أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفي النجار - قصيدة مصطفي النجار: أفكار الشباب














المزيد.....

قصيدة مصطفي النجار: أفكار الشباب


مصطفي النجار

الحوار المتمدن-العدد: 3304 - 2011 / 3 / 13 - 22:22
المحور: الادب والفن
    


حصي ... رمال
ماء .. هواء
سكون .. حياة
سماء .. بحار
هل في الحياة أسرار؟!
كواكب سائرة
بروجُ ُ سابحة في الفضاء
أجسامُ ُ مضيئة
أراضي جرداء
وأخري معمورة
أناسُ ُ في أعداد الحصي
يملأهم الهواء
ما لنا سقاء
ولا شربة ماء
أنه وهم الحياة
يخرج من أنياب الثعابين

***

هواء قديم
يُرعِش الظلال
يثبت الفؤاد
فتزداد حمرة الخجل بعد غزو
القلوب
موج .. بلا رياح
شابُ ُ .. بلا أهداف
تغيب الأفكار وتضل
الطريق
ويصل الموت إلي حافة الرأس
ويشيب شباب الشباب
ما بقي الخيال
كما بالماضي
عبرالماضي الي دنيا الفناء
ونحن من بعده في شقاء وعناء
هل لنا من مستقر..؟!

***

تشرق شموس كل يوم
وتغرب أفكار
بلا رجوع
أفكار التخلف والجهل
وبدون حسد
تظهر آلاف غيرها في الصباح!!
مسافات طويلة بيننا وبين العقلاء!
هل هناك فرصةُ ُ أخيرة ؟
تنقض بكارة البلهاء
وتتفتح زهرة المنال
وتستعمرنا بشري سارة
تزيح الهموم وتكشف الغموم
وتداوي العقول والقلوب معاً
***
أنتظر بزوغ الشروق
كى تصعد الأيام سلم الحياة
وتصل بسرعة إلى شقة الأمان
وتفتح بكلمات العشق قفل الحنان
وتطرق على باب الحياة
وتدخل حتى تصل إلى غرفة
السكون
وتمحوا مع حبك وحشه لا تزول
وتأخذى على حيث لا أدرى
وتذهب إلى ميناء الوداع
وتركب سفينة قلبى
حين تطبع على جبينى قبلتك
وتسحب نفسى منى وأنا معك
لتسافر عبر البحر
الذى لا يضيع حبى على زبدة
ولا تذوب عليه قطع شوقى المتجمدة
أجئ إلى نفس المكان كل يوم
وأعد الحصى الذى خلفته وراءك
حتى أعرف تلك الأيام التى مرت
وأتوقع عودتك كل يوم
في يوم جديد عن يوم
الوداع
وتغلبنى الحسابات
فلست بحبك ينقصنى شئ
وتعب اليام لا يساوى لحظة معك
فقلمى كل يوم يسطر حبك
على سطور الزمان ولا يقيدنى مكان
فأنت أمام دون أن ترأنى


كاتب وصحفي مصري شاب





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,683,757,111
- مصر الشحاته
- قصيدة مصطفي النجار: أصحى فوق لنفسك
- مصطفي النجار يكتب: مسألة رئيس الوزراء شفيق من أين لك هذا؟
- مصطفي النجار يكتب: والنعمه انت بطل!!
- -فهمي- لا يا -شفشق- بيه
- هل القذافي مجنون؟
- جهاز أمن الدولة يقدم استشارات زوجية مستقبلا
- أحبك بكل أشواقي
- أسماء محفوظ!
- قصيدة مصطفي النجار: اتهوا
- لن تحاكموا العادلي لهذه الأسباب
- كباريهات الحكم السياسي
- موت أمريكا بسبب بن لادن.. حقيقة
- مصطفي النجار: الضرب للجميع
- هكذا فض غشاء بكارة مصر
- لماذا نخاف من انهيار الهرم الأكبر؟
- يا أزهر أمرنا شوري بيننا
- الحضارة الإسرائيلية
- حماتي.. حياتي
- الست ستوته


المزيد.....




- الخبراء يحسمون جدلا دام 50 عاما حول -زيف- لوحة رسمها فان غوخ ...
- مكتبة التحرير ببغداد.. حياة جديدة في ظل الاحتجاجات
- خلاف حاد داخل أغلبية العثماني بسبب المعهد الملكي للثقافة الأ ...
- -البرمجة اللغوية العصبية-.. علاج فعال أم هراء باسم العلم؟
- فنان شهير يثير مشاعر المصريين ويتصدر محركات البحث... فيديو
- الرئيس المؤسس لمنتدى كرانس مونتانا : قوة المغرب يستمدها من ق ...
- التقدم والاشتراكية ينعي المسرحي الراحل اعبابو
- بالفيديو.. فنان سوري يعلن عن حفلات غنائية بـ-ليرة واحدة- تضا ...
- فنان مصري معروف يظهر بشكل مؤثر في فيديو يسبب ضجة على مواقع ا ...
- يشارك الكاتب والروائي معرض الكتاب 2020


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفي النجار - قصيدة مصطفي النجار: أفكار الشباب