أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - سميه عريشه - صلح غلطتك يا مجلس مصر العسكري الأعلى لإنقاذ هيبتك وإنقاذنا !! ،ومثلما حضرتم العفريت اصرفوه !! (1)















المزيد.....

صلح غلطتك يا مجلس مصر العسكري الأعلى لإنقاذ هيبتك وإنقاذنا !! ،ومثلما حضرتم العفريت اصرفوه !! (1)


سميه عريشه

الحوار المتمدن-العدد: 3552 - 2011 / 11 / 20 - 01:33
المحور: حقوق الانسان
    



( نعم هذا هو الحل الأكثر احتراما وسلمية ، وانطلاقا من أن الاعتراف بالخطأ فضيلة وتصحيح الخطأ فضيلة اكبر تجلب الاحترام والثقة على من يقدر على فعلهما مثلما فعلها جمال عبد الناصر إبان النكسة فخرج الشعب يجدد فيه الثقة ، فاني اقترح أن يخرج سيادة المشير طنطاوي بصفته رئيسا للمجلس العسكري الأعلى بمصر ليلقى خطابا للشعب يعلن فيها الاتى) :

- أنهم انطلاقا من احترامهم للشعب المصري ومن قدسية دورهم في حماية الدولة المصرية وحماية مصالح الشعب المصري العظيم ومستقبله خاصة في تلك المرحلة الانتقالية ، فأنهم كمجلس عسكري مصري اعلي ، يعترفون بكل تواضع وأسف بالأتي :
- بأنهم قد اخطأوا دون قصد في بعض القرارات التي صدرت في الفترة الأولى بعد الثورة نتيجة عدة أسباب: (منها * حداثة عهدهم بالحكم وبمفردات الدولة المدنية ، وسوء اختيار بعض المستشارين الذين بعضهم لم يكن أمينا في ما قدمه من استشارات للمجلس ، أن القوى الوطنية المدنية لم تكن موحدة ولم تكن على درجة كافية من الحصافة السياسية برغم انهم في الحق السياسي منذ عقود وخاصة في أسلوب الخطاب وطريقة توصيله بعكس قوى أخرى )

- وان تلك الأخطاء الغير مقصودة والتي حدثت نتيجة الملابسات سالفة الذكر فتمثلت في الاتى :

- حين جعلنا الانتخابات قبل الدستور في الإعلان الدستوري الأول بعد ثورة 25 يناير العظيمة التي حميناها وشاركنا فيها وفتحنا لها الأفاق لتكبر وتنتصر بالفعل

- وحين وافقنا على أن يتضمن الإعلان الدستوري الأول على بند يعطى مجلس الشعب القادم وحده حق اختيار اللجنة التأسيسية الأولى الموكل إليها وضع دستور مصر القادم برغم انه مجلس شعب مدته 4 سنوات ويخضع للدستور ويتم عزله فيما لو خالف الدستور وليس العكس !!

- وحين وافقنا على طرح كافة بنود التعديل الدستوري للاستفتاء وللتصويت في وحدة واحدة وليس التصويت على كل بند بشكل منفرد ومستقل ،مما كان سيعطى حرية للمواطن أن يقبل بندا ويرفض أخر ،وهذا حقه !! وهو ما لم يتحقق له في الإعلان والتصويت المذكور !!

- و حدثت سلوكيات وممارسات من بعض القوى السياسية أدت إلى تزييف وعى المواطن وإدخال الغش عليه فيما يتعلق بالدعاية والترويج العلني والغير صحيح :

- بأن من سيصوت ب ( نعم ): ( إنما يصوت لنصرة الدين الاسلامى ولبقاء المادة 2 الخاصة بان الشريعة الإسلامية أساس التشريع ، وأيضا يصوت لدوران عجلة الإنتاج والرخاء الاقتصادي )،


- وان من سيصوت ب (لا) : ( إنما يصوت للكفر وللكفار ولحذف المادة 2 من الدستور الخاصة بان الشريعة الإسلامية مصدر التشريع ، وأيضا لتوقف عجلة الإنتاج وانهيار اقتصاد مصر ) !!

- مما افرز نتيجة للاستفتاء غير عاكسة للحقيقة طبقا لتقارير وشكاوى عديدة وصلتنا كلها متحفظ عليها مما أدى إلى بتغليب اختيار على اختيار نتيجة ذلك التزييف وترويج الشائعات ، مما يجعلها نتيجة استفتاء مبنية على أخطاء كبيرة تندرج تحت بند إدخال الغش والخداع على الناس الذين أدلوا بأصواتهم نتيجة متأثرين بمثل هذه المخالفات أو الجرائم في التوصيف الأدق ، مما يجعل نتيجة التصويت ليس مرآة الحقيقة الناصعة البياض والشفافة !!

