أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - طارق عيسى طه - الأيام الثقافية لنادي الرافين الثقافي العراقي في برلين














المزيد.....

الأيام الثقافية لنادي الرافين الثقافي العراقي في برلين


طارق عيسى طه

الحوار المتمدن-العدد: 3485 - 2011 / 9 / 13 - 19:50
المحور: الادب والفن
    


يوم أمس تم أفتتاح ألأيام الثقافية في برلين بحضور كبير ومن شخصيات سياسية وادبية وأجتماعية وفنية خليط جميل جمعتهم الثقافة لا يمثلون العراقيين فقط بل كان الفلسطينيون وألأكراد والسودانيون والمصريون والسوريون سباقون لحضور هذا العرس الجميل منظمات متأخية ومتحابة وحتى على الصعيد الرسمي حضر وفدا من سفارة الجمهورية العراقية وعلى راسه سعادة السيد السفير د حسبن الخطيب الذي القى كلمة أكد فيها على دور المثقف العراقي ودور منظمة نادي الرافدين الثقافي العراقي في برلين ونضالها في العهد الديكتاتوري الصدامي وفي يومنا الحاضر واكد على وجود لغة يفهمها المثقف التي هي القاسم المشترك من شعر وأدب وموسيقى ورسم وسياسة وأكد على وجود اخطاء في العملية السياسية في العراق الا اننا يجب ان نرى الايجابيات ايضا وليس السلبيات فقط واثنى على الدور ألأيجابي الذي يلعبه نادي الرافدين الثقافي العراقي وعلى معنى أسم الرافدين اللذان يخترقان العراق ويغذيان اراضيه بالماء والحياة , اعقبه المتحدث ألأستاذ فاضل ثامر رئيس منظمة أتحاد ألأدباء والكتاب في العراق والذي ذكر بعض ألأيجابيات والسلبيات التي ترافق العملية السياسية منتقدا بشدة عملية المحاصصة والفراغ ألامني المعرقل للعملية السياسية والحياتية داعيا الحكومة الى ألأهتمام ألأكثر بالشعب وليس بتوزيع المناصب ودعى الى زيادة مالية وزارة الثقافة التي لا تتجاوز خمسين مليونا وطاقاتها متواضعة ومحدودة وبهذا تكون عملية التضامن والمساندة لهذه المنظمات المهمة للقيام بواجباتها الثقافية وألانسانية داخل وخارج العراق متواضعة وليست بالمستوى المطلوب وبأسلوب أدبي وثقافي وعبارات فصيحة ومعبرة نابعة من القلب والتي وصلت الى قلوب المستمعين الذين استقبلوا كلمته بالتصفيق الحار وبحماس شديد وهتافات ألأستحسان .سبق ذلك مقطوعة موسيقية للفنان محمد كمر وكلمة الهيئة ألأدارية واللجنة التحضيرية باللغة ألعربية وألألمانية القاها د مجيد القيسي وكلمات اخرى للمنظمات المدعوة للحفل اكانت المانية او كردية ورياضية .لقد احتوت النشاطات المختلفة منها حوارات بعنوان رياح التغيير في العالم العربي واثرها على العراق أدار الندوة د حامد فضل الله من السودان وشارك فيها ألأستاذ زكريا السقال من سوريا د نبيل يعقوب من مصر د عصام حداد من فلسطين د صادق أطيمش من العراق اما مجال الواحة الشعرية فقد شارك فيها الشعراء جميل الساعدي, هيفي برواري , حامد حميد, دلال محمود , كريم ألأسدي تقديم د مجيد القيسي فترة استراحة وعشاء وجلسة ترفيهية مفتوحة
يوم الجمعة 9-9-2011 فكان الفطور في مقر النادي بعدها محور المرأة العراقية اليوم ودورها في المجتمع شارك فيها السيدات ازهار الحكيم , وفاء الربيعي , وهيفي برواري .
تلاها قراءة من الكاتب المسرحي ماجد الخطيب (شيزوفرينيا الحاكم والمحكوم في بلد بلا حكم )
بعدها فترة غذاء وتم افتتاح المعرض التشكيلي تقديم الفنان منصور البكري وشارك في المعرض احمد امير محمد علي شاكر خليل الزهاوي منير العبيدي فهمي بالاي حسام البصام حيدر محسن ,ناصر النوزاني ,حسين الشنون ,قاسم البطاط ,جعفر طاعون , منصور البكري .
بعد ذلك انتقلنا الى الواحة الشعرية الثانية مع الشعراء منعم الفقير ,وفاء الربيعي ,خميد الخاقاني سامي العامري تخللتها مقاطع موسيقية ثم اعقبتها قصائد من الشعر الشعبي للشاعرة دلال محمود والشاعر طه رشيد ,سامي ألأنصاري ,نعيم مهلهل وبعد فترة استراحة القى الفنان منير العبيدي محاضرة عن الفن التشكيلي في العراق في عقدي الثمانينات والتسعينات مع عرض اعمال فنية تلتها استراحة
وجاء دور ألأستاذ فاضل ثامر رئيس اتحاد ألأدباء العراقيين في محاضرة بعنوان المثقف والسلطة تقديم د حميد خاقاني وشارك في المحاضرة منعم الفقير
افلام عراقية قصيرة للفناني محمد توفيق كاظم صالح وعلي ريسان
يوم السبت الموافق 10-9-2011 محاضرة د عبدالباري الشيخ علي عن اليسار والسلطة في العراق
تلت هذه الفقرات قمة المهرجان بفضل البروفيسور طارق حسون فريد محاضرة عن الموسيقى العراقية المعاصرة وبعد كل خمسة دقائق من الشرح يبدأ الموسيقيان المعروفان محمد كمر عازف على الجوزة وفرات حسين قدوري عازف على القانون بالعزف لعرض محتوى كلامه في الواقع وقد اشتد حماس الضيوف شيبا وشبانا نساء ورجالا وأشترك الجميع في الغناء , ومن الملاحظ ان جميع هذه الفعاليات كان فيها الحضور كثيفا وبعد هذه الفعاليات توجه الحضور الى القاعة التي لم تبعد كثيرا حيث تم اختتام الحفل بمسرحية جميلة تمثل وضع اللاجئين العراقيين في السويد على سبيل المثال واعقبها غناء المطرب الكبير طالب غالي لقد حاولت ألأختصار فلم أذكر ألأوقات وربما نسيت احد ألأسماء او لم اعطه حقه من النشاط والفعالية التي قدمها فأرجو المعذرة من الجميع والى اللقاء في أعراس نادي الرافين الثقافي العراقي في برلين العام القادم وفي الختام بأسمي وأسم جميع من أعرفهم أتقدم بالشكر الجزيل للجنة التحضيرية وعلى رأسها د مجيد القيسي والفنان منصور البكري ومن عمل معهم من وراء الستار شاكر ابو اصيل وطارق بيش مركة والمواطنة السورية التي قدمت الطعام وهناك الكثيرون من الجنود المجهولين وراء هذا النجاح الباهر لفعاليات نادي الرافدين الثقافي العراقي في برلين
طارق عيسى طه





