أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي الانباري - اسدان وموت متوارث














المزيد.....

اسدان وموت متوارث


علي الانباري
الحوار المتمدن-العدد: 3431 - 2011 / 7 / 19 - 14:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


سوريا وما ادراك ما سوريا0 بلد الموت النازف كل يوم صباجا ومساء حيث تتحرك الدبابات
العائدة من معارك الجولان البطولية التي يقودها الرئيس الاسد المغوار ذو الزئير المرعب
الذي تقام له ولعائلته تماثيل البطولة والمجد0
لاغرابة اذن ا ن يصفق اعضاء مجلس الشعب لرئيس البلد المغوار
ولا غرابة ات يصفه حسن نصر الله بانه نصير المقاومة
ويشد خامنئي ونجاد على يديه كفارس ترتجف اسرائيل امام دباباته المزمجرة في حلب
وحماة ودرعاووووووووووووووووو000000000000000
اذا ما سجل التاريخ غدا احداث سوريا فماذا سيقول عن الاسدين حافظ وبشار؟؟
سياخذ الاسد الكبير امجاد تدمير حماة ومقتل الالاف من ابنائها
اما الليث الذي سار خطى ابيه فقد فاقه في التنكيل والقتل حيث عم خيره على جميع البلاد
فالقتل ما ينفك يوميا يحصد بمنجله رقاب السوريين في جميع انحاء البلاد متهما الجما هير
بالخيانة والشغب والعمالة0
وهي نفس اللغة التي يستعملها حسن نصر الله في جميع خطابات
ويستعملها سيداه خامنئي ونجاد
يا للشعب السوري من شعب شجاع ثار على الظلم والدكتاتورية الاسدية المتوارثة والتي
زجت سوريا في المهالك ابتداء من لبنان وانتهاء في سوريا نفسها على ايدي نظام لا يرحم
ولا يفهم الا العنف الذي زرعه النظام المتوارث





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,819,174,244
- ذقها وذقها يا ابن لادن
- الخصوصية الشعرية عند الشاعر نامق عبد ذيب -2-
- الخصوصية الشعرية عند الشاعر نامق عبد ذيب -1-
- الى الجحيم معمر القذافي
- ما ضرها لو كانت ديمقراطية حقا
- لا مدينة فاضلة يا افلاطون
- بعد هذا اليوم لا صبر لمغلوب ولا عهد لغالب
- يوما ستذكر انها الخضراء
- لا مجد للاموات كي يرثوا السماء
- الاغاني ضمها المحراب كي تبكي طويلا
- الكاس السابعة
- صلاة لا يصح بها الصحيح
- افعال ناقصة
- صمتي شهقة العصفور
- لم اعد ابصر امامي
- اي بلاد تاخذ شكل جهنم
- رسالة الى ابي نؤاس
- جاءت كلاب الصيد
- علي سيد الاحلام
- كم هو الله جميل ومسالم _ الى فيروز


المزيد.....




- منها -ألغام مبتكرة- على شكل أواني طهي وصخور.. الإمارات تنشر ...
- تنسيق عسكري تركي سوري في الأفق
- لأول مرة.. مجلس إدارة وزارة الدفاع الروسية يجتمع في القرم
- بعد عمله في 4 إدارات جمهورية.. هايغين يغادر البيت الأبيض
- تفاصيل ثالث لقاء بين الزعيمين الصيني والكوري الشمالي
- اجتماع طارئ لزعماء أوروبيين.. وإجراءات جديدة لمواجهة الهجرة ...
- لندن تكشف عن دورها في إحباط هجمات إرهابية داخل أربع دول أور ...
- لبنان سيراجع القرار حول استثناء الإيرانيين من ختم جوازات سفر ...
- البحث تحت مياه بحيرة توبا عن 180 مفقودا عقب غرق عبارة في إند ...
- استقالة نائب كبير موظفي البيت الأبيض


المزيد.....

- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش
- ليون تروتسكي حول المشاكل التنظيمية / فريد زيلر
- اليسار والتغيير الاجتماعي / مصطفى مجدي الجمال
- شروط الثورة الديمقراطية بين ماركس وبن خلدون / رابح لونيسي
- القضية الكردية في الخطاب العربي / بير رستم
- النزاعات في الوطن العربي..بين الجذور الهيكلية والعجز المؤسسي / مجدى عبد الهادى
- مجلة الحرية المغربية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- مفهوم مقاطعة الإنتخابات وأبعادها / رياض السندي
- نظرية ماركس للأزمات الاقتصادية / ستيوارت إيسترلينغ
- الإسلام جاء من بلاد الفرس / ياسين المصري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي الانباري - اسدان وموت متوارث