أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - وليد يوسف عطو - البحث عن يهوه واشياء اخرى















المزيد.....

البحث عن يهوه واشياء اخرى


وليد يوسف عطو

الحوار المتمدن-العدد: 3606 - 2012 / 1 / 13 - 14:30
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


( يسوع لم يتكلم عن (يهوه ) ابدا ولم يذكر كلمة يهوه في الانجيل ... المسيح تكلم عن الاب الازلي الذي ولد منه ( انا والاب واحد ) ... ( انا في الاب والاب في ) ... لم يعين هوية هذا الاب اذاكان ايل او نابو او مردوخ او شماش او غيره , الاله الاب الذي خلق الكون .. فمن غير الصحيح ان نعطي الله هوية خاصة ) .
بهذه الكلمات الصادمة تحدث الاب سهيل قاشا عن يهوه وعن علاقة المسيح بيهوه في كتابه ( اليهود وعقدة بابل , ط1 – 2008 م , دار الرافدين للطباعة والنشر والتوزيع .- بيروت –لبنان ) . ويكتب الاب قاشا في موضع اخر من كتابه : ( سمعتم ان البابا زار جبل نابو , ونابو هو اسم اله بابلي وهذا يعني ان عبارة اله نابو وصلت الى الكنعانيين وسمي هذا الجبل باسم اله نابو وبعدها سموه ( يهوه ) وهو اسمه لاله بابلي قديم متروك .. ولو ذهبنا الى متحف برلين لوجدنا كتابة مسمارية بثلاثة اجزاء لكلمة يهوه وجاءت قبل كتابة التوراة , واذا كان يهوه اله اليهود , لماذا يسمى باسم الوهيم , ادوناي واسماء اخرى ؟ وهذا دليل على تحريف التراث الرافدي .
يشرح د. علي الشوك معنى كلمة يهوه وجذورها في اللغة في كتابه ( جولة في اقاليم اللغة والاسطورة ) ط2 – 1999م – عن دار المدى للثقافة والنشر – سوريا – دمشق .
:يرى العالم الليغرو ان يهوه اله العبرانيين يمت في لفظه بصلة الى جذر واصل سومري وتعني الماء المركز ..وهناك اراء اخرى حول اصل كلمة يهوه الذي كان اقدم مراحله يدعى ( ايلات – اياهو ) . وطبقا لهذه النظرية فان اياهو كلمة مركبة من مقطعين ويعني ( سام , عال ومجيد ) . وقد عثر في اوغاريت قرب اللاذقية على عمل فني مصنوع من النحاس يرقى الى حدود القرن السادس عشر قبل الميلاد وعليه صورة يهوه , وهي اقدم صورة له عثر عليها حتى الان . وكان يدعى يومئذ ايلات – اياهو , وكان اله الحدادة عند الفينيقيين . ويظن انه كان عشيق بعلت . بيد ان اسم ( اياهو ) يرجع الى حقبة ابعد بكثير من القرن السادس عشر ( ق . م )ولم يقتصر وجوده على فلسطين فقط .فقد ظهر في مصر في عهد السلالة السادسة اواسط الالف الثالث ق . م وكان لقبا للاله سيت , والاله سيت هو اله الرعاة . وهو اله الشمس المصري . وقد ظهر في سفر التكوين باسم شيت بن ادم .وعندما استولى الملك داود على اورشليم عاصمة اليبوسيين ابناء الرعاة , اصبح سيت اله اسرائيل برمتها واتخذ اسم ( يهوه ) . وكان يهوه الوهيم عند الكنعانيين يدعى يو – ايليم . وهو ابن اله الرحمن لطفان . كما يبدو ايضا ان اياهو هو اصل الاسم اليوناني ( اياخوس ) وكان (اياهو ) لقبا لدايونيسوس اللوسيوسي. وقد ورد رسم (يا )او
( يا – وه ) في الواح ابيلا المكتشفة حديثا في سوريا . وكانت عبادة يهوه تقترن بالصفصاف ايضا .