- وبناءا على كل ما تقدم وما بحوزتنا من وثائق وشهادات تؤكد ما سبق واسترشادا ب القاعدة القانونية التي تقول: ( أن ما بني على خطأ أو تدليس أو غش ، كان خطأ وجب تصحيحه) ،

- ولدورنا ومسئوليتنا وأيضا لاحترامنا للقانون فإننا قررنا إحالة ملف الاستفتاء كاملا وبحق لكافة الأطراف المؤيدة أو المعارضة لنتيجة ذلك الاستفتاء برغم مرور أكثر من 6 شهور لكن الغش جريمة لا تسقط بالتقادم ، كما أن القوى التي استفادت من تلك المخالفات أو الجرائم بعدما هئ لها أنها قد فلتت بفعلتها وأنها تجنى نتيجته فلما حاولنا أن نصلح ذلك الخطأ بطرق ليس من بينها اللجوء للقضاء حين حاولنا إصدار تعديل للتعديل الدستوري المستفتى عليه فان الجميع فوجئوا مثلنا بكم الشراسة والعنف والتهديد والوعيد وبث الرعب للإبقاء على تلك النتيجة المشكوك فيها أصلا ، فإنها لم تترك لنا سبيلا أخر لتصحيح الخطأ سوى اللجوء للقضاء بعد مصارحتكم كشعب عظيم بالحقيقة لأننا أبدا لن نتستر على خطأ حتى لو كنا قد شاركنا نتيجة خداع طالنا أيضا للأسف في إنجاحه لظروف خارجة عن إرادتنا وقتها كما سبق وبينا لكم !!


- كما يحق لكافة القوى المؤيدة والمعترضة أن تتداخل في الدعوى أمام القضاء من اجل أن يقول القضاء كلمته الحق لإجلاء الحقيقة وإعادة الحقوق إلى أصحابها إلا وهو الشعب في حقه في ألا يستغل بتزييف وعيه لصالح أن يدلى بنتيجة دون أخرى ونتعهد انه لو ثبت أن ما توصلنا إليه نتيجة تقارير وأيضا بلاغات وردت لنا من الكثيرين سواء كانوا قوى أو أفراد ، فإننا نلتزم باحترام حكم القانون وتنفيذه أيا كان !!


- وأخيرا قد تطلع اصواتا مشككة بان تلك الخطوة التصحيحية إنما تهدف لتعطيل الانتخابات فإننا نعلن استمرار الانتخابات وسنعترف بنتيجتها فقط ما ستتم الاستفادة منه في حال صدور حكم يلغى نتيجة الاستفتاء هو إعادة الأمور إلى أصلها ألا وهو حق الشعب كله في الاشتراك في اختيار اللجنة التي ستكلف بوضع دستور مصر القادم لجنة معبرة عن كل قوى الشعب وعمادها الاساسى من القانونيين الخبراء في القانون لنفوز بدستور حديث لمصر يفتح أفاق الحداثة والمدنية والتقدم أما شعبها العظيم لعقود قادمة وليس مجرد أربعة أعوام عمر دورة مجلس الشعب القادم والذي يأتي في ظروف يظلم قوى حديثة واقصد قوى شباب الثورة من التمثيل المناسب نتيجة أن ليست كل القوى حصلت على نفس فرص قوى أخرى استفادت من وضعها القديم سواء كان مشروعا ام عرفيا !! مما يخل بميزان العدل والمساواة !!

- وأخيرا هل يعجبكم أن قوى تستغل الدين ويتصرفون كأنهم يحكمون مصرمن الآن ،حيث تمارس كل الفظا عات على الشعب من اجل ترويعه وإيصال رسالة انه لن يكون هناك امن ولا استقرار إلا بعدما يحكمون ؟!! ،

- والسخرية المرة أن حكيمهم يطمئننا بالا نقلق لأنهم سيطبقون رؤيتهم على الشعب بالتدريج وليس جرعة واحدة !!!

