أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - نسرين عبدالله - هواك نسى الزمان طبعه!!














المزيد.....

هواك نسى الزمان طبعه!!


نسرين عبدالله

الحوار المتمدن-العدد: 3632 - 2012 / 2 / 8 - 16:36
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


إن الله تعالى هو بحق أروع وأعظم وأفضل حقيقة في الوجود..لم أعرف صديقاً أو حبيباً أو حنوناً مثله..إنه معي في كل وقت لا يغفل عني ولا ينساني..يحبني أكثر مما أحب نفسي..حكمته فوق الوصف والتقدير والتفكير ..لا أعرف كيف ينمو حبه في داخلي،أراه في كل شيء جميل أتحسسه في كل معنى نبيل، الابتسامة ..رمز من رموز إرادته و فوقيته وجلاله، كل خير على هذه الأرض ستجده منه دائماً، في كل لحظة تبحث فيها عن السعادة والحرية والذات والوجود..ستشعر به ،لا معنى لشيء بدونه..إنه الحبيب الذي لا يهجر..إنه الصبور الحليم الكريم..إذا ضاقت بك السبل وغلقت الأبواب فاعلم أن بابه لا يغلق أبداً..إنه معك قبل أن تولد ومعك حيثما كنت.
يا إلهي كيف أصف لك ما يدور في قلبي وقلبي ملكك يا الله..كم أتمنى أن أراك ،متى أراك؟"اشتقت إليك ولا تعلمني أن لا أشتاق...علمني كيف أعيش بنور هواك من الأعماق"، ربي لا تؤاخذني إن زل لساني أو قلت ما أحسبه هيناً وهو عندك عظيم...ولا تؤاخذني عندما أعصيك لأننا جميعاً خطائين، يا الله ..ما أحلاك..ما أكرمك..أنا لم ولن أحب أحداً مثلك..لأنني ببساطة لم أعرف مثلك..وأكثر ما أحبه في سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أنه أحبك كما تحب وترضى..وأنه حاول جاهداً أن ينقل لنا ملامح هذا الحب علنا لنقتدي به..يا رب..أكرمني بعفوك عني إلى الأبد..يا خالق الأبد..يا من لا حول ولا قوة إلا به و"لا صاحبة له ولا ولد".
يا من علمتني أنك أعظم من أن يدركك عقلي..وأن رحمتك أوسع من أن يستوعبها قلبي..وأن حكمتك أكبر من أن تحتويها أفكاري...وأن إرادتك أعظم من أن يتعامل معها طموحي..وأن رضاك أعظم وأكبر بكثير من أن تحتويه أحلامي...ومع ذلك فعلي دائماً أن أحبك وأن أظل أحاول...!وبعبارة أخرى..."هواك نسى الزمان طبعه...وخد منه الأمان لينا..ودارى عننا دمعه وخلاه ما دري بينا وأقولك إيه؟؟"





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,387,441,657
- مقابلة مع والد الشهيد -سيد فوزي- أحد شهداء ثورة 25 يناير
- الإنتفاضة الثالثة..إنتفاضة الدولة؟!
- لا حصاد بغير مطر..!
- الحمار و... الأسد!!
- ودعهم يقولون.!
- في شريعة قلبي..
- مصر أرض الله...
- في ذاكرتي أبداً...
- ذلك اليوم..
- قلبي العزيز ..شكراً !
- عندما يبصر القلب...
- سيد الوصال..
- لماذا أحب أمي؟
- الحل أصعب من الفزورة!!


المزيد.....




- الولايات المتحدة ترجئ الإعلان عن خطة سلام الشرق الأوسط لفترة ...
- تقرير: جهود موسكو وواشنطن خفضت مخزون الأسلحة النووية في العا ...
- بيان: مصر تتوصل لتسوية مع إسرائيل بـ500 مليون دولار بشأن اتف ...
- قناة تلفزيونية تقول إن الحوثيون شنوا هجوما جديدا على مطار أب ...
- سكان 12 مقاطعة أوكرانية يطمحون للحصول على الجنسية الروسية (ف ...
- -الديناصورات- في تشرنوبل...معدات عملت في المنطقة المنكوبة (ص ...
- القوات الجوية الروسية تتسلم أول مقاتلتين من طراز -ميغ–35 - ا ...
- مقتل وإصابة 27 مدنيا في قصف لمسلحين استهدف قرية في شمال سوري ...
- -التلغراف-: بريطانيا باتت وجهة للأطفال الفارين من عصابات الم ...
- السيسي يبدأ جولة أوروبية تشمل بيلاروس ورومانيا


المزيد.....

- التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في مجتمعاتنا العربية / غازي الصوراني
- مفهوم المجتمع المدني : بين هيجل وماركس / الفرفار العياشي
- الصورة والخيال / سعود سالم
- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة
- القدرةُ على استنباط الحكم الشرعي لدى أصحاب الشهادات الجامعية ... / وعد عباس
- العدمية بإعتبارها تحررًا - جياني فاتيمو / وليام العوطة
- ابن رشد والسياسة: قراءة في كتاب الضروري في السياسة لصاحبه اب ... / وليد مسكور
- الفلسفة هي الحل / سامح عسكر
- مجلة الحرية العدد 4 2019 / كتاب العدد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - نسرين عبدالله - هواك نسى الزمان طبعه!!