أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - نعيم عبد مهلهل - سرمد الطائي أدفع التعويض.واكتم كما الكاتم ....!














المزيد.....

سرمد الطائي أدفع التعويض.واكتم كما الكاتم ....!


نعيم عبد مهلهل

الحوار المتمدن-العدد: 3162 - 2010 / 10 / 22 - 09:55
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


سرمد الطائي أدفع التعويض.واكتم كما الكاتم ....!
التعويض الذي طالبت فيه وزارة الرياضة والشباب وقدره مليار دينار يجب دفعه من الجيب الممتلئ لرئيس تحرير صحيفة العالم سرمد الطائي ..فهي صاحبة حق .وهذا قليل بحقها فهي ستأخذ هذا التعويض وتديم فيه بنيتها التحتية وتبني ملاعبا شعبية وقاعات مغلقه وتنقض النوادي التي تستقيل هيئاتها الإدارية يوما بعد يوم بسبب الضائقة المالية ...
ولأن سرمد الطائي صديق لي جمعتنا ليالي الأنس في المربد ومهرجانات المدى والبصرة فهو اعترف لي بعظمة لسانه انه في منفاه الإيراني كسب ما كسب قارون مدنا وأسواقا تجارية من قم حتى مدن بحر قزوين لهذا فأن المليار دينار لا يمثل شيئا يذكر في خزينة سرمد .واعرف انه بسبب مطالبته المستمرة ليكون مقاولا في بناء المدينة الرياضية التي استلمها مقاولين خبرتهم معروفة في بناء ناطحات السحاب ومحاطات القطارات الأوربية والجسور التي تربط المحيط الهندي بالفاو والواو والمدينة الصينية مكاو ..!
واعتقد أن المبلغ زهيد فلو كانت عشرة مليار لاصطفينا كما يقول المتخاصمين في نهاية التفاهم..!
لا أعرف يا ناس كيف تدام الديمقراطية ونفعل النزاهة إذا كان الوزراء حين ينزعجون من حقيقة بأرقامها يذهبون إلى القضاء ويطلبون التعويض الخرافي من عراقي شريف لا يملك بيتا بطابو بل هو مستأجر في شقق الصالحية كما أظن ...فقد ليخيفوا الحق ويسامون على الحقيقة ويرهبون من يقتفي اثر خلطة الأسمنت المغشوشة والتسليح الرديء ومقاولات الوهم التي تباع من شخص إلى شخص لتصل حد الذي يبدل فيها الرمل بالتراب أثناء الصب وهو ما يجري الآن في الكثير من المشاريع .والنزاهة تترك الفيلة وتبحث عن موظفي رشوة العشرة آلاف دينار والألف ولفة الفلافل ...!
صحيفة العالم نشرت ما اكتشفه الصديق زياد العجيلي ونشرته حرصا منها على ما أقسمت عليه لتكون منبرا للحقيقية ..
فأين النزاهة والعدل والحكومة ووزير الرياضة من هذه الأرقام والمعلومات .وهل إثبات العكس يكون بإقامة الدعاوى ..!
اعتقد أن هذا نمطا جديد من إرهاب الحقيقة والوطنية وأكمام الأفواه التي تريد أن تكشف للناس كواليس ما يجري ليس في المدينة الرياضية فقط بل في آلاف المفاصل الخدمية في هيكل الدولة من زاخو إلى أم قصر..!
أما صديقي سرمد الطائي ..فأنا أنصحك على الدفع ولكن بالأقساط وهذا يكلفك حوالي 3 قرون دفع إذا حسبنا راتبك الآن ب1000 دولار .500 دولار لمعيشتك والباقي لوزارة الرياضة والشباب .وحتما عمرك وعمر عشرين جيلا بعدك لا يسدد الأقساط ولكنها حتما في النهاية تسدد وتهنئ الوزارة بعد مجيء عشرات الوزراء والمدينة الرياضية لتكون قد انهارت بسبب سوء التنفيذ..!
محبتي لك سرمد ..ولا تكتم صوتك ..........!

21 أكتوبر 2010





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,280,124,935
- العراقيون وإبراهيم تاتليس ......!
- نجاة الصغيرة ...هل يسمعها النواب في العراق ....!
- المندائيون في هجراتهم فوق الغيوم .........!
- الأجانب والمعدان ..المنصف الحقيقي
- الأهوار ( العطش بين قربة العباس ( ع ) .وبندقية عبد الله أوجل ...
- الناصرية بلد المليون عريف ........!
- فصل من رواية ( الشفاه تحرق الفلفل الأحمر)
- قمر لوركا ..قمر الناصرية ..قمر عينيك..!
- المطرب رعد الناصري رئيسا لوزراء العراق ....!
- شيء عن حضارة المجانين والقياصرة....!
- أيام الدشداشة* والخرخاشة* وسارتر ......!
- بَسْ ( أنتَ وحديقتكَ تصلحُ عطراً لأخلاقِِ هذه الأرضْ)..!
- شيء عن المطرب مسعوده العمارتلي ...
- الفرات المندائي ..........!
- كمال سبتي وأيميل آتٍ من البيت الأبيض..!
- أمهاتنا ( نعيٌ بطعمِ الدمعة )
- قبلة أمي وعينيك أهم من 11 سبتمبر ..!
- المكان المندائي..........!
- وجع ذاكرة المدينة
- متعة الأحمر بين شفتي الوردة والأنثى ......!


المزيد.....




- نيويورك: غوتيريش أحد خطباء الجمعة
- لماذا توجد أهمية للانتخابات المحلية في تركيا؟
- مقتل ما لا يقل عن 26 شخصا وإصابة 28 آخرون جراء احتراق حافلة ...
- ترامب وميركل يبحثان هاتفيا سلسلة من القضايا من بينها التجارة ...
- المغرب الكبير: الريف مظلوم مائيا
- غزة عطشى.. و-لا تصلح للحياة-
- الأردن: لا حياة دون -توفير الماء-
- العرب أفقر الأمم مائيا
- فيديو: رجل يطعن قساً أثناء قداس في كنيسة سانت جوزيف في مونتر ...
- بالدموع والغضب .. ذوو ضحايا عبارة الموصل يشيعون أحبائهم إلى ...


المزيد.....

- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - نعيم عبد مهلهل - سرمد الطائي أدفع التعويض.واكتم كما الكاتم ....!