- كل هذا والشعب يتيم بلا إدارة ولا حكام حيث أن الحكام الشرعيون ألان يتركون الحبل على الغارب لكل من هب ودب يفعل مايريد بالناس تحت تبرير أنهم يديرون ولا يحكمون ، بالذمة حد مقتنع بالكلام ده ، على كل سبق وحذرت من تحضيركم للعفريت لأنه لن ينصرف حينما تريدون بل سيتعفرت عليكم ، ولذلك رجاءا :
- (الأمر خطر على مصر وعلينا وعليكم ، فتنازلوا واعترفوا بخطئكم وصححوه فتنالوا رضاء الشعب ورضاء ضميركم ورضاء الله ، لآن ما يحدث سيكتب في التاريخ عنكم ليشرف أو يلاحق أحفادكم وأحفاد أحفادكم حيث يقال أنكم ( من حررتم مصر وساعدتموها لبناء مجتمع حديث محترم
- أو يقال أنكم من سلمتم باخطاءكم وكبركم مصر للعبودية باسم الدين ولجماعات سبق وروعت مصر والعالم من أيدلوجيتها المتحجرة وغرورهم الكبير ، خاصة أنكم يسرقون ثورة شعب ويطالبون بتقطيع أياديه وأرجله بتطبيق الحد عليه ، والأولى أن يطبقوه على انسفهم !!!

- أعانكم الله على أعداءكم وعلى كبر النفس ، وشكرا


كاتبة السيناريو المصرية
ومديرة مؤسسة أهلية :




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,759,013,743
- ( ويكيليكس) كان سيناريو مخابراتي متقن أم اختراق أمنى للخارجي ...
- ( ويكيليكس) سيناريو مخابراتي متقن أم اختراق أمنى للخارجية ال ...
- أعمل ايه قولولى ؟!!
- عن التمويل الاجنبى : توضيح للطرفين ( المجتمع المدنى ) و ( ال ...
- اللواء محسن الفنجرى لم يخطئ ،وهل من يستيقظ مبكرا ويحتل ميدان ...
- حل وسطي لمعضلة الدستور أم الانتخابات أولا !!!
- ورقة بحثية لتطوير الإعلام والفنون بمصر
- مظاهرات مليونية خادعة تكرس الفساد تدعى الثورية و!!
- ما يجب أن يتضمنه الدستور الجديد لمصر، رسالة2 للمجلس الاعلى ل ...
- ما يجب أن يتضمنه الدستور الجديد لمصر
- شكرا ياشباب مصر انتصرتم للانسان فالى الامام
- - ( رسالة الى اوباما ) دع مبارك يكمل فترته يا أوباما فالمصري ...
- 14 متهم متخيل فى مجزرة كنيسة القديسين ؟!!0
- 1 - ما يحدث للمسيحيين لا يشرفنى كمصرية مسلمة !!
- اقتراح عن الاسرى والعزل وحل الدولتين: الفلسطينية والاسرائيلي ...
- - ردود سريعة للمصالحة بين الاعداء مسلمين ومسيحيين !!
- • العلاقة بين : ارهاب بعض المسلمين ، واغتصاب بعض الكهنه المس ...
- ردود مهذبه على تجاوزات وسخرية بى فى تعليقات زملاء على مقال ل ...
- لمن لا يعرف تيرى جونز النازى القادم حارق القرأن ،،،،،
- وجه الشبه بين تيرى جونز - حارق القراّن والمسلمين ،، وهتلر - ...


المزيد.....




- الأمم المتحدة تتجنب تحميل روسيا مسؤولية استهداف المستشفيات ف ...
- اعتقال 13 ألف شخص خالفوا حظر التجوال في بغداد
- القضاء اللبناني يهمل دعاوى الأسرى بحق العميل الفاخوري
- الأمم المتحدة تتجنب تحميل روسيا مسؤولية استهداف المستشفيات ف ...
- الأقليات العرقية هي الأكثر تضرراً من فيروس كورونا.. لماذا؟ ...
- الأقليات العرقية الأكثر تضرراً من فيروس كورونا.. لماذا؟
- دول الخليج: لإيجاد بدائل عن احتجاز الوافدين أثناء الوباء
- فيروس كورونا: -لا تضحوا بحرية التعبير- في المعركة مع الوباء، ...
- الحوثي يهدد -الأغذية العالمي- بنشر فيديوهات للقاءات بشأن تسل ...
- العراق.. اعتقال 13 ألف شخص خالفوا حظر التجوال في بغداد


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - سميه عريشه - صلح غلطتك يا مجلس مصر العسكري الأعلى لإنقاذ هيبتك وإنقاذنا !! ،ومثلما حضرتم العفريت اصرفوه !! (1)