أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمد عبد الفتاح السرورى - غربة الاقباط فى مصر














المزيد.....

غربة الاقباط فى مصر


محمد عبد الفتاح السرورى
الحوار المتمدن-العدد: 3174 - 2010 / 11 / 3 - 13:41
المحور: المجتمع المدني
    


السؤال .... هل يشعر الاقباط فى مصر بالغربة والداعى الذى دعانى أن اسوق هذا التساؤل هو أن كثير من ملامح الحياة فى مصر جرى تديينها بشكل مبالغ فيه أو صبغته بصبغة دينية دون داع مما أدى فى النهاية الى أن إنقسم المجتمع المصرى وصار مجتمعين مجتمع للمسلمين وآخر للمسيحيين ... وبشئ من التفصيل نقول
الأقباط فى مصر يتحدثون اللغة العربية وهى اللغة الموصوفة دوما بأنها لغة القرآن الكريم ويعيشون فى دولة عاصمتها معرفة بانها مدينة الألف مأذنة ويتعاملون بأوراق نقدية مطبوع على كثير منها رسومات إسلامية مثل المساجد الشهيرة أى ان ملامح الحياة اليومية لأى مسيحى فى مصر مغلفة بطابع إسلامى واضح وغنى عن الذكر ان ذلك يمس الشعور القبطى وأن له تأثير سلبى ناهيكم بالطبع عن عشرات الخطب والأحاديث والملصقات التى تجافى الذوق العام قبل الشعور الدينى العام لديانة مختلفة عن الإسلام
هل يشعر الأقباط بالغربة فى مصر؟
بعد التهديد الأخير لتنظيم القاعدة والذى يستهدف الكنائس المصرية كان رد الفعل المصرى على المستوى الرسمى والشعبى اكثر من رائع فالكل إنبرى للدفاع عن مواطنيين مصريين أصلاء وعن دور عبادة يجب أن تظل آمنه (حتى لو كانت يهودية أو تنتسب لغير الديانات الإبراهيمية) ولكن ذلك لا يمنع من طرح السؤال
الى وقت قريب كان المجتمع المصرى مجتمعا طبيعيا صحيح أنه كان يعانى مثل غيره من المجتمعات من بعض المشاكل إلا أنه فى مجمله العام كان له مقومات المجتمع الطبيعى وكان التعصب والتطرف هو المتوارى حيث لم يكن المناخ ملائم لبروزه وحدث تغيرات كثيرة معروفة للمجتمع المصرى حتى أضحى زى مثل النقاب هو الزى الرسمى لكثير من فتيات صغار حتى وقت قريب كان أترابهن من نفس البيئة الإجتماعية والإقتصادية لا يجدن أى غضاضة فى إرتداء رداء البحر على سبيل المثال وليس هذا فحب بل إننى أستطيع أن أزعم - دون دليل مادى- على أن كثير من الأقباط فى مصر مرتبطين نفسيا بأصوات بعض المقرئين المصريين مثل الشيخ محمد رفعت لما فى صوته من مصريه أصيلة حتى قضية العرب الأساسية وهى قضية فلسطين جرى أسلمتها وتحويلها من قضية أرض محتلة الى قضية أرض إسلامية محتلة ومن قضية شعب ضائع الى قضية مسجد مفقود يجب إستعادته وغير ذلك من الأمثلة
هل يشعر الأقباط بالغربة فى مصر؟
أحيانا يداخلنى شعور قوى بأن الأقباط فى مصر يعانون من أزمة نفسية عنيفة سببها هو هذا التناقض الواضح بين حتمية شعورهم الدينى المخلص تجاه دينهم وبين الضغوط التى يتعرضون لها ليلا ونهارا دون إنقطاع وإذا كان كثير من المسلمين لا يحتملون التزمت الإسلامى ويخافون على أنفسهم منه فمابالنا بآخريين يقصيهم هذا التزمت إقصاءا تاما بل ويطعن فى وطنيتهم وإخلاصهم أحيانا .... الموضوع ذو شجون ويطول فيه الحديث ويحتاج الى إستنفار الهمم بلا كلل للوقوف ضد التطرف والتطرف المضاد ضد الفعل ورد الفعل ضد كل ما من شأنه ان يمس أمن مصر ومواطنيها الآمنيين ودور عبادتهم التى لم يؤثر عنها يوما أنها عملت ضد وطنها بالقول أو بالفعل





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,820,275,562
- هل نعتذر عن الإهتمام بالشأن العام؟
- عندما يصبح الامر لايطاق
- رسالة واجبة للحوار المتمدن
- من رنة الخلخال الى رنة الموبايل
- المتشاعرين الجدد
- تجارة الإنجاب
- أزمة الفن التشكيلى فى مصر
- برنيطة سيلفيا كير النعرات الطائفية واشباه الوطنيين
- القرصنة الإلكترونية على الأفلام السينمائية
- مسلك العقلية الشرقية فى تحليل الوقائع التاريخية
- من يوقف هذا الرجل؟
- السلفية المعاصرة فى الإسلام والمسيحية
- تعقيب عام على مداخلات النوبيين والاقباط
- ماذا لو فعلها البدو!!
- النوبيون والوطن
- حول ما يسمى بالامة القبطية
- الإستشراق ومحاولة الإلتفاف على المصطلح
- الكراهية الإلكترونية
- المواطنة ودولة النص
- بين سناء منصور وجابر القرموطى


المزيد.....




- على العراق تغيير نهجه في محاكمة النساء والأطفال الأجانب المر ...
- السيدة الأولى تزور مراكز احتجاز أطفال المهاجرين
- إصابة 5 فلسطينيين واعتقال اثنين برصاص مستعربين إسرائيليين جن ...
- إصابة 5 فلسطينيين بالرصاص الحي واعتقال آخرين جنوب بيت لحم
- إيفانكا ترامب ضغطت على والدها لوضع حدّ لفصل أطفال المهاجرين ...
- بروكسل ترصد 167 مليون يورو للاجئين السوريين في لبنان والأردن ...
- ميركل تدعو للتصدي "لعدائية" إيران وتؤكد أن ألمانيا ...
- إيفانكا ترامب ضغطت على والدها لوضع حدّ لفصل أطفال المهاجرين ...
- RT العربية والإسبانية تنضمان إلى شبكة الأمم المتحدة الإعلامي ...
- اليوم العالمي للاجئين يكشف عن أرقام قياسية ومرعبة!


المزيد.....

- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير
- الضمير الانساني يستيقظ متأخراً متعاطفاً مع مذبحة اطفال هيبان ... / ايليا أرومي كوكو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمد عبد الفتاح السرورى - غربة الاقباط فى مصر