أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - النجف الاشرف خط احمر














المزيد.....

النجف الاشرف خط احمر


محمد الرديني

الحوار المتمدن-العدد: 3500 - 2011 / 9 / 28 - 08:56
المحور: كتابات ساخرة
    


لينتشر الفساد في دوائر بغداد او البصرة او الموصل او اي محافظة اخرى عدا النجف وكربلاء.
انهما خط احمر لايمكن لاي عراقي ان يتهاون فيه.
النجف تحتل مكانة القلب عند كل العراقيين، اقول كل العراقيين وانا اعني ذلك.
ليسأل القاصي الداني كيف كان العراقيون من مسيحيين وصابئة ومسلمين وتركمان يستعدون في عصر الخميس لزيارة النجف لا ليلطموا وينوحوا هناك او يزحفوا نحو الاضرحة كما يحدث الان بل ليقضوا الساعات الطويلة في "الحضرة" ليغسلوا انفسهم مما علق بها من بعض ادران الدنيا، انهم ببساطة يستمدون القوة من هؤلاء الرجال الذين استشهدوا في سبيل المبادىء بل في سبيل رفعة الانسان وكرامته وحين يعودون الى ديارهم ليلة الجمعة تكون نفوسهم عامرة بالايمان.. الايمان بان القيم النبيلة هي التي تبقى ويبقى معها شرف الانسان وكرامته.
كل الذي اتمناه وانا اقول قولي هذا الا يتحقق ما انتشر مؤخرا من اشاعات حول وجود فساد مالي واداري في مشروع الاعداد للاحتفال بالنجف عاصمة الثقافة الاسلامية في العام المقبل.
امس الاول طلبت لجنة النزاهة البرلمانية صورة من العقود التي ابرمت لمشروع النجف عاصمة الثقافة الاسلامية لعام 2012 كما طلبت هذه اللجنة كافة المستندات المتعلقة بهذا المشروع من اجل دراستها والبت فيها وازالة الشكوك التي ترددت حول وجود فساد مالي ورشى طالت العديد من المسوؤلين عن هذا المشروع.
وكان طلب اللجنة هو الثالث من نوعه فقد طلبت خلال الاسبوعين الماضيين ملف المشروع بالكامل.
يبدو ان الامر تعرض للتطنيش.
ويبدو ان السيد النائب عن كتلة القانون علي الشلاه لم يترك الفرصة للظهور امام الصحافيين والتأكيد على ان كل شيء على مايرام بل تعدى ذلك الى قوله "انه ذهب شخصيا الى محافظة النجف والتقى بمسوؤلي المشروع هناك كما ناقش الموضوع مع وزير الثقافة(هل عندنا وزير ثقافة؟) وتم الاتفاق على تعيين ثلاثة خبراء مهنيين للتنسيق من لجنة المشروع لانجاز العمل في وقته المحدد مطالبا ان يبتعد هذا المشروع عن التجاذبات السياسية.
عجيب ياشلاه اذا كان ما تقوله صحيح لماذا تباطأت لجنة المشروع في تقديم الملف الى لجنة النزاهة؟ وهل من الممكن ان تفسر لنا الاستقالات الجماعية التي اقدم عليها من تم تكليفهم بتنفيذ هذا المشروع؟.
ثم ماهي حكاية التجاذبات السياسية التي اوجعت بها روؤسنا فالطرف الاول هو لجنة المشروع وهي لجنة ليست لها علاقة بالتجاذبات السياسية والطرف الثاني هو لجنة النزاهة التي لانعتقد ان التجاذبات تتنازعها.
وما قولك فيما ذكره النائب حسين الشريفي في بيان صدر عنه امس بان" أن ما أنجز لا يتناسب مع ماصرف من مليارات مشيرا الى وجود مشاريع ملحقة لاداعي لها مثل بناء فندق وقصر للثقافة"
عدد لابأس به من اهالي النجف يقترحون على علي الشلاه الا يضع نفسه في موضع المدافع عن كل شيء واي شيء فهو نائب ضمن دائرة محددة له مسوؤليات ليس فيها ان ينبري للدفاع عن الاخرين كما طالبوه بالا يعزف موسيقا"التجاذبات السياسية" التي اصبحت مثل الطماطم على كل طبخة ترهم.
ترى الناس ملت خويه علي.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,976,218
- الله يامحسنين.. وزارة يامحسنين
- الحقونا... مؤامرة عالمية على تمر العراق
- 3 أعمدة بدون كهرباء
- دعوة للتجمع في مقبرة السلام
- اويلاخ يابه
- عراقي ضعيف بالنقاط
- مابين رئيس العالم ورئيس قندهار
- مام جلال حتى انت وياهم؟؟
- ايها الجان لماذا تحبون بس النسوان؟
- القذافي وشنكلز والدليمي
- ارتفاع اسعار العاكول في البصرة
- حجيك مطر صيف ياخويه شلاه
- ياناس .. شتحط الها وتطيب؟؟
- علج المخبل ترس حلكه
- اثلجت صدرنا يامقتدى والله
- يحبني، لا ما يحبني.. يحبني لا
- في العراق مجلس شورى.. هلهوله
- تالي الليل تسمع حس العياط
- انحني الان احتراما لكم ياشباب البصرة
- شفتوا اللي ماعنده شغل..


المزيد.....




- فنانون عرب يخوضون تحدي العمر
- كاريكاتير العدد 4470
- أمة في خطر : تأملات لحال ومستقبل التعليم، التربية والثقافة ...
- كاريكاتير العدد 4471
- هل يمكن الحديث عن نقد سينمائي في تونس؟
- هل يطيح الحراك باللغة الفرنسية في الجزائر؟
- لعنة الكتابة الإقليمية للبيجيدي بخنيفرة
- رواندا تقرر فتح سفارتها في المغرب
- كروغر يعود -بالرعب- إلى شاشات السينما من جديد!
- تطوان... انطلاق الجامعة الصيفية بمشاركة 120 شابة وشاب من مغا ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - النجف الاشرف خط احمر