أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جلال البعشيقي - عام دراسي جديد ومتاعب جديدة للعوائل الفقيرة














المزيد.....

عام دراسي جديد ومتاعب جديدة للعوائل الفقيرة


جلال البعشيقي
الحوار المتمدن-العدد: 3496 - 2011 / 9 / 24 - 01:24
المحور: الادب والفن
    


تنشغل جميع العوائل العراقية وبدون استثناء وبكل إفرادها في كل عام في مثل هذا الوقت بشغل يعتبر فرض اجتماعي وطقس إجباري يمارسه الجميع وهذا الشغل لا يعرف الفقير ولا الغني ألا هو استقبل العام الدراسي الجديد حيث أن جميع العوائل تنشغل بشراء كافة اللوازم المدرسية من ألقرطاسيه والملابس الخاصة للدوام المدرسي في كافة مراحله. المشكلة تكمن في استقبل العادم ألدارسي الجديد عند العوائل الفقيرة وذات الدخل المحدود حيث القسم الأكبر من هذه العوائل لديها أكثر من طالب في المدرس حيث ارتفعة أسعار جميع المواد المدرسية بشكل جنوني وأصبح سعر الصدرية الواحدة للطالبة في المراحل الابتدائية بين مبلغ(15-25) ألف دينارا عراقيا ناهيك عن المواد الاخري المكملة للصدري كل الحقائب المدرسية حيث سعر الحقيبة الواحدة أصبح بسعر (10-20)
أما الصدرية الخاصة في طالبات المراحل المتوسطة والإعدادية حدث ولا حرج لقد أصبح سعر الواحدة منها بين (25-50) ألف دينارا عراقيا أيها الإخوة أنا تحدثت خلال هذه السطور البسيطة عن الصدريات الخاصة للطالبات لأنها الزى الموحد ويجب على الجميع ارتداءه أما ا ألقرطاسيه من الدفاتر والكتب المنهجية أيضا أصابها حمي ارتفاع الأسعار حيث أصبح سعر الدفتر الواحد من أبو (150) ورقة بمبلغ قدرة(3500) ثلاثة ألف وخمسمائة دينارا للدفتر الواحد ما الكتب المنهجية قول ولا تستحي من أسعارها حيث أصبح سعر الكثير منها كبير جدا بسعر غير معقول وعندما نتكلم عن الدروس الخصوصية حدث ولا حرج أن الدروس الخصوصية أصبحت تأكل وتشرب مع العوائل جميعا حيث هذه الدروس الخصوصية تبدأ في الصيف وتنتهي في الصيف الثاني ولا تقتصر على وقت الموسم الدراسي الفعلي حيث تدفع الكثير من العوائل إلي المدرسون الخصوصي مبالغ جدا كبير حيث تصل إلى ( مليون- أو مليون ونصف ) اقل تقدير , أما عن مصاريف طلبة الجامعات لهذه العوائل حتما سيكون كلامنا عزاء لهم بمصابهم التربوي الكبير حيث الكل أصبح يطلب التعليم ولكن العلم كان أيام فقر الدولة مجانا واليوم أصبح في أيام غناء الدولة بأثمان باهضة جدا . أيها الإخوة أنا لأريد أن ادخل في عملية حسابية دقيقة فير مصاريف هذه العوائل لأنها حتما ستكون مبالغ كبيرة جدا ومن هنا أقول بكل ألم وحزن الله يكون في عون الطلاب الفقراء وعوائلهم .. وبرغم من نحن في بداية العام الدراسي لازلت أعين الكثير من هذه العوائل على وزارة التربية هل ستساعدهم ؟ في بعض من هذه أللاحتياجات على الأقل توزيع بعض الحقائب أو بعض ألقرطاسيه من اجل تقليل الزخم المصرفي عليهم .. أيها الإخوة الكثير من هم في أعمارنا يتذكرون كيف كانت تقوم وزارة التربية في الحكومات السابقة بتوزيع الملابس ولقرطاسيه والتغذية المدرسية على الكثير من الطلاب ومنها أقول لماذا لا تقوم وزراه التربية بتوزيع على الأقل قرطاسيه كاملة على الطلبة لا نطالبهم بالأغذية خوفا على الميزانية تقل في الجيوب ربما يقول بعض القراء أن عدد الطلاب سابقا كان قليل لذا كانت وزارة التربية توزع ألقرطاسيه والتغذية نعم صحيح ولكن على الجميع أن يعرف أن ميزانية وزارة التربية الحالية كانت تساوي ميزانية الدولة العراقية في ذلك الوقت ولكن الفرق بين ذلك الوقت والحاضر في حنينها كانت الجيوب لا تقبل مال الحرام وكانت ضيقة أما ألان لقد أصبحت الجيوب لا تسأل من أين هذا وأصبحت كبيرة جدا وتنادي دوما هل من المزيد


جلال البعشيقي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,843,328,501
- نقص الحاجة وأثرها في تكوين الشخصية
- على المجتمع ألأبوي الاحتفال بعيد المرأة
- المرأة العراقية الى حكومة رجال العراق الناقصة من سرق حقي
- ذئاب .... و ذئاب بشرية
- بمناسبة الذكرى الاولى لرحيل المدرب الكبيرعمو بابا
- هل يمكن حجب الغابة من قبل بعض ألأشجار الهزيلة
- شتان بين أصلآء والدخلآء
- هل الكتابة نعمة أو نقمة
- لآ أحد فوق النقد عندما يكون بأحترام
- دور مجلس ألأباء وألأمهات في دفع عجلة التربية والتعليم
- لماذا يعتبر الرجال تعنيف المرأة حق شرعي و أزلي بهم
- مراحل الخلاف في الديانةألإيزيدية بين رجال الدين وشيخ العشيرة ...
- الانتخابات العراقية: والاهثون وراء الاصوات والمتسولون لها


المزيد.....




- مكتب مجلس النواب يتدارس مواضيع تتعلق بالأسئلة الشهرية
- السعودية توضح بخصوص نداء وقف الحرب في اليمن
- بين ثراء المتخيل السردي والواقعية السحرية بأسلوب عراقي
- رئيس الحكومة: خطة المساواة -إكرام 2- خطة الشعب المغربي
- العثماني يتباحث بالرباط مع وزير الشؤون الخارجية بجمهورية الد ...
- -دفنة عائلية- داخل تابوت الإسكندرية الأثري
- هلال يعبر عن غضب المغرب من توزيع الأمم المتحدة لرسالة البولي ...
- المغرب يشارك في الاجتماع التشاوري بين مجلس الأمن ومجلس السلم ...
- فنانون وإعلاميون عراقيون يتضامنون مع مظاهرات الجنوب
- برلماني من البام: من غير المقبول أن يحصل البرلماني على معاش ...


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جلال البعشيقي - عام دراسي جديد ومتاعب جديدة للعوائل الفقيرة