أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - العتابي فاضل - أمن الزيارات وثقافة التسبيح!!!!














المزيد.....

أمن الزيارات وثقافة التسبيح!!!!


العتابي فاضل

الحوار المتمدن-العدد: 3531 - 2011 / 10 / 30 - 15:52
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    



من كثرة الأمن الذي ينعم به العراقيين ايام الزيارات للأئمة صارالعراقيون يتمنون أن ايامهم تكون زيارات.حين يصرح بعد كل نهاية زيارة ناطق من العمليات تم تامين الزائرين وتمت الزيارة بسلام بعد نجاح الخطة الامنية التي وضعت اثناء زيارة الامام فلان (ع)لا اعلم هل في الزيارات فقط الحكومة تطبق خطة امنية محبكة التخطيط وبمتابعة من المسؤولين الامنين؟؟؟؟ألا يحق للعراقيين ان ينعموا بالأمن من غير هذه الزيارات ام هيَ اجرائات خصوصية لفئة معينه للشعب ألا يستحق الشعب ومن الطرف الاخر الحصول على حماية والتنعم بأمن من دون هذه الايام الطرفان يتهم الاخر بالطائفية وكليهما طائفيين وكلاً على طريقته وبتفنن.هل يجوز ان نركن للدين وننبذ انسانيتنا ونطيح ببلدنا من اجل التناحر على هويات ومناطقيات وكانتونات أذن لنختصر الطريق ونبعد شبح الموت عن الناس ونقسم الدولة الى دولتين دولة شيعية مرجعيتها الى الفرس المجوس ودولة سنية مرجعيتها الى أل سعود ونسبح بحمده تعالى على هذه النعمة التي وهبها راعي الكون لنا بحفنة من رجالات اذ كانوا سياسيين أو رجال دين من الطائفتين لاهم لهم الى التباكي وشكاء مظلوميتهم الى ان طائفتهم مهمشة ايام النظام السابق والطائفة الثانية همشت وركنت على ارصفة الطائفية من قبل الحكومة الشعية الجديدة.هكذا اصبحنا نحن العراقيين الذين كنا يشهد ويظرب بنا المثل في الرقي وعلو ثقافتنا حين يخرج علينا الجهبذ الرادود الحسيني نائب رئيس الجمهورية بعد اعتكافه وظهوره الاول على المسرح الخطابي(خضير الخزاعي) في كلمته اثناء مهرجان للتيار الصدري وينعت ثقافتنا تنها مستوردة ومنشئها غربي ويجب ان لا نبتعد عن ثقافة اسلامية كونها ستعود بنا الى الطريق الصواب.هل يعني ثقافة الطبول والتطبير والرواديد وثقافة المدائح والانشاد وثقافة المساجد التي لاتجلب لنا الى القتل والتكفير والذبح مثل الأضاحي.بعد ان همشوا الثقافة العراقية وحيدوها بعد غزوا ثقافة فارسية ووهابية وسلفية جهادية صارت هي من تتحكم في منتدياتنا الثقافية ومهرجاناتنا السنوية التي تعودنا عليها .خلت ساحتنا الثقافية من مفكرينا وكتابنا وأجتاحنا أهل اللحى وهم من يقررون كيف نسير بثقافتنا وهم يَملون علينا مانكتب ومانقول والبعض منا الذي تعود على مسح الاكتاف صار يقبل الايادي المطرزة بالخواتم المرصعة بالاحجار الكريمة حتى صرنا نخجل من انفسنا والى أي مدى من الانحدار وصلنا اليه والى أي منحدر نسوق اليه ثقافتنا بعد ان كانت الاصدارات الدورية والمطابع العربية تعج بأصدارت مثقفينا وشعرائنا وكتابنا.لكنهم اصروا أن يمسخوا ثقافتنا وينحوا بها صوب الثقافات التي تناسبهم بعد أن باعوا العراق كلاً الى مرجعيته الدينية والفكرية الضحلة.....





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,281,453,051
- حزب الدعوة وحزب البعث وجهان لعملة واحد وان اختلفت الرؤى!!!!
- صفقة الطائرات الرئاسية
- ليبيا مابعد القذافي!!!!!
- برلمان ابو المليار!!!!!
- عُقدة أتفاقية أربيل ألتي أستعصى حلها!!!!!
- تعددة المرجعيات والموت واحد!!!!
- عَلم العراق علم التجاذبات!!!!!!!!
- نواب برلمان العراق يتسابقون للوصول الى الجنة!!!!!!
- بغداد تعيش يوم دامي جديد
- كان وطن اسمع عراق!!!!!!
- نعود ونذكر!!!!!
- الأرهاب اباح عذرية النرويج!!!!
- عجبي من ازدواجية العقل العربي!!!!!
- متى العراق يهتم بكفائاته؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- هل هيَ حقيقة أم خيال علمي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- تركيا وأحلامها الواهية!!!!!!
- الأحزاب الدينية الى اين تقود العراق؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- لكشفه الشهادات المزورة يتهم بالارهاب
- جمهورية كرة القدم العراقية ودكتاتورية رئيسها!!!!!
- هل هي ديمقراطية حقه أم أفراط في تناولها؟؟؟؟؟؟؟؟؟


المزيد.....




- نيوزيلندا تجرم حيازة أو توزيع بيان منفذ مذبحة المسجدين
- تنظيم الدولة الإسلامية -ما زال تهديدا لا يُستهان به-
- القوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية تدعو لمقاطعة المنتجات ال ...
- الموصل احتلت مكانتها في الجنة – كامل كريم الدليمي
- الفاتيكان يقبل استقالة أسقف متهم بالتغطية على انتهاكات جنسية ...
- دار الإفتاء المصرية ترد على حرق زعيم حزب دنماركي نسخا للقرآن ...
- كنيس يهودي يفتح أبوابه أمام المسلمين لصلاة الجمعة في نيويورك ...
- إمام مسجد بنيوزيلندا: مذبحة المسجدين يجب أن تكون نقطة تحول م ...
- إمام مسجد بنيوزيلندا: مذبحة المسجدين يجب أن تكون نقطة تحول م ...
- افتتاح المسجدين ومسيرة للحب والسلام.. نيوزيلندا تواصل التضام ...


المزيد.....

- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - العتابي فاضل - أمن الزيارات وثقافة التسبيح!!!!