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,873,758
- التاريخ الثوري للشعب العراقي لم ولن يتغير
- ماذا يريد وعاظ السلاطين ؟
- يوم المطالبة بحقوق الشعب العراقي الموافق 9-9-2011
- ماذا بعد سقوط القذافي ؟
- هل يفكر حكام سوريا الحفاظ على كرسي الحكم ام سيادة الوطن ؟
- الصمت المخيف تجاه سوريا
- هل ان أئتلاف دولة القانون يطبق القانون ؟
- الشعب السوري يقاوم الفاشية
- القذافي يستمر بالفتك بابناء شعبه بلا رحمة ولا هوادة
- الذكرى الثالثة والخمسين لثورة الرابع عشر من تمور 1958
- ألأعتداءات ألتركية ألأيرانية على الحدود العراقية
- الصراع في ليبيا من اجل الحياة او الموت
- ربيع العرب 2
- ربيع العرب
- أحداث 10 حزيران في ساحة التحرير في بغداد
- ألأوضاع المأساوية في عراق التجربة الديمقراطية
- الناشطة الحقوقية هناء ادور ارفع من ..
- لكل زمان دولة ورجال
- ماذا ننتظر من المائة يوم التي اوشكت على ألأنتهاء ؟
- تقحم لعنت أزيز الرصاص


المزيد.....




- وفاة? ?الشاعر? ?خضير? ?هادي? ?أشهر? ?شعراء? ?الاغنية? ?العرا ...
- مخرج عالمي شهير يدرس إمكانية تصوير أفلام في روسيا
- وسائل إعلام أجنبية تصور مسرحية -موت- سبعة أشخاص في حماة من أ ...
- رحيل الشاعر العراقي خضير هادي
- رفاق بنعبد الله غاضبون من برلمانيي العدالة والتنمية
- -غوغل- تدعم اللغة العربية في مساعدها الصوتي
- كيف أخذتنا أفلام الخيال العلمي إلى الثقب الأسود؟
- جميلون وقذرون.. مقاتلو الفايكنغ في مخطوطات العرب وسينما الغر ...
- جائزة ويبي تكرم فيلم -أونروا.. مسألة شخصية- للجزيرة نت
- -بعد ختم الرسول- في السعودية.. سمية الخشاب تظهر في سوريا (ص ...


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - طارق عيسى طه - الأيام الثقافية لنادي الرافين الثقافي العراقي في برلين