاستناد للجماهير والعمل في صلبها ومعها من أجل الثورة وليس من أجل الإصلاحات. إن الدرس يتطلب منا كما ذكرت أن نستحضر صرخات الثوار من سبارتكيس إلى سان جوست إلى ثوار الكومونة إلى دانتون إلى جيفارا إلى آخر شهيد ثائر. إنه وقت إدراك ذلك لنواجه في معركتنا القادمة في ظل شروط أفضل. هذا ما يجب أن ننكب عليه اليوم مع كل الثوريين الحقيقيين الذين لا رهان لهم غير رهان :ننتصر أو نموت.
مهداة لأم جيفارا
ـــــــــــــ





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,272,660,417
- تونس على فوهة حلف الاطلسي
- حول الموقف الذي اتخذته سلطة الالتفاف على الثورة في تونس المت ...
- سوريا النظام أم سوريا الشعب . سوريا بقاء الديكتاتورية أم است ...
- أية مقاومة نريد
- الديمقراطية والتنظم الذاتي
- من الفصل الخامس من كتاب الحقّ في السّلطة والثّروة والدّيمقرا ...
- هيئات العمل الثوري حركة عصيان: بيان
- أي دور للإتحاد العام التونسي للشعل بعد مؤتمر طبرقة
- تونس العصيان من أجل إسقاط النظام وتكريس سيادة الشعب
- لن نساوم لن نسلّم لن نستسلم ثورتنا مستمرة
- بعض القضايا المتصلة بالثورة الفصل الرابع من كتاب الحق في ال ...
- مكاننا الطبيعي أن نسير على درب الشهيد وأن نجلب الربيع لحديقة ...
- إلى السيد صدى النهضة الأغلبي
- من الفصل الثالث من كتاب الحق في السلطة والثروة والديمقراطية ...
- ما العمل لدفع عملية الصراع ضد قوى اليمين والإمبريالية في الم ...
- تونس من أجل تكتل نقابي ضد التحالف السلفي الليبرالي والبيروق ...
- تونس نعم لفتح ملف الفساد في الإتحاد وعلى النقابيين اليوم عد ...
- أي دور للمعارضة النقابية في الإتحاد العام التونسي للشغل في م ...
- في تونس ثورة مغدورة و برلمان بالعمامة واللحية والعصا
- من الفصل الرابع من كتاب الحقّ في السّلطة والثّروة والدّيمقرا ...


المزيد.....




- على خلفية قضية خاشقجي... الوليد بن طلال: الإعلام الغربي خدم ...
- فنزويلا لا تستبعد قيام أمريكا بهجمات إرهابية على أهداف مدنية ...
- إطلاق نار في هارلم بنيويورك
- نهب المتاجر الفاخرة يطيح بقائد شرطة باريس
- دوافعه مجهولة.. الشرطة الهولندية تعتقل تركيا قتل ثلاثة أشخاص ...
- اليمن... قوات العمالقة تعلن إصابة 5 جنود بقصف للحوثيين في ال ...
- ارتفاع عدد قتلى الهجوم على قاعدة عسكرية للجيش المالي إلى 23 ...
- منافس نتانياهو يتهمه بتلقي رشوة
- صحيفة: الجلد عقوبة السب على واتساب بالسعودية
- الرئيس الأوكراني: نتفهم الانسحاب الأمريكي من معاهدة الصواريخ ...


المزيد.....

- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- كتاب خط الرمال – بريطانيا وفرنسا والصراع الذي شكل الشرق الأو ... / ترجمة : سلافة الماغوط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير الحامدي - مهمتنا المركزية اليوم: الثورة من جديد