ويكتب الباحث فراس السواح في كتابه ( تاريخ اورشليم والبحث عن مملكة اليهود – ط3 – 2003م – دار علاء الدين للنشر والتوزيع والترجمة – سوريا – دمشق )
: (... على ان مالم يقله لنا محررو التوراة الذين كانوا يؤسسون لوحدانية عبادة الاله الفلسطيني القديم يهوه , هو ان عشيرة لم تكن تعبد وحدها في المملكتين , بل مع زوجها الذي هو يهوه بالذات , قبل ان تتبدل صورته المشرقة كاله للخصب , ويغدو اقرب الى الكائنات الشيطا نية الظلامية في اسفار التوراة . ومصدرنا عن هذه المعلومة هو عدد من النصوص القصيرة التي وصلتنا من اراضي يهوذا , وعرفنا منها ان الاله يهوه كان معبودا رئيسيا في كل من السامرة ويهوذا الى جانب عدد اخر من الالهة الكنعانية , وربما كان رئيسا للبانثيون في معتقدات المملكتين . هذه النصوص القصيرة لاتكفي مؤرخ الاديان لرسم صورة واضحة عن هذا الاله الفلسطيني القديم , ولكن قراءة ماوراء السطور , مقرونة بتحليل الاعمال التشكيلية المرافقة للنصوص , تكفي للاستنتاج بان يهوه يهوذا والسامرة , لم يكن الا الصيغة المحلية من الاله الكنعاني الساحلي بعل ,وان الزوجين يهوه وعشيرة هما قطبا ديانة الخصب في مناطق فلسطين الهضبية الداخلية ) .
ويكتب فراس السواح في كتابه ( مغامرة العقل الاولى – ط4 – 1985 – دار الكلمة – بيروت – لبنان ) .( لقد كانت رحلة مضنية , تلك التي مشاها يهوه عبر تاريخ طويل امتد اكثر من الف سنة وقبل ان يصبح من خلال المسيحية , الها واحدا مطلقا .لقد ابتدا يهوه بداية وثنية متواضعة ثم شق طريقه بداب نحو الوحدانية .. ).
ولكن كيف انتقل يهوه من اله خصب ضمن مجمع وثني للالهة ومتزوج من الالهة عشيرة الى اله واحد لشعب اسرائيل ؟ يقول السواح في كتابه ( تاريخ اورشليم ) ان الدولة الفارسية استلهمت مشروع نابونائيد اخر ملوك بابل في اعادة تنظيم حكم المملكة ضمن ثلاث عناصر اساسية 1 – فكرة وحدانية عبادة اله تتجسد فيه القوى الالهية الاخرى . 2- فكرة بناء اعادة تعمير هيكل هذا الاله 3- فكرة بناء مجتمع جديد يتمركز حول المعبد والهه بعد ان تمت المطابقة بين اله السماء الواحد للامبراطورية الفارسية اهورا مزدا والاله الفلسطيني القديم يهوه . وبذلك اعطيت الجماعات المتوجهة الى اورشليم ارضا جديدة , ومعبدا جديدا , والها قديما جديدا . ثم اتبعت الادارة الفارسية هذه العناصر الثلاث بعنصر رابع هو التشريع المدني الذي حمله معه عزرا من البلاط الفارسي , والذي يدعوه النص بشريعة الملك وشريعة الرب . ونستطيع بكل ثقة ان نتصور ( والكلام للسواح ) ان مثل هذا التشريع المدني كان في طور التطبيق في معظم المناطق التي كانت تشهد عملية احياء وانعاش مماثلة وتفتقر بسبب تنوع اصول الجماعات التي وجهت اليها , الى قاعدة مكينة للقوانين والاعراف المحلية المتجذرة .
