أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - رمضان عبد الرحمن علي - العلاج بالمجَّان














المزيد.....

العلاج بالمجَّان


رمضان عبد الرحمن علي
الحوار المتمدن-العدد: 3386 - 2011 / 6 / 4 - 23:10
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    



من المهم جدا عند أي إنسان مريض أن يعترف بمرضه ان كان مريضا ، ومن المهم أيضا ان يداوم هذا المريض على العلاج وان يستمع المريض لطبيبه المعالج ومن المعروف ان أصعب أنواع الطب هو الطب النفسي وربما يستمر علاج المريض لسنوات ونحن هنا نعالج المرضي النفسيين لكي يتخلصوا من هذا المرض المعدي وهو مرض الاعتداء على الناس دون وجه حق على سبيل المثال جاء التنبيه من الله للمسلمين ان لا يكونوا معتدين وان يكونوا دائما في موقف دفاع وليس بادئين بالاعتداء حتى أن الاعتداء على مستوي الألفاظ غير مستحب من الله يقول تعالي {وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبِّ الْمُعْتَدِينَ }البقرة190 أي جاء الأمر من الله للمسلمين ان لا يعتدوا والذي لا يطيع أمر الله يكون من المعتدين ولا ادري ان كانت الجماعة المتشددة من المسلمين يقرءون هذه الآية أم لا او يؤمنون بها ام لا ثم يقول الله تعالي {لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ }الممتحنة8 أي هنا أمر من الله ان تقسط لمن يخالفك حتى في الدين وان تحميهم وتساعدهم وليس لتهديدهم طالما لم يعتدوا عليك ولم يفكروا في إخراجك من دينك أي يحلل الله التعامل مع غير المسلمين وخاصة ان كانوا يعيشون بين المسلمين في سلم وسلام وأمان ، كما قال الله تعالي
{إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ أَن تَوَلَّوْهُمْ وَمَن يَتَوَلَّهُمْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ }الممتحنة9
خلاف ذلك من يفعل من المسلمين أي شيء مخالف لكلام الله يعد من المعتدين ومن الذين يسيئون للإسلام
والمسلمين معا يقول تعالي {وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنزِلَ إِلَيْنَا وَأُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ }العنكبوت46
وهل معنى التي هي أحسن ان يخرج البعض من المسلمين
المتشددين ويهدد بهدم دور العبادة لغير المسلمين هل هذا هو الإسلام وفي أي قران يقرأ هؤلاء وقد قال الله تعالي {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُحِلُّواْ شَعَآئِرَ اللّهِ وَلاَ الشَّهْرَ الْحَرَامَ وَلاَ الْهَدْيَ وَلاَ الْقَلآئِدَ وَلا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّن رَّبِّهِمْ وَرِضْوَاناً وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُواْ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَن صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَن تَعْتَدُواْ وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ }المائدة2 أي ان التعاون لابد ان يكون في الخير والإحسان والرحمة بالآخرين
وخاصة مع من هم غير المسلمين حتى حين يتحدث أي مسلم عن الإسلام يكون المسلم صادق فيما يقول ، فعليه ان يترجم كلامه إلى سلوك على ارض الواقع ، وهذا ما جاء في القران حث يربط بين الإيمان والعمل الصالح ، ودائما ما تأتي في القرآن قوله تعالى الذين آمنوا عمولا الصالحات ، فلابد من ربط الايمان بالعمل الصالح أي التنفيذ الفعلي الذي يظهر على هيئة سلوك إنساني في المجتمع المسألة ليست كلام يقال في فضائيات أو مساجد أو حوارات أو ندوات.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,933,176,737
- لا يمكن أن نترك مصر تنهار
- جيش الشعب المصري أم جيش مبارك
- المصريين بين نفاق الطائفية والتضحية
- الدولة المدنية أو الهجرة إلى السعودية
- ما زالت أميركا والعالم يجهلون فكر القاعدة
- عن الحصانة سألوني
- أحمد عز يستهزئ بمصر وبالمجلس العسكري
- صناعة البطولات على أشلاء الشهداء
- وجهة نظر في عالم الفضاء والاتصالات
- حكاية ضحية من ملايين الضحايا في عهد مبارك
- أول من طبق الدين لله والوطن للجميع
- الدول العربية بين الجمهورية والملكية
- شجعان بصدور عارية وجبناء بجحافل
- مصر بين الوجه المشرق والوجه المظلم
- ماذا قال الرئيس أوباما في أزمة ليبيا
- المسلمون بين العصر الأول والعصر الراهن
- الحكام العرب سوف يدخلون التاريخ من أوسع الأبواب
- الحلقة الأولى: الثورة تحتاج ثورة
- ما هي حقيقة الحرية
- تخلصت دولتين وبقي عشرين


المزيد.....




- هل يحد -إس 300- من حرية مقاتلات إسرائيل وأمريكا فوق سوريا؟
- رد حازم من السعودية على الاتهامات الإيرانية لها بشأن -هجوم ا ...
- ملحن روسي يعزف موسيقاه في مكب ضخم للنفايات دعما للبيئة
- كاتب أمريكي: أسباب أمنية تدفع بولي العهد السعودي لقضاء وقته ...
- عقوبات أميركية على سيدة فنزويلا الأولى
- الحد من فرص الفساد في العراق
- متزلجة بلا رجلين ترفض الاستسلام
- أشقاء مكفوفون يحترفون صناعة الفخار في مصر
- كاتب أمريكي: أسباب أمنية تدفع بولي العهد السعودي لقضاء وقته ...
- غوتيريش يحذر من نظام عالمي تسوده الفوضى


المزيد.....

- خطاب السيرة الشعبية: صراع الأجناس والمناهج / محمد حسن عبد الحافظ
- النحو الحق - النحو على قواعد جديدة / محمد علي رستناوي
- القرامطة والعدالة الاجتماعية / ياسر جاسم قاسم
- مفهوم الهوية وتطورها في الحضارات القديمة / بوناب كمال
- الـــعـــرب عرض تاريخي موجز / بيرنارد لويس كليفيند ترجمة وديـع عـبد البـاقي زيـني
- الحركة القرمطية / كاظم حبيب
- لمحة عن رأس السنة الأمازيغية ودلالاتها الانتروبولوجية بالمغر ... / ادريس أقبوش
- الطقوس اليهودية قراءة في العهد القديم / د. اسامة عدنان يحيى
- السوما-الهاوما والسيد المسيح: نظرة في معتقدات شرقية قديمة / د. اسامة عدنان يحيى
- الديانة الزرادشتية ملاحظات واراء / د. اسامة عدنان يحيى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - رمضان عبد الرحمن علي - العلاج بالمجَّان