أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعد تركي - بين برلمانين














المزيد.....

بين برلمانين


سعد تركي

الحوار المتمدن-العدد: 3375 - 2011 / 5 / 24 - 10:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كأي حدث في التاريخ يسعى ـ بنفسه أو يجرّه آخرون ـ لأن يكرر نفسه، يكون في المرّة الأولى مأساة وفي الثانية مسخرة، كما استقرأ أحد الفلاسفة. كأي حدث مثل هذا، كانت تجربتنا مع مجلس نوابنا الموقر. فأول برلمان انتخب بعد صياغة دستور البلاد دشّن عمله بحقبة طائفية لم يشهد الوطن لها مثيلاً في عصره الحديث.. حقبة كادت أن تودي بالبلاد إلى أتون احتراب أهلي لا يبقي ولا يذر لولا لطف الله وجهود الخيرين والعقلاء.. حقبة لم نخرج منها إلا بعد أن دفعنا ثمناً باهظاً من أرواح أحبتنا وثروات الوطن وفرص التقدم..
بعد انجلاء صفحة سوداء قاتمة من تاريخنا المعاصر، يفتح ساستنا صفحة سوداء أخرى يخطون فيها أسطراً لا تختلف معنى عن السالفة وإن كانت ـ الأسطر ـ بألفاظ أخرى تختلف مبنى وتتشابه إحالة ومعنى.. يفتح ساستنا صفحة جديدة قديمة في آن معاً لا نعرف فيها على وجه التحديد والدقة من يسخر ممن، من هو موضع السخرية، من القاتل أو القتيل؟
الدورة الأولى أنجبت حكومة محاصصة لم ترض أحداً من المتحاصصين فتقاتلوا بنا لتعزيز المواقع والاستحواذ على نصيب أكبر من كعكة السلطة وعسلها الرائق المصفى.. الدورة الثانية ابتكرت ـ لتعميق جراحنا والسخرية من أقدارنا ـ حكومة شراكة يضحك فيها الجميع من الجميع، يخدع فيها بعضهم بعضاً ولا يدركون أنهم يخادعون أنفسهم وما يشعرون!!
قلنا ـ في مقال لنا سابق ـ إننا بخبرة أمهاتنا وعلوم الطب ندرك أن جنين الأشهر الثمانية لا يمكن أن يعيش إلا بمعجزة، ومجلس نوابنا أنتج ـ بعد اشهر ثمانية ـ حكومة ينقصها الكثير من أسباب الحياة.. حكومة يبدو أنها ماتت سريرياً ولمّا يعلن خبر نعيها بعد!! وإن كانت مبادرة البرزاني في المرة الأولى مأساة كما أثبتت الوقائع والأيام، فإن مبادرته الجديدة ستكون قمة السخرية من آلامنا وأوجاعنا وجرحنا الذي تعوّد ساستنا أن ينكؤوه بتصريحاتهم الملوثة.. ما نحن بحاجة إليه ليس إعادة ضخ دم فاسد إلى جسد شائخ مشلول، إنما إلى دم نقي ينبض في جسد صحيح معافى.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,466,952,589
- خسارتهم ربح!!
- بركات السجون!!
- افتضحوا.. وتبرأنا!!
- أسرع.. أسرع!!
- لن يأتوا اليوم.. سيأتون غداً!
- مزوّرو الشهادات.. يتظاهرون!!
- أقوال.. وأقوال فقط !!
- لنلغ هيئة النزاهة
- المهنية والمصداقية والإعلام الموجه
- وطن أوسع من الأحلام
- الدم الملوث!
- آسف.. نحن لا نعتذر!!
- أعيدوا شبابي!
- ثورة قد تفضي إلى ظلام!!
- الإصغاء.. فن!!
- صگر فويلح!!
- دناءة!!
- تعظيم سلام!
- خطر الديمقراطية
- تونس.. قلبي على الثورة


المزيد.....




- لماذا تأخر إبحار الناقلة الإيرانية من جبل طارق بعد الإفراج ع ...
- السيطرة على حريق في منشأة غاز سعودية إثر تعرضها لهجوم من قبل ...
- تعيين الفريق أسامة ربيع رئيسا لهيئة قناة السويس المصرية
- لماذا تأخر إبحار الناقلة الإيرانية من جبل طارق؟
- الجيش السوري يوسع سيطرته في محيط خان شيخون بريف إدلب
- سقوط مصابين في انفجار بحفل عرس في العاصمة الأفغانية
- سقوط مصابين في انفجار بحفل عرس في العاصمة الأفغانية
- رحالة شاب يؤسس أول بنك معلومات لنباتات المغرب
- انزلاق للتربة يبتلع موقف سيارات من على وجه الأرض في الصين... ...
- أول تعليق من نتنياهو على تهديد نصر الله بتدمير الجيش الإسرائ ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعد تركي - بين برلمانين