كيف تم الانتقال بيهوه من اله وثني ضمن مجمع مقدس الى اله اوحد لشعب اسرائيل ؟يقول السواح : نحن جاهلون كل الجهل بالكيفية التي تم بها هذا الانتقال , ويعود السبب في ذلك الى ان الفترة التي دونت خلالها اسفار التوراة , اي القرن الرابع والثالث قبل الميلاد , هي فترة ظلام مطبق في تاريخ فلسطين . والنصوص ليست نادرة فحسب وانما معدومة , بما في ذلك النص التوراتي الذي تتوقف روايته تماما مع سفر نحمياالى البلاط الفارسي عام 433 ق .م . كل مانستطيع قوله ان هذا الانتقال قد تم خلال القرنين المنصرمين بين نهاية القرن الخامس ومطلع القرن الثاني قبل الميلاد .بالعودة الى الاب قاشا يقول في كتابه ( اليهود وعقدة بابل ) : ( يهوه كما قلت ليس الها يهوديا , هو اله الميديين الذين عاشوا خارج بابل في جنوب بلاد الرافدين مجاورين لنجد ....)
ماذا تبقى من يهوه اذن ؟ وما علاقة يسوع بشريعة موسى وباليهود ؟ يكتب الباحث موسى مطلق ابراهيم في كتابه ( وعد التوراة من ابرام الى هرتزل ) – ط2 – منقحة – 2001 م – دار امواج للطباعة والنشر والتوزيع – بيروت – لبنان ) نقلا عن فيلسوف التاريخ ارنولد توينبي في كتابه ( تاريخ البشرية ): ( الشريعة المسماة شريعة موسى انما هي نسخة عن مدونة القانون السومري – الاكادي , وقد اكتشفت مؤخرا النسخ البابلية والاشورية والحثية منها , والنسخ البابلية هي القانون الذي جمعه حمورابي ... ان المزامير انما وضعت على نمط الترنيمة الكنعانية الاقدم عهدا , وهي ذات اصل كنعاني ). ويكتب موسى مطلق ابراهيم في موضع اخر من كتابه : ( ان تراث السوريين القديم من ديني وادبي وتاريخي , قد تم تدميره بالكامل على ايدي اباء الكنيسة الاوائل حرصا منهم على قدسية التوراة ...وقد كانت مدارس لمسيحيين في القرون المسيحية الاولى من امثال تيتيانوس الحديابي المعروف بالاشوري وبرديصان الرهاوي , وهما من ابناء القرن الثاني للميلاد, وكانت ترفض وجود اي صلة بين مسيح العهد الجديد والمسيح الذي تنبا عنه انبياء التوراة وكانت تعتبر ان اله التوراة هو رئيس الملائكة الاشرار ...) .
ويكتب ايضا عن وعد اله التوراة بانه وعد يستند الى رموز بابلية مقدسة وتاريخ ينتحل هذه الرموز وعودة على اساس الوعد , وشريعة عدوانية تضع معتنقيها في حالة تصادمية مع اصحاب الارض ... مستندين في كل ذلك الى سلطان الملك ارتحششتا ودعمه, ليكونوا له قلعة عسكرية ثابتة ..ويكتب الاب سهيل قاشا في كتابه ( اليهود وعقدة بابل ): ( تامر اليهود مع قورش الفارسي الذي سموه المخلص لانه اعادهم الى اورشليم مرة ثانية في ايام عزرا الكاهن الذي يعتبر ناقل التراث من بين النهرين ءلى بابل . فبدا يكتب ثراث بين النهرين بطريقة جديدة يعطي لها سمة اليهودية او التهويد ويعلمها للشعب . )
الموقف من الشريعة
سئل الاب قاشا مامفهومك لقول المسيح بانه لم يات لينقض بل ليكمل , وانه الى ان تزول السماوات والارض لاينقض حرف واحد مما جاء في الشريعة ؟ اي شريعة يتحدث عنها المسيح ؟
ج نحن للاسف لانعرف اسلوب العهد الجديد وكيف كتب . قضية لم ات لانقض بل لاكمل , هي نقض . ولكن متى الرسول حينما كتب الموضوع خاطب به اليهود , واراد ان يقنعهم ان شريعتهم موجودة ونحن لانريد نقضها بل اكمالها , ولكن التكميل بصيغة النقض . حين يقول : سمعتم انه قيل للاولين لاتقتل ,اما انا فاقول ..ماذا تعني ؟ تعني نقضت . حين قالوا له : كيف تبريء هذه الكسيح يوم السبت ؟ قال :انا هو رب السبت . اذن نقض .لكن من اسلوب الجملة نعرف فكرة الادب انذاك , كيف يستعمل دائما لينقض شيء ...
يسوع قال شيء مهم وهو ( هاقدتم )وهذا يعني ان التشريع اليهودي صار في محل وليس لنا علاقة به ) .
جدل الهوية والواقع
من الاكتشافات الاثارية عرفنا ان اليهود ارادوا ان يكون لهم هوية دينية – ثقافية تعبر عنهم فقاموا بنسج الاساطير والخرافات وتزييف التاريخ وترييفه لبناء هوية لهم وكانت حصيلتها كتابهم التوراة . لقد اندهش اليهود عند وصولهم الى بابل وشاهدوا عظمتها ورقيها وزقوراتها العملاقة فنسجوا خيالا سينمائيا دونوه في التوراة على هيئة القصور الاسطورية لداود وسليمان والذهب الفضة الذي بقدر رمال البحر والمملكة الخيالية من النيل الى الفرات .
الحضارة والتاريخ بداتا من سومر وبابل
يكتب الاب قاشا في كتابه اعلاه : ( هم اول من خط الكلمة والجملة واول من وضع تقويم الزمن اليوم , وهم الذين اكتشفوا الكواكب السيارة الخمسة , وبنوا اول معبد في الدنيا وعبدوا فيه الاله الاعظم باسم اله الحكمة ( ايا ) . وهم الذين شيدوا اول مسرح واول قاموس لغوي واول مدرسة للتعليم مع مكتبة للاداب والعلوم . وانشاوا اول مطبخ مع قوائم الاطعمة المتعددة . ويكفي لهم فخرا بهذا المجال انهم كانوا يصنعون مئة وعشرين نوعا من الخبز وثمانين نوعا من الجبن . كما ان اختراعهم للعجلة كان ثورة في عالم الزراعة والاقتصاد ) .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,422,129,218
- اكذوبة الدين الواحد
- لصوص الله .. الجزء الرابع والاخير
- لصوص الله .. ج3
- لصوص الله..ج2
- تاثير الاعلام البصري
- لصوص الله ......... ج1
- من هم اليهود ؟
- لازلت على قيد الحب والعراق
- لماذا العداء بين الشيوعيين وبولس؟
- الالوهية والملوكية من الميثولوجيا الى المسيحية
- الكشف عن المتفجرات واشياء اخرى
- الحجاج ... الوباء الاعظم
- الالوهة التي فارقت الانسان
- هل الله قادر على الانجاب ؟
- لماذا ينصح بولس بعدم الزواج ؟
- دولة المكابيين اليهودية العنصرية
- اليهودية واوهام عبادة الاله الواحد
- اعترافات حمار ناطق ج 2
- حجاب عيون المرأة السعودية
- اعترافات حمار ناطق ج1


المزيد.....




- كيف تمنع النوبة القلبية الثانية؟
- شاهد كيف تنجز مطارات دبي معاملة المسافر بأقل من 10 ثواني
- نهائي كأس الأمم الأفريقية: -أسود التيرانغا- يطمحون لانتزاع ا ...
- المشجعون الجزائريون يبيتون في الشارع آملين حجز تذاكر سفر لحض ...
- هواجس أمنية أمريكية حيال تطبيق روسي للصور يستخدم الذكاء الاص ...
- شاهد: المهاجرون يعانون الأمرين في مراكز الحجز الليبية
- تغريم شاف أسترالي شارك في برنامج ماستر شاف بسبب دفعه رواتب م ...
- مضيق هرمز.. بريطانيا: نحن على حق في قلقنا
- شاهد: المهاجرون يعانون الأمرين في مراكز الحجز الليبية
- تغريم شاف أسترالي شارك في برنامج ماستر شاف بسبب دفعه رواتب م ...


المزيد.....

- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - وليد يوسف عطو - البحث عن يهوه واشياء